تحقيق البداية المطلوبة يدعم حظوظ القيثارة بعبور المجموعة

509

الشرطة تستقبل اليوم إستقلال طهران في أربيل

 تحقيق البداية المطلوبة يدعم حظوظ القيثارة بعبور المجموعة

الناصرية- باسم ألركابي

يعود فريق الشرطة للواجهة مرة أخرى   والسعي لمحو اثأر نكسة  بطولة الملك محمد السادس امام الشباب السعودي ويكون قد حضر كما يجب وبشكل أفضل  للظهور بشكل مختلف عن تلك البطولة والسيطرة على الأمور من البداية عندما  يستهل البطولة الأهم  دوري إبطال اسيا عندما يستقبل  نظيره  استقلال طهران في اللقاء الذي يجمعهما بملعب  فرانسو حريري في اربيل عند الساعة الخامسة والنصف مساء اليوم الاثنين وفي ان يكون احد الفرق  المنافسة في مجموعته التي تضم أيضا فريقا الوحدة الإماراتي والأهلي السعودي  وان يكون منافسا مهما بعدما توفرت له فرصة اللعب في ملعبه المفترض وفي اخذ زمام المبادرة والانطلاق في  المستوى والنتيجة عبر مجموعة لاعبين تكون حاضرة باستثناء كرار جاسم للإصابة التي تكون قد تعلمت الدرس بعد المشاركة المخيبة  ببطولة الملك  ومهم ا ن يكون الجهاز الفني قد أعاد ترتيب مفارزه  وهو يدرك ان الفريق سيواجه فرق مدججة باللاعبين المحترفين ولديها إمكانات وارتقت في العمل الى مستوى الاحتراف بالمعنى الصحيح وليس ما يحصل عندنا.

 تفوق الشرطة

  ومؤكد اذا ما ادى اللاعبين  المستوى المطلوب والأداء الفاعل سيكون له شان في تحقيق النتيجة المطلوبة  عبر التعويل على لاعبي المنتخب الوطني والأسماء المعروفة  والتي تم تدعيمها بوجه اخرى محليا واحترافيا وبعد فترة عمل مناسبة مر بها الفريق  مؤكد صحح فيها المدرب الأخطاء الدفاعية التي كانت وراء  الخروج من بطولة الملك وتقبل سبعة أهداف من دون تسجيل فضلا عن العقم الهجومي حتى هداف الدوري فشل في التسجيل  ومهم  تغير تلك الأخطاء  التي  رافقت الفريق في الفترة الأخيرة ولاتزال بحاجة الى  تداركها  لان الفريق سيكون إمام مباريات صعبة وقوية   وأهمية ان يظهر بالشكل اللائق  ومتوازن في جميع المباريات   لتخطي المجموعة لان ما وراء ذلك ستأتي فرص مهمة   عبر اللقاءات الفاصلة  ويتألق في تشكيلة الفريق  عدة لاعبين يعلمون  انهم  ليس امام  صعوبة المهمة وحدها حسب بل في تقديم الأداء  الجدي لمواجهة الأمور  وتحقيق الفوز الذي سيمنح الفريق  ويدعم تطلعات المنافسة في المجموعة الخطوة المهمة  خصوصا في أول مباراة  في ان تأتي النتيجة  التي تسعد الأنصار ولأنها ستكون مفتاح  السير على  طريق الصراع والبقاء في البطولة لابعد نقطة من خلال  تغير أسلوب وطريقة اللعب وخوض اللقاء بحماس وتركيز   والاستحواذ على الكرة   وخلق الفرص الحقيقية واللعب بخطوط متقاربة   عبر اختيار التشكيل  المطلوب  عبر لاعبين  ينظرون للمباريات بتحد كبير   من اجل تحقيق النتيجة الأولى  وبعث الطمأنينة لأنصار الفريق الكثر الذين للان يعيشون صدمة  السقوط ألمدو امام الشباب السعودي ولان الشرطة بطل الدوري ويضم مجموعة  لاعبين تمثل مرتكز المنتخب الوطني كما  ترغب بقية العناصر الظهور الأفضل تحت أنظار  مدرب المنتخب الوطني كاتانيتش للحصول على دعوة  للمنتخب  إضافة الى ظروف  اللعب حيث الأرض  والجهور المتوقع قسما كبيرا سيرافق الفريق الى ملعب المباراة   والتطلع الى جمهور اربيل في  مساندته  بعد التغير الذي حصل في الية الدوري  وإقامته بطريقة الدوري لمرحلة واحدة  وهذا مهم في تأثير جمهور اربيل في  التشجيع  لكن  كل شيء يبقى متوقف على جهود اللاعبين في تحمل المهمة  عبر الأداء الجماعي والظهور المهاري خصوصا للاعبي المنتخب في تحقيق  الخطوة الأولى والحصول على اول ثلاث نقاط سيكون لها تأثير على معنويات اللاعبين والفريق في خوض اللقاء المقبل في السابع عشر من الشهر الحالي امام  الوحدات الإماراتي في  اربيل  وهذا يعد بالأمر المهم   اذا ما نجح الفريق في لقاء اليوم وخرج بفوائده ما سيدعم خوض اللقاء المقبل بأريحية   وان الفرق اكثر ما تراهن وتعول على مباريات الأرض ومطلوب من الشرطة ان تستغل هاتين  المباراتين لكن الاول تحقيق النتيجة الايجابية  البداية المهمة وان يكون الفريق في الوضع المثالي ولايمكن قبول أي تسويغات امام أي فشل كان لان اللعب سيكون وسط ظروف ايجابية جدا  وان يكون منافسا صعبا من اول لقاء إمام مشوار  صعب في جميع مبارياته سواء التي تجري في الداخل او الخارج.

