بيلباو يلدغ إشبيلية بهدف قاتل في الدوري الإسباني

819

 محطات فارقة حسمت لإنتر لقب الكالتشيو

بيلباو يلدغ إشبيلية بهدف قاتل في الدوري الإسباني

روما- وكالات

توج إنتر ميلان بطلا للدوري الإيطالي “2020-2021 للمرة 19 في تاريخه، بعد 11 عاما كاملة لم يتذوق فيها طعم سكوديتو.

ويتصدر إنتر جدول ترتيب الكالتشيو برصيد 82 نقطة بفارