تجربة المكان والزمان تعتمد القناع دلالة على تغيّر الشخص

محطات مسرح الشارع لطلبة الفنون

تجربة المكان والزمان تعتمد القناع دلالة على تغيّر الشخص

بغداد – ياسين ياس

ضمن فعاليات مفهوم مسرح الشارع تتواصل الاستعدادات في معهد الفنون الجميلة للبنين، لتقديم مسرحية (محطات) تاليف جبار القريشي،اخراج الفنان والاكاديمي كريم خنجر ،الذي تحدث لـ(الزمان)عن مفهوم مسرح الشارع قائلا(يتجه مسرح الشارع الى طرح قضايا تهم الواقع الاجتماعي بكل تفاصيله وتلامس همومه والمنعطفات التي استجدت فيه،كل هذه الاشكاليات تحتاج الى مسرح يتفاعل بشكل مباشر مع الجمهور وبسلوب مختلف حتى يصبح مؤثرا بما ينقله ،والهدف الاساسي الذي يعمل عليه مسرح الشارع هو معالجة وطرح مايعاني منه المجتمع) واضاف (عروض مسرح الشارع لها دور في نشر الثقافة المسرحية والتي تكون في العادة خفيفة وسريعة تجمع بين الترفيه والفكرة،ولاتضع حواجز  لحضور الجمهور لان مسرحها هو الشارع والساحات العامة والحدائق والاماكن العامة المفتوحة،وخلال خمسة عشر دقيقة اواقل ممكن للمشاهد ان يحصل على فكرة ومتعة ثم يواصل سيره في الاتجاه الذي يريد) واضاف (احداث المسرحية تدورحول عذابات الانسان في هذا الوطن المبتلى بكل شيء ومحاولة تغيير الواقع الذي نعيشه نحو الافضل والاحسن)،واكد (نحن الان امام تجربة وليدة هذا المكان والزمان ،والفريق المسرحي يضم مجموعة من المواهب من طلبة قسم المسرح المرحلة الاولى ولاول مرة يرتقون خشبة المسرح)..

وعن مسرحية (محطات ) تحدث المخرج قائلا (المسرحية تتناول الحالات السلبية الموجودة في المجتمع عبر العديد من المحطات والتي يقدمها طلبة المعهد قسم الفنون المسرحية باسلوب كوميدي بسيط وجميل حيث يتناولون القناع كدلالة لتغيير الشخصية وفق ماتتطلبه المرحلة والعرض يحاكي السياسين الذين يرتدون اقنعة مزيفة ولكل قناع مكان وزمان وهو عمل جرىء في نفس الوقت)..

استقطاب الجمهور

وتحدث مؤلف المسرحية  جبار القريشي قائلا(الجمهور العراقي غادر المسرح وهجره لذا بادرنا نحن الفنانون الى الذهاب الى الجمهور من خلال اقامة فرق مسرحية خاصة بمسرح الشارع كتلك التي نشهدما في اوربا وهي مبادرة لاستقطاب الفرد وتطوير وعيه لان المسرح ليس فنا بل هوحالة تشغل وتخص الفرد في كافة المجالات وخاصة الشارع) اضاف(من اولى الاسباب التي تدعو الناس الى مسرح الشارع والحضور له هي لطرح المشاكل والبوح بها  من دون جدران او بطاقات دعوة ،وهذه العروض تعكس هموم المجتمع كما انها وسيلة مهمة لايصال الحقيقة الى الناس)..

ومسرحية محطات تتناول العديد من الاحدات التي مرت على الشعب العراقي سابقا وحاليا وستقدم من خلاله عدة شخصيات تتناول الاحداث من خلال الراوي ، وتجسد هذه الاحداث مجموعة من طلبة قسم المسرح ،معهد الفنون الجميلة ،المرحلة الاولى، وهم يرتقون المسرح لاول مرة.وهم علي عامر، مناف خليل ، ومحمد جواد ،حسين عبد الرزاق ، وسجاد حمزة، رؤى طارق،رقية احمد، سيف سعد ، مديرة المسرح هند قصي الاشراف العام، الاكاديمي علي حميد، مدير المعهد و مسرحية (محطات) اخراج كربم خنجر.

مشاركة