تدفق‭ ‬المنهارين‭ ‬بالآلاف‭ ‬مستمر‭ ‬من‭ ‬جيب‭ ‬داعش‭ ‬الأخير

624

الباغوز‭ – ‬بيروت‭ – ‬الزمان‭ – (‬أ‭ ‬ف‭ ‬ب‭)‬

يعيش‭ ‬تنظيم‭ ‬داعش‭ ‬«لحظاته‭ ‬الأخيرة»‭ ‬في‭ ‬شرق‭ ‬سوريا،‭ ‬بعدما‭ ‬دفع‭ ‬القصف‭ ‬العنيف‭ ‬على‭ ‬جيبه‭ ‬المحاصر،‭ ‬ثلاثة‭ ‬آلاف‭ ‬من‭ ‬مقاتليه‭ ‬إلى‭ ‬الاستسلام‭ ‬في‭ ‬اليومين‭ ‬الأخيرين،‭ ‬لكنه‭ ‬رغم‭ ‬ذلك‭ ‬ما‭ ‬زال‭ ‬قادراً‭ ‬على‭ ‬شن‭ ‬هجمات‭ ‬معاكسة‭ ‬تستهدف‭ ‬منذ‭ ‬الصباح‭ ‬قوات‭ ‬سوريا‭ ‬الديموقراطية‭. ‬وتدور‭ ‬منذ‭ ‬الصباح‭ ‬اشتباكات‭ ‬عنيفة‭ ‬بين‭ ‬الطرفين‭ ‬في‭ ‬الباغوز،‭ ‬مع‭ ‬شنّ‭ ‬مقاتلي‭ ‬التنظيم‭ ‬هجومين‭ ‬معاكسين‭ ‬على‭ ‬مواقع‭ ‬قوات‭ ‬سوريا‭ ‬الديموقراطية،‭ ‬مستغلين‭ ‬سوء‭ ‬الأحوال‭ ‬المناخية‭ ‬جراء‭ ‬عاصفة‭ ‬رملية‭ ‬في‭ ‬المنطقة‭. ‬وقال‭ ‬قيادي‭ ‬ميداني‭ ‬على‭ ‬الخطوط‭ ‬الأمامية‭ ‬لفرانس‭ ‬برس‭ ‬«شن‭ ‬داعش‭ ‬هجومين‭ ‬مضادين‭ ‬اليوم،‭ ‬صباحاً‭ ‬وبعد‭ ‬الظهر»‭ ‬مشيراً‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬«الهجوم‭ ‬الثاني‭ ‬كان‭ ‬أقوى‭ ‬بكثير‭ ‬كونهم‭ ‬استفادوا‭ ‬من‭ ‬الدخان‭ ‬المتصاعد‭ ‬فوق‭ ‬الباغوز»‭ ‬جراء‭ ‬الحرائق‭ ‬«فضلاً‭ ‬عن‭ ‬الغبار»‭ ‬بسبب‭ ‬العاصفة‭. ‬ويستخدم‭ ‬التنظيم‭ ‬وفق‭ ‬مقاتل‭ ‬في‭ ‬موقع‭ ‬متقدم‭ ‬في‭ ‬الباغوز،‭ ‬«الكثير‭ ‬من‭ ‬الانتحاريين»‭. ‬وقال‭ ‬إنه‭ ‬تم‭ ‬«قتل‭ ‬بعضهم‭ ‬قبل‭ ‬الوصول‭ ‬إلى‭ ‬هدفهم،‭ ‬ومنهم‭ ‬من‭ ‬فجر‭ ‬نفسه‭ ‬في‭ ‬مدرعة‭ ‬مصفحة»‭. ‬على‭ ‬سطح‭ ‬مبنى‭ ‬قرب‭ ‬الخطوط‭ ‬الأمامية،‭ ‬يترقب‭ ‬المقاتلون‭ ‬أخبار‭ ‬رفاقهم‭ ‬في‭ ‬الميدان‭ ‬ويرصدون‭ ‬عبر‭ ‬أجهزة‭ ‬اللاسلكي‭ ‬آخر‭ ‬التطورات‭. ‬وتشن‭ ‬طائرة‭ ‬ضربتين‭ ‬جويتين‭ ‬تعلو‭ ‬إثرها‭ ‬سحب‭ ‬الدخان‭ ‬فوق‭ ‬سماء‭ ‬المخيم‭. ‬ويقول‭ ‬المقاتل‭ ‬دليل‭ ‬«يوم‭ ‬العاصفة‭ ‬الترابية‭ ‬لهم،‭ ‬لكنّ‭ ‬الأيام‭ ‬الباقية‭ ‬كلها‭ ‬لنا»‭. ‬ويشرح‭ ‬زميله‭ ‬خابور‭ ‬أن‭ ‬مقاتلي‭ ‬التنظيم‭ ‬«إذا‭ ‬أمطرت‭ ‬فهذا‭ ‬لصالحنا،‭ ‬إذ‭ ‬يزول‭ ‬الغبار‭ ‬تماماً‭ ‬وتصبح‭ ‬الرؤية‭ ‬واضحة»‭. ‬وتؤكد‭ ‬قوات‭ ‬سوريا‭ ‬الديموقراطية‭ ‬أنها‭ ‬منعت‭ ‬التنظيم‭ ‬من‭ ‬تحقيق‭ ‬هدفه‭. ‬وقال‭ ‬القيادي‭ ‬الكردي‭ ‬جياكر‭ ‬أمد‭ ‬لوكالة‭ ‬الصحافة‭ ‬الفرنسية‭ ‬في‭ ‬الباغوز‭ ‬«قد‭ ‬يكون‭ ‬هذا‭ ‬آخر‭ ‬هجوم‭ ‬لهم»،‭ ‬مضيفاً‭ ‬«بدأت‭ ‬اللحظات‭ ‬الأخيرة‭ ‬لداعش»‭.‬

