ترامب‭: ‬أي‭ ‬حرب‭ ‬أمريكية‭ ‬على‭ ‬إيران‭ ‬لن‭ ‬تطول‭ ‬كثيراً‭ ‬وخامنئي‭: ‬لن‭ ‬نتراجع‭ ‬أمام‭ ‬العقوبات‭ ‬والإهانات

381

مكالمة‭ ‬تهدئة‭ ‬بين‭ ‬روحاني‭ ‬وماكرون‭ ‬

واشنطن‭ – ‬مرسي‭ ‬ابو‭ ‬طوق‭ ‬

أكد‭ ‬الرئيس‭ ‬الأميركي‭ ‬دونالد‭  ‬ترامب‭ ‬الأربعاء‭ ‬أن‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة‭ ‬ستكون‭ ‬في‭ ‬موضع‭ ‬قوة‭ ‬في‭ ‬حال‭ ‬اندلعت‭ ‬حرب‭ ‬مع‭ ‬إيران‭ ‬مشيراً‭ ‬إلى‭ ‬أنها‭ ‬لن‭ ‬ترسل‭ ‬قوات‭ ‬برية‭ ‬للمشاركة‭ ‬في‭ ‬النزاع‭ ‬الذي‭ ‬أكد‭ ‬أنه‭ ‬«لن‭ ‬يطول‭ ‬كثيراً»‭.‬

لكنه‭ ‬أعرب‭ ‬في‭ ‬مقابلة‭ ‬أجرتها‭ ‬معه‭ ‬«بزنس‭ ‬فوكس‭ ‬نيوز»‭ ‬عن‭ ‬أمله‭ ‬بـ»ألا‭ ‬يحصل‭ ‬ذلك»‭. ‬وأضاف‭ ‬«لكننا‭ ‬في‭ ‬وضع‭ ‬قوي‭ ‬للغاية‭ ‬في‭ ‬حال‭ ‬حدوث‭ ‬شيء‭ ‬ما‭. ‬نحن‭ ‬في‭ ‬وضع‭ ‬قوي‭ ‬للغاية‭. ‬ولن‭ ‬تطول‭ ‬(الحرب)‭ ‬كثيراً‭. ‬ولا‭ ‬أتحدث‭ ‬هنا‭ ‬عن‭ ‬إرسال‭ ‬جنود‭ ‬على‭ ‬الأرض»‭. ‬وعلى‭ ‬طول‭ ‬الأزمة‭ ‬الحالية‭ ‬مع‭ ‬إيران،‭ ‬التي‭ ‬تفاقمت‭ ‬مع‭ ‬إسقاط‭ ‬الجمهورية‭ ‬الإسلامية‭ ‬طائرة‭ ‬تجسس‭ ‬أميركية‭ ‬الأسبوع‭ ‬الماضي،‭ ‬تفاوتت‭ ‬مواقف‭ ‬ترامب‭ ‬بين‭ ‬الشدة‭ ‬والسعي‭ ‬للمصالحة‭. ‬فتحدث‭ ‬حينًا‭ ‬عن‭ ‬قوة‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة‭ ‬العسكرية‭ ‬وقال‭ ‬إن‭ ‬جميع‭ ‬الخيارات‭ ‬مطروحة‭ ‬بينما‭ ‬عرض‭ ‬حينًا‭ ‬آخر‭ ‬على‭ ‬طهران‭ ‬الدخول‭ ‬في‭ ‬محادثات‭ ‬بشأن‭ ‬إعادة‭ ‬التفاوض‭ ‬على‭ ‬الاتفاق‭ ‬النووي‭ ‬متعدد‭ ‬الأطراف‭ ‬الذي‭ ‬انسحبت‭ ‬منه‭ ‬واشنطن‭ ‬العام‭ ‬الماضي‭. ‬وينظر‭ ‬إلى‭ ‬قرار‭ ‬ترامب‭ ‬الانسحاب‭ ‬من‭ ‬الاتفاق‭ ‬على‭ ‬أنه‭ ‬كان‭ ‬أساس‭ ‬التدهور‭ ‬في‭ ‬العلاقات‭ ‬بين‭ ‬البلدين‭ ‬خلال‭ ‬العام‭ ‬الماضي‭. ‬فيما‭  ‬أكد‭ ‬المرشد‭ ‬الأعلى‭ ‬الايراني‭ ‬آية‭ ‬الله‭ ‬علي‭ ‬خامنئي‭ ‬الأربعاء‭ ‬أن‭ ‬بلاده‭ ‬لن‭ ‬تتراجع‭ ‬أمام‭ ‬العقوبات‭ ‬الأميركية‭ ‬و»الإهانات»‭ ‬ضدها‭. ‬وقال‭ ‬خامنئي‭ ‬في‭ ‬خطاب‭ ‬نشر‭ ‬مكتبه‭ ‬مقتطفات‭ ‬منه‭ ‬إن‭ ‬«الشعب‭ ‬الايراني‭ ‬أظهر‭ ‬اقتداره‭ ‬ومجده‭ ‬وعزته‭ ‬ليس‭ ‬في‭ ‬الفترة‭ ‬الاخيرة‭ ‬فقط‭ ‬انما‭ ‬خلال‭ ‬الأربعين‭ ‬سنة‭ ‬الماضية»‭ ‬مؤكدا‭ ‬أن‭ ‬«إيران‭ ‬لن‭ ‬تتراجع‭ ‬أمام‭ ‬الحظر‭ ‬الأميركي‭ ‬القاسي‭ ‬والإهانات»،‭ ‬بحسب‭ ‬ما‭ ‬أوردت‭ ‬وكالة‭ ‬الانباء‭ ‬الايرانية‭ ‬الرسمية‭ ‬(ارنا)‭. ‬وأضاف‭ ‬أن‭ ‬«أكثر‭ ‬الحكومات‭ ‬شرّاً‭ ‬في‭ ‬العالم‭ ‬أي‭ ‬أمريكا‭ ‬التي‭ ‬تتسبب‭ ‬للشعوب‭ ‬بالحروب‭ ‬والنزاعات‭ ‬والغارات‭ ‬طوال‭ ‬التاريخ،‭ ‬بادرت‭ ‬إلى‭ ‬اتهام‭ ‬الشعب‭ ‬الإيراني‭ ‬ذائع‭ ‬الصيت‭ ‬وإهانته»‭ ‬مؤكدا‭ ‬أن‭ ‬«الشعب‭ ‬الإيراني‭ ‬سيحقق‭ ‬بقوة‭ ‬وجدارة‭ ‬جميع‭ ‬الأهداف‭ ‬التي‭ ‬رسمها»‭ ‬كما‭ ‬ذكرت‭ ‬«ارنا»‭ .‬ وكانت‭ ‬واشنطن‭ ‬أعلنت‭ ‬الاثنين‭ ‬فرض‭ ‬عقوبات‭ ‬على‭ ‬المرشد‭ ‬الأعلى‭ ‬للجمهورية‭ ‬الإسلامية‭ ‬ومسؤولين‭ ‬كبار‭ ‬آخرين،‭ ‬وأشارت‭ ‬إلى‭ ‬أنها‭ ‬ستدرج‭ ‬وزير‭ ‬الخارجية‭ ‬الإيراني‭ ‬محمد‭ ‬جواد‭ ‬ظريف‭ ‬على‭ ‬قائمتها‭ ‬السوداء‭ ‬في‭ ‬وقت‭ ‬لاحق‭ ‬هذا‭ ‬الأسبوع‭.‬

