بين بيت وبيت

408

بين بيت وبيت
(غرابة)
في حديقتي.. في قصصي..
في قصائدي.. الأكثر دفئاً، وصدقاً وغرابة أراكِ
تتجددين، في كل أشيائك،
والزمن يتعثر
بين خطواتكِ الباذخة، علي مرأي
ومسمع ومتنفس، مني.
أيتها الزهرة المعمرة.
(حرفان)
عيناي لا تنظران
من ذهب، قرطين يرقصان
معلقين في أذنين من زغب،
حرفان ماكران.
خدين من بنفسجٍ
وخال، من عنبر، يلحُّ بالسؤال
يوشوش الفم القريب: أن تعال
نكتبُ ما يقوله الشاعر
أو يخطه الفنان.
(مسافة)
أشهدُ أني رأيتْ مسافةَ
ما نشتهي، فاسئلوا ناظري
الي منْ،
وكيف، وكيتْ،
واسئلوا الخافقَ اللايبوحْ
بهذا اللهاث
وهذي الجروح:
ما الذي بعتَه،
وماذا اشتريتْ؟
دقائقُ تحمل عمرا علي كفها،
رغم انف الزمانْ
رغم انف المكانْ
بين بيتٍ وبيتْ.
ياسر العطية – واسط
/2/2012 Issue 4121 – Date 13- Azzaman International Newspape
جريدة »الزمان« الدولية – العدد 4121 – التاريخ 13/2/2012
AZPPPL

مشاركة