وتأتي‭ ‬المعارك‭ ‬اليوم‭ ‬غداة‭ ‬إعلان‭ ‬مدير‭ ‬المركز‭ ‬الإعلامي‭ ‬في‭ ‬قوات‭ ‬سوريا‭ ‬الديموقراطية‭ ‬مصطفى‭ ‬بالي‭ ‬أن‭ ‬«ثلاثة‭ ‬آلاف‭ ‬إرهابي»‭ ‬استسلموا‭ ‬في‭ ‬اليومين‭ ‬الأخيرين،‭ ‬في‭ ‬ما‭ ‬اعتبره‭ ‬مؤشراً‭ ‬على‭ ‬أن‭ ‬«ساعة‭ ‬الحسم‭ ‬أصبحت‭ ‬أقرب‭ ‬من‭ ‬أي‭ ‬وقت‭ ‬مضى»‭.‬

و»استسلم»‭ ‬مقاتلو‭ ‬التنظيم،‭ ‬وفق‭ ‬بالي،‭ ‬«بشكل‭ ‬جماعي»،‭ ‬خلال‭ ‬الأيام‭ ‬الماضية‭.‬

ويقتصر‭ ‬وجود‭ ‬التنظيم‭ ‬على‭ ‬مخيم‭ ‬عشوائي‭ ‬محاط‭ ‬بأراض‭ ‬زراعية‭ ‬تمتد‭ ‬حتى‭ ‬الحدود‭ ‬العراقية‭. ‬واستأنفت‭ ‬قوات‭ ‬سوريا‭ ‬الديموقراطية‭ ‬الأحد‭ ‬بدعم‭ ‬من‭ ‬التحالف‭ ‬هجومها‭ ‬الأخير،‭ ‬بعدما‭ ‬أعلنت‭ ‬أن‭ ‬مهلة‭ ‬«استسلام»‭ ‬مقاتلي‭ ‬التنظيم‭ ‬قد‭ ‬انتهت‭.‬

ولا‭ ‬تملك‭ ‬هذه‭ ‬القوات‭ ‬تصوراً‭ ‬واضحاً‭ ‬لعدد‭ ‬مقاتلي‭ ‬التنظيم‭ ‬الذين‭ ‬ما‭ ‬زالوا‭ ‬محاصرين‭ ‬في‭ ‬الباغوز،‭ ‬بعدما‭ ‬فاقت‭ ‬أعداد‭ ‬الذين‭ ‬خرجوا‭ ‬في‭ ‬الأسابيع‭ ‬الأخيرة‭ ‬كل‭ ‬التوقعات‭.‬

مشاركة