وتابع‭ ‬خامنئي‭ ‬«أن‭ ‬ضغوط‭ ‬الاعداء‭ ‬الظالمين‭ ‬مهما‭ ‬بلغت‭ ‬لن‭ ‬تترك‭ ‬تاثيرا‭ ‬على‭ ‬الشعب‭ ‬الايراني‭ ‬الطامح‭ ‬للعزة‭ ‬والاستقلال‭ ‬والتقدم»‭.‬

‭ ‬من‭ ‬جانبه‭ ‬أكدت‭ ‬ايران‭ ‬الأربعاء‭ ‬انها‭ ‬لا‭ ‬تسعى‭ ‬الى‭ ‬«الحرب‭ ‬مع‭ ‬أي‭ ‬دولة»‭ ‬متجهة‭ ‬كما‭ ‬يبدو‭ ‬نحو‭ ‬التهدئة‭ ‬بعد‭ ‬إصدار‭ ‬رد‭ ‬أول‭ ‬حازم‭ ‬على‭ ‬إعلان‭ ‬العقوبات‭ ‬الاميركية‭ ‬ذات‭ ‬الطابع‭ ‬السياسي‭ ‬بحق‭ ‬بعض‭ ‬قادتها‭ ‬على‭ ‬خلفية‭ ‬توتر‭ ‬متزايد‭ ‬في‭ ‬الخليج‭ ‬وحول‭ ‬الملف‭ ‬النووي‭ ‬الايراني‭.‬

