ترجمة عربية لرواية سارا برنارت – ضحك لا يكسر

587

ترجمة عربية لرواية سارا برنارت – ضحك لا يكسر

بغداد – الزمان

صدرت في بغداد ترجمة عربية لرواية سارا برنارت ضحك لا يكسر للروائية الفرنسية فرانسواز ساغان 1935 –  2004 نقلها الى العربية عباس المفرجي. وعرفت ساغان بكتاباتها للمسرح والسينما وشهرتها العالمية التي تجاوزت بلادها بعد عمر التاسعة عشرة بداية الخمسينات من القرن الماضي بروايتها (اهلا ايها الحزن). وبرغم روحها الشابة وقلمها الذي كان ما يزال يتلمس الطريق، فانها لم تنخرط في تيار الرواية الجديدة واصبحت بعملها الاول الناطق باسم الشباب المحبط ما بعد الحرب العالمية الثانية. ووطدت ساغان سمعتها بروايات اخرى ناجحة فاقت العشرين رواية منها (ابتـــــــــــــسامة ما) عام 1956 وهل تحب برامز؟ عام 1959.

وتعد رواية (سارا برنارت ضحك لا يكسر) اخر اعمالها الروائية وقد اهدتها الى (جاك شازو الذي عرفنا الى بعض)، ونظرا لكونها الاكثر ابداعا بين بقية رواياتها، فقد لفتت انظار المتابعين ومنهم المترجم المفرجي الذي يصدر له تاسع كتاب مترجم في المجال الادبي خلال عقد من الزمان. وعرف بدقة ترجمته واقتداره في شرح المصطلحات والمفردات الغريبة، ودأب على وضع هوامش لها في بعض الصفحات.

 وجاء في تعريف المؤلفة بشأن الرواية (تتألق من خلال الذكاء والحماسة والفكاهة والروح المتحدية التي كتبت بها عن الحياة على هذا النحو، يمكن للقارئ ان يرى الكتاب ايضا بورتريهاً مزدوجاً: امرأتان آسرتان في حوار).

والى ذلك فان المحتوى يعد رواية استذكارية او استعادية تقترب من السرد المعتمد احيانا بكتابة المذكرات وتقع الرؤية في 204 صفحة من القطع المتوسط.

مشاركة