منافسات البطولة

 لكن  مباريات الإياب  تمثل التحول الكبير في البقاء في منافسات البطولة  وان يشعر الفريق انصاره ومنافسيه بانه قوي ودخل المنافسات  من اجل الانجاز وانه حضر للمهمة عبر  جهود مشتركة للإدارة والجهاز الفني والجمهور لفريق مطالب بالدفاع عن سمعته  والكرة العراقية في محفل أسيوي كبير  يجمع فرق محترفة لها باع طويل في منافسات البطولة ولان الشرطة يؤمن ان  يظهر بقوة  ويقدم ما عليه  وان يكون على قدر التحدي وان يكون بوضع  فني  ومزاج  جيد حصرا في لقاء اليوم  البداية المنتظرة من جمهور الفريق الذي لازال يعيش خيبة الأمور   في كل شيء اثر المشاركة  العربية وكان ايلتش قد راى  الإرهاق الذي كان عليه اللاعبين  وان يكون مؤثرا هذه المرة لان التعثر في دوري إبطال أسيا سيضع حد لمهمته وسيخرج بنفسه بعد نكسة الملك والحديث المستمر عنها ولأنه لم يتغير شيء للان وهنا سيكون المدرب  واللاعبين وحتى الإدارة تحت ضغط النتيجة  لان بدون الفوز يعني الفشل الكبير امام  الشارع الذي يريد من الفريق الوصول للنهاية  من خلال موجود اللاعبين  والأسماء التي تلعب للفريق ( محمد حميد وعلاء عبد الزهرة وعلاء مهاوي وعلي  فائز وسعد ناطق  وصفاء هادي ومازن فياض وضرغام إسماعيل وحسام كاظم وكرار محمد ووليد سالم  وامجد وليد ومروان حسين وآخرين) وهي أسماء  قادرة عل  تشكيل الخطر امام المنافسين القادمين وان يسعد جمهوره بالنتائج  عبر التعامل مع الأمور بشكل جيد   على  اللاعبين  تقديم   عمل كبير يتركز في الحصول على كامل النقاط  ولأنها ترغب في ان تلعب وان تكون على قدر المهمة والمسؤولية وقبلها العودة الى سكة النتائج  والإسهام في إعادة التوازن للفريق عبر مستهل البطولة الأخرى التي ينظر لها من الكل امام فراغ الشارع  من مختلف المباريات بعد توقف الدوري ولان الشرطة وحيدا في اهم مشاركة خارجية على مستوى الأندية التي كان قد خرج منها الزوراء  بنكسة غير متوقعة  ما يجعل من الأنظار ان تتجه نحو ملعب فرانسو والأمل في ان يكون الشرطة عند حسن ظن الجميع في  صناعة الانجاز وتجاوز الفترة المحبطة وسط اهتزاز ثقة جمهوره  الذي  سيدير ظهره للنكسات  اذا ما نجح الفريق في اللقاء الأول بعد العودة للبطولة المهمة  ومهم ان يدخل اللقاء الأول بثقة وتركيز واللعب بطموحات الفوز.

