تحقيق جديد يؤكد وفاة المغنية البريطانية واينهاوس نتيجة التسمّم بالكحول


تحقيق جديد يؤكد وفاة المغنية البريطانية واينهاوس نتيجة التسمّم بالكحول
براد بيت في دور الرجل الذي أمر بصلب المسيح
لوس انجليس ــ الزمان
لندن ــ يو بي اي
بدأ تداول اسم النجم الهوليوودي براد بيت لتجسيد شخصية بيلاطس البنطي، الرجل الذي أمر بصلب السيّد المسيح، في فيلم جديد من انتاج وورنر براذرذ .
وذكر موقع دادلاين أن اسم بيت مطروح بقوة لأداء دور البطولة في الفيلم الجديد بعنوان بيلاطس البنطي بعد أن اشترت وورنر براذرذ حقوق السيناريو من المؤلفة فيرا بلاسي. وعلى الرغم أن بيت لم يلتزم بعد في أداء الدور، الا أنه من المتوقع أن يتم ذلك سريعاً. يذكر أنه بحسب الأناجيل الأربعة المعتمدة من قبل الكنيسة، فبيلاطس البنطي الحاكم الروماني لمقاطعة يهودية تولى محاكمة السيّد المسيح وأصدر الأمر بصلبه خوفاً من اليهود الذين هدّدوه باتهامه بالخيانة وبرفع الأمر الى الامبراطور الروماني في حال برّأ المسيح الذي قال انه ملك، وهو ما كان يعتبر تهمة كبرى خلال العهد الروماني. ويتناول السيناريو الشخصية من زاوية جديدة مختلفة عن الطريقة التي صورت بها في أفلام دينية سابقة، ويتعامل مع التطور النفسي للشخصية التاريخية، من محارب شجاع الى حاكم وجد نفسه يواجه أمراً يفوق قدرته.
على صعيد آخر أعلنت الطبيبة الشرعية البريطانية شيرلي رادكليف، امس، أن التحقيق الثاني الذي أجري حول وفاة المغنية ايمي واينهاوس، أكّد من جديد أنها توفيت نتيجة التسمّم بالكحول. وذكرت سكاي نيوز أن رادكليف التي عُيّنت للاشراف على التحقيق بعد استقالة الطبيبة الشرعية المساعدة المشرفة على التحقيق بعد التشكيك في مؤهلاتها، ان واينهاوس توفيت نتيجة تسمّم بالكحول ، موضحة بأن فحص الجثة بعد الوفاة أظهر أن مستوى الكحول في الدم كان أعلى بخمس مرات من المستوى القانوني للقيادة وأعلى من المستوى الذي قد يسبّب الوفاة. وأضافت أن المغنية استهلكت الكحول طوعاً، في تصرّف متعمّد أخذ منعطفاً غير متوقع من حيث أنه أدّى الى وفاتها ، ولم يتم رصد أية ظروف مشبوهة، لذلك سُجّلت الوفاة على أنها قضاء وقدر. ولم تحضر عائلة واينهاوس جلسة التحقيق التي دامت 45 دقيقة والتي عقدت بعد استقالة الطبيبة الشرعية المساعدة السابقة سوزان غريناواي بعد التشكيك في مؤهلاتها للاشراف على القضية.
وكانت غريناواي وجدت في الجلسة الأولى للتحقيق التي جرت في تشرين الأول»أكتوبر 2011 أن المغنية توفيت بعد تناول الكحول، ولكنها استقالت بعد أن تبيّن أنها لا تملك المؤهلات المطلوبة. وعيّنت غريناواي من قبل زوجها الطبيب الشرعي السابق أندرو ريد، الذي أوقف مؤقتاً عن العمل في شباط»فبراير العام الماضي بسبب القضية، قبل أن يستقيل الشهر الماضي قبيل استكمال التحقيق في سلوكه.
يذكر أن واينهاوس توفيت في تموز»يوليو عام 2011 بعد رحلة طويلة من الادمان على الكحول والمخدّرات.
AZP20

مشاركة