تباين آراء بشأن تسليح الجيش

211

تباين آراء بشأن تسليح الجيش
بغداد – زينة سامي
أكد النائب عن ائتلاف دولة القانون بهاء جمال الدين امس أن (صفقات الاسلحة التي تسعى الحكومة لتوقيعها مع روسيا تهدف لحماية البلاد من حوادث سوريا ودخول المجاميع المسلحة اليه، وفي حين استبعد عضو لجنة الأمن والدفاع البرلمانية حامد المطلك أن يكون الهدف من الصفقات حماية البلاد من التداعيات السورية)، ودعا نائب كردي إلى (التوجه الى المشاريع النى التحتية بدلا من شراء الاسلحة).
وقال جمال الدين في تصريح إن (عملية تنقل المجاميع المسلحة والإرهابية إلى سوريا، واحتمال دخولها إلى العراق هي سبب توقيع صفقة الأسلحة مع روسيا)، مبينا أن (الصفقة يحتاجها الجيش العراقي لتأمين الحدود من الاختراقات المتوقعة).
من جانبه استبعد عضو لجنة الأمن والدفاع النيابية النائب عن القائمة العراقية حامد المطلك، أن (يكون العراق يسعى لتوقيع صفقة الأسلحة مع روسيا بسبب الحوادث في سوريا)، مؤكدا أن (الجيش بحاجة لمزيد من مشاريع التسليح).
وأوضح المطلك في تصريح امس أن (العراق بحاجة لتطوير قدراته القتالية، سيما الدفاعية منها)، عازيا السبب إلى أن (تسلحه حتى اليوم لم يكن بالمستوى المطلوب الذي يمكن هذه القوات أن تكون قادرة على تحقيق الأمن والدفاع عن حدود وسماء البلاد).
من جهته اعتبر النائب عن برلمان كردستان محمد أحمد في حديث صحفي أن (العراق لا يحتاج إلى أسلحة بل يحتاج إلى بنية تحتية)، ولفت أحمد إلى أنه (إذا لم تحل قضية البيشمركة بين حكومتي بغداد وأربيل فهناك تخوف من جانب الأكراد).
/8/2012 Issue 4279 – Date 16 Azzaman International Newspape
جريدة الزمان الدولية العدد 4279 التاريخ 16»8»2012
AZQ01