 احد انصار الفريق قال خسارة الشباب ببطولة الملك كانت قاسية بكل معنى الكلمة  وكانت خسارة مؤلمة والحديث عنها مستمر وسط حسرتنا العالية  حتى نشعر بالضيق عند الحديث عنها نأمل ان يمحو الفريق أثارها اليوم ومداواة جراحها  ونأمل ان يقوم اللاعبين بدورهم في مجاراة المنافس  وحرمانه  من النقطة لاننا لانقبل الا بالفــــــــوز لان الخروج بكامل النقاط يعني التحول بالاتجاه الصحيح من البداية وهو المطلوب والفوز سيكون محفزا لخوض اللــــــــقاء الثاني بـــــــعد أسبـــــــــوع في اربيل وهـــــنا يظهر الحــــــــظ الى جانب الفريق فـــــــي كل شــــــــيء لكن  تبقى الأمور تحـــــــت جهود اللاعبـــــــين في تحقـــــــيق الحسم.

 فريق الاستقلال

ويظهر فريق الاستقلال الإيراني احد فرق إيران والعاصمة طهران القوية  وكان قد حصل على لقب الدوري الإيراني سبع مرات  أولها 1970 وأخرها 2009  وكاس إيران  ستة مرات اولها 1969 واخرها  2009 وحصل على لقب  إبطال أسيا مرتين 1970 و1991 ويشرف عليه المدرب عبد الصمد مرفاوي نجم منتخب  إيران  في التسعينات وهو الأخر يسعى للعودة بالنتيجة التي يخطط لها  لان جهازه الفني يدرك طبيعة مباريات  الذهاب وكيفية التعامل معها وهو ما تعمل عليه لانها تجد صعوبات فيها ولان الفريق الإيراني  يعد من الفرق القوية في الدوري الإيراني  وعلى مستوى دوري إبطال أسيا  ومتوقع ان يكون منافسا قويا.

وتجري في المجموعة  الثانية وعند الساعة السادسة و35 دقيقة مباراة الوحدة الإماراتي والأهلي السعودي وستكون مواجهة قوية  في ظل تواجد لاعبين محترفين وسط قدرات وإمكانات كبيرة لكلا الناديين.

اصحاب خبرة

وقال الخبير الفني الأسيوي  حميد مــــخيف ان مهمة الشـــــــــرطة ليست بالسهلة  مع موجود اللاعبين المعروفـــــــين  ممن يمثلون المنتخب الوطني والآخرين من أصحاب الخبرة لكنه مــــــــؤكد يعول  على الكل  في مهمة التحدي الكبــــــــير للمباراة التي تأتي مباشرة بعد الخروج   الصعب من بطولة المــلك. ومتابعاتنا للفريق نجــــــــد الجهاز الفني قام بخطوات مهمة على طريق معالجة الأخطاء التي رافقت  الفريق في اخر مباراتين في المشـــــــــاركة العربية  من قبل الجهاز الفني لكي يكون طرفا منافسا مــــــــؤثرا وقادر على تحقيق  الــــــــفوز في مهمة اليوم وأهمية التعامل مع فرصة المباراة بعد  إقامة اللقاء في اربيل  وسيلعب بحضور عـــــــــدد من جمهوره لكن كـــــــل الأشياء تتوقف على جهود اللاعبين في التألق  في الأداء  وعكس المستوى  المطلوب  في عمل يأمل ان يقوموا  به ويظهر قويا عبر عناصــره  وقادر على تحقيق الفوز  .

مشاركة