تأجيل النظر بقضية المتهمين بازدراء الأديان وتمزيق الإنجيل

260

تأجيل النظر بقضية المتهمين بازدراء الأديان وتمزيق الإنجيل
حمدين صباحي طلب من مرسي دعوة البرادعي لحضور اجتماعات مناقشة مسودة الدستور
القاهرة ــ الزمان ــ يو بي اي
كشفت مصادر مطلعة بالرئاسة المصرية ان حمدين صباحي المرشح السابق للرئاسة طلب من الرئيس محمد مرسي دعوة محمد البرادعي رئيس حزب الدستور للاجتماع معه اسوة بمرشحي الرئاسة لمناقشة مسودة الدستور الجديد بينما نفى د. عبد المنعم ابو الفتوح رئيس حزب مصر القوية تراجع مرسي عن الاجتماع معه مؤكدا ان هذا الاجتماع سوف يتم قريبا لمناقشة الدستور والاوضاع السياسية الراهنة في الوقت الذي اكد فيه د. عصام العريان مستشار الرئيس ان لقاءات الرئيس هي بداية لسلسلة حوارات مجتمعية حيث سيشهد الاسبوع الحالي ما بين 4 ــ 5 لقاءات مع القوى الفاعلة في المجتمع لمناقشة مسودة الدستور.
من ناحية اخرى انقسمت القوى السياسية حول جدوى هذه اللقاءات وفي هذا الاطار اشار اليه ايمن يوسف منسق حركة اللجان الشعبية للدفاع عن الثورة وعضو حركة الاشتراكيين الثوريين في معارضته للدكتور مرسي واصفا ان هذا اللقاء لا قيمة له لان الدكتور محمد مرسي لم يستقل عن جماعة الاخوان المسلمين ولا حزب الحرية والعدالة وبالتالي لم يخرج حتى الآن من عباءة الاخوان.
واضاف يوسف قائلا ان مقابلة حمدين صباحي المرشح السابق للانتخابات الرئاسية والدكتور محمد البرادعي رئيس حزب الدستور والدكتور عبد المنعم ابو الفتوح رئيس حزب مصر القوية لا فائدة منها لان الدكتور محمد مرسي وعد اثناء الانتخابات الرئاسية ان اللجنة التأسيسية للدستور ستكون توافقية أي تشارك بها كل التيارات السياسية ولكن ذلك لم يحدث ولا يزال مسيطرا على اللجنة التأسيسية التي تضع الدستور تيار سياسي واحد وهو التيار الاسلامي.
واكد يوسف ان الشيء الايجابي الوحيد لهذا اللقاء ان القوى السياسية التي التقت بمرسي طلبت منه ان يضغط على حزب الحرية والعدالة لتغيير تشكيل التأسيسية لتمثيل كل التيارات السياسية ولكن التيارات الاسلامية من السلفيين والاخوان يريدون الابقاء على تشكيل اللجنة التأسيسية كما هو ولذلك فتشكيل التأسيسية سيظل كما هو خاصة ان الولايات المتحدة غير معترضة على ذلك وراضية عن اداء الدكتور مرسي وسيطرة جماعة الاخوان على الحكومة واللجنة التأسيسية. اما أحمد جمال عضو حركة 6 ابريل جبهة احمد ماهر فقال ان هذا اللقاء خطوة ايجابية لتقريب وجهات النظر ولابد من تفعيل قرارات ما يسفر عنه هذا اللقاء فلابد ان يتم تغيير تشكيل اللجنة التأسيسية بشكل كامل وتطهير القضاء والاعلام والداخلية ومع بداية فتح هذا الحوار بالتأكيد سيحدث تواصل بين مؤسسة الرئاسة والقوى السياسية وسيحدث توافق.
واكد جمال ان حزب الحرية والعدالة وجماعة الاخوان يحتاجون لهذا التوافق مع القوى السياسية الليبرالية واليسارية التي التقى بها الدكتور مرسي لان الاخوان اختلفوا مع باقي عناصر التيار الاسلامي وقال جمال عطية عضو امانة حزب الحرية والعدالة ان هذا اللقاء امر جيد لانه يطرح فكرة التحاور وذلك ما تحاول الا تعترف به القوى السياسية الاخرى فبعض القوى تحفظت على مبدأ الحوار واخرى رفضت واشترطت التحاور وفق شروطها وذلك لا يجوز لان المفروض ان الحوار لا يكون بشروط طالما اننا نتحدث باسم الوطن. ومن جانبه اكد وائل غنيم الناشط السياسي انها خطوة ايجابية للوقوف على الطريق الصحيح وانها ستسهم في اخراج مصر من صراع سياسي دام شهورا بين القوى السياسية وان هذه الطريقة بالتواصل ستؤدي الى علاج الازمات وتقريب وجهات النظر وتحقيق شراكة وطنية في كتابة الدستور بما يحقق اهداف ثورة 25 يناير. على صعيد اخر أرجأت محكمة مصرية، امس، إلى يوم 17 تشرين الثاني الجاري، محاكمة محمد أحمد محمود الشهير باسم الشيخ أبو إسلام وآخرين متهمين بازدراء الأديان وتمزيق الإنجيل. وقرَّرت محكمة جُنح مدينة نصر، امس تأجيل رابع جلسات محاكمة الشيخ محمد أحمد محمود الشهير باسم أبو إسلام رئيس فضائية الأمة ، ونجله إسلام، والمحرر الصحافي هاني ياسين، في قضية اتهامهم بازدراء الدين المسيحي علانية، وإتلاف وحرق نسخة من الإنجيل إلى جلسة تُعقد في 17 تشرين الثاني الجاري إلى حين الفصل في إجراءات طلب رد هيئة المحكمة. وقال مصدر حقوقي إن ملاسنات وقعت بين أنصار أبو إسلام وعدد من المسيحيين والنشطاء الحقوقيين، تطورت إلى اشتباكات بالأيدي، قبل أن تنجح عناصر الأمن المتواجدة أمام المحكمة في فض الاشتباك . وكان أبو إسلام قام، خلال مظاهرات شهدها محيط مبنى السفارة الأمريكية بوسط القاهرة مساء 11 أيلول الفائت احتجاجاً على فيلم أمريكي مسيء للرسول محمد، بإحراق نسخة من الإنجيل.
AZP02

مشاركة