ترامب: الأكراد “لم يساعدونا في النورماندي” .. وبارزاني : الدماء أغلى من  المال والسلاح

617

واشنطن- (أ ف ب) – لندن- الزمان

 أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب الأربعاء أنّه “يُحبّ” الأكراد، لكنّه قدّم في الوقت نفسه بعض “التوضيحات” في هذا الخصوص.

ولدى سؤاله إذا كان ممكناً بناء تحالف مع الأكراد ضدّ تركيا على خلفية هجوم العسكري الأخير في شمال شرق سوريا، ردّ الرئيس الأميركي بأنّ الأكراد “لم يُساعدوا” الولايات المتحدة خلال الحرب العالمية الثانية وإنزال النورماندي.

وقال ترامب في البيت الأبيض إنّ “الأكراد يُحاربون من أجل أرضهم، عليكم أن تفهموا” هذا.

وتابع أنّه يستند في حديثه إلى مقال “قويّ للغاية”، من المرجح أنّه منشور على الموقع المحافظ “تاون هول”، مضيفاً “هم لم يُساعدونا خلال الحرب العالمية الثانية. لم يساعدونا في النورماندي مثلاً”.

وقال “أنفقنا أموالاً طائلة لدعم الأكراد، سواء على صعيد الذخائر، الأسلحة، أو المال”.

وكان قد  وجه رئيس إقليم كردستان السابق، رئيس الحزب الديمقراطي الكردستاني، مسعود بارزاني، الأربعاء، رسالة إلى  الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بشأن وضع الأكراد حاليا بشمال سوريا.

وشدّد بارزاني في تغريدة عبر صفحته الخاصة على “تويتر” على إن “دماء الأكراد أغلى من المال والسلاح”، وذلك في معرض تعليقه على التصعيد في شمال شرقي سوريا.

gmiggvkbnhl0vkcuqh9p_bigger.jpeg

Masoud Barzani

@masoud_barzani

Dear President Trump, please know that the people of Kurdistan have always pursued their just rights. The Peshmerga have defeated ISIS and are an effective part of the coalition against terror. The blood of the Kurds is far more valuable than money and weapons. Thank you.

وكتب بارزاني في تغريدته: “عزيزي الرئيس ترامب، الرجاء أخذ العلم بأن شعب كردستان لطالما سعى لحقوقه العادلة”.

وأضاف: “لقد هزمت قوات البيشمركة تنظيم “داعش”، وشكلت جزءا فعالا من التحالف ضد الإرهاب”.

وختم بارزاني قائلا: “دماء الأكراد أغلى وأكثر قيمة من المال والأسلحة”.

يأتي ذلك، في وقت أعلنت تركيا شن عملية عسكرية داخل الأراضي السورية.

وكانت الولايات المتحدة، أعلنت في وقت سابق، أنها لن تساند “قوات سوريا الديموقراطية” (يشكل الأكراد غالبيتها) في أي هجوم تشنه تركيا ولن تدافع عنهم في أي مكان.

مشاركة