وتحادث‭ ‬الرئيس‭ ‬الايراني‭ ‬حسن‭ ‬روحاني‭ ‬هاتفيا‭ ‬مع‭ ‬نظيره‭ ‬الفرنسي‭ ‬ايمانويل‭ ‬ماكرون‭ ‬وأكد‭ ‬له‭ ‬أن‭ ‬بلاده‭ ‬«لا‭ ‬تسعى‭ ‬الى‭ ‬الحرب‭ ‬مع‭ ‬أي‭ ‬دولة»‭ ‬ولا‭ ‬حتى‭ ‬مع‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة‭ ‬كما‭ ‬أفادت‭ ‬وكالة‭ ‬الانباء‭ ‬الايرانية‭ ‬الرسمية‭ ‬(ارنا)‭.‬

لكن‭ ‬روحاني‭ ‬كرر‭ ‬التعبير‭ ‬عن‭ ‬خيبة‭ ‬أمل‭ ‬الايرانيين‭ ‬ازاء‭ ‬ما‭ ‬تعتبره‭ ‬طهران‭ ‬عدم‭ ‬تحرك‭ ‬الاوروبيين‭ ‬حول‭ ‬مسألة‭ ‬الملف‭ ‬النووي‭ ‬الايراني‭ ‬المبرم‭ ‬عام‭ ‬2015‭ ‬في‭ ‬فيينا‭ ‬والذي‭ ‬انسحبت‭ ‬منه‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة‭ ‬من‭ ‬جانب‭ ‬واحد‭ ‬في‭ ‬ايار/مايو‭ ‬2018‭.‬

وشدد‭ ‬روحاني‭ ‬على‭ ‬ان‭ ‬انضمام‭ ‬ايران‭ ‬الى‭ ‬الاتفاق‭ ‬النووي‭ ‬الذي‭ ‬ابرم‭ ‬في‭ ‬فيينا‭ ‬عام‭ ‬2015‭ ‬«كان‭ ‬مشروطا‭ ‬بالوعود‭ ‬الاوروبية‭ ‬الهادفة‭ ‬لضمان‭ ‬المصالح‭ ‬الاقتصادية‭ ‬لايران‭ ‬والتي‭ ‬لم‭ ‬يتحقق‭ ‬أي‭ ‬شي‭ ‬منها»‭.‬

وقال‭ ‬روحاني‭ ‬أيضا‭ ‬لماكرون‭ ‬«اذا‭ ‬لم‭ ‬تتمكن‭ ‬ايران‭ ‬من‭ ‬الاستفادة»‭ ‬من‭ ‬الاتفاق‭ ‬فانها‭ ‬«ستحد‭ ‬من‭ ‬الالتزامات»‭ ‬الواردة‭ ‬فيه‭ ‬مذكرا‭ ‬بان‭ ‬إيران‭ ‬«لن‭ ‬تدخل‭ ‬مهما‭ ‬كانت‭ ‬الظروف‭ ‬في‭ ‬مفاوضات‭ ‬جديدة‭ ‬حول‭ ‬الاتفاق»‭.‬

وجرى‭ ‬الاتصال‭ ‬في‭ ‬جو‭ ‬من‭ ‬التوتر‭ ‬الشديد‭ ‬بين‭ ‬واشنطن‭ ‬وطهران‭ ‬بعد‭ ‬أقل‭ ‬من‭ ‬أسبوع‭ ‬على‭ ‬اسقاط‭ ‬ايران‭ ‬طائرة‭ ‬مسيرة‭ ‬أميركية‭ ‬وعلى‭ ‬خلفية‭ ‬مخاوف‭ ‬على‭ ‬مستقبل‭ ‬الاتفاق‭ ‬الدولي‭ ‬حول‭ ‬الملف‭ ‬النووي‭ ‬الايراني‭.‬

وهذه‭ ‬التصريحات‭ ‬تتعارض‭ ‬مع‭ ‬مضمون‭ ‬مذكرة‭ ‬أعدها‭ ‬الاميرال‭ ‬علي‭ ‬شمخاني‭ ‬الامين‭ ‬العام‭ ‬للمجلس‭ ‬الاعلى‭ ‬للامن‭ ‬القومي‭ ‬ونشرتها‭ ‬الثلاثاء‭ ‬وكالة‭ ‬فارس‭ ‬المقربة‭ ‬من‭ ‬المحافظين‭ ‬المتشددين‭.‬

مشاركة