(تايم أوت) تعود بنسختها الورقية في ثلاث مدن أوروبية

269

لندن‭-(‬أ‭ ‬ف‭ ‬ب‭) – ‬تعود‭ ‬مجلة‭ “‬تايم‭ ‬أوت‭” ‬الثقافية‭ ‬البريطانية‭ ‬الثلاثاء‭ ‬بنسختها‭ ‬الورقية‭ ‬لكن‭ ‬فقط‭ ‬في‭ ‬لندن‭ ‬ومدريد‭ ‬وبرشلونة،‭ ‬فيما‭ ‬يدرس‭ ‬القيمون‭ ‬عليها‭ ‬حاليا‭ ‬وقف‭ ‬النسخة‭ ‬الأميركية‭.‬

وأعلنت‭ ‬متحدثة‭ ‬باسم‭ ‬المجموعة‭ ‬لوكالة‭ ‬فرانس‭ ‬برس‭ ‬أن‭ “‬تايم‭ ‬أوت‭” ‬تعود‭ ‬في‭ ‬هذه‭ ‬المدن‭ ‬الثلاث،‭ ‬مع‭ ‬نسخة‭ ‬خاصة‭ ‬في‭ ‬العاصمة‭ ‬البريطانية‭ ‬تكريما‭ ‬لمؤسسها‭ ‬توني‭ ‬إليوت‭ ‬الذي‭ ‬توفي‭ ‬في‭ ‬17‭ ‬تموز‭/‬يوليو‭ ‬الماضي‭. ‬وقد‭ ‬توقف‭ ‬صدور‭ ‬المجلة‭ ‬أشهرا‭ ‬عدة‭ ‬بسبب‭ ‬تدابير‭ ‬الحجر‭ ‬في‭ ‬مواجهة‭ ‬وباء‭ ‬كوفيد‭-‬19‭.‬

وأشارت‭ ‬المتحدثة‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ “‬تايم‭ ‬أوت‭” ‬قد‭ ‬لا‭ ‬تعاود‭ ‬الصدور‭ ‬البتة‭ ‬في‭ ‬بلدان‭ ‬عدة‭ ‬بينها‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة،‭ ‬رغم‭ ‬أن‭ ‬القرار‭ ‬لم‭ ‬يصدر‭ ‬رسميا‭ ‬بعد،‭ ‬وذلك‭ ‬بسبب‭ ‬أثر‭ ‬الوباء‭ ‬على‭ ‬قطاع‭ ‬الصحافة‭.‬

وأكدت‭ ‬صحيفة‭ “‬فايننشال‭ ‬تايمز‭” ‬من‭ ‬ناحيتها‭ ‬في‭ ‬وقت‭ ‬سابق‭ ‬أن‭ “‬تايم‭ ‬أوت‭” ‬ستتوقف‭ ‬عن‭ ‬الصدور‭ ‬في‭ ‬أكثرية‭ ‬المدن‭ ‬التي‭ ‬كانت‭ ‬توزع‭ ‬فيها‭ ‬والبالغ‭ ‬عددها‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬أربعين،‭ ‬بما‭ ‬يشمل‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة‭ ‬والبرتغال،‭ ‬مع‭ ‬توقع‭ ‬إلغاء‭ ‬وظائف‭ ‬كثيرة‭.‬

وقال‭ ‬المدير‭ ‬العام‭ ‬لمجموعة‭ “‬تايم‭ ‬أوت‭” ‬خوليو‭ ‬برونو‭ “‬علينا‭ ‬أن‭ ‬نرى‭ ‬ما‭ ‬يريده‭ ‬الجمهور‭ ‬والمعلنون‭”.‬

وتسعى‭ “‬تايم‭ ‬أوت‭” ‬إلى‭ ‬التركيز‭ ‬على‭ ‬منتجاتها‭ ‬الرقمية،‭ ‬إضافة‭ ‬إلى‭ ‬أسواقها‭ “‬تايم‭ ‬أوت‭ ‬ماركتس‭” ‬التي‭ ‬تضم‭ ‬حانات‭ ‬ومطاعم‭ ‬في‭ ‬موقع‭ ‬واحد،‭ ‬كما‭ ‬في‭ ‬لشبونة‭ ‬حيث‭ ‬أطلقت‭ ‬المجموعة‭ ‬أول‭ ‬موقع‭ ‬من‭ ‬هذا‭ ‬النوع‭ ‬في‭ ‬2014‭.‬

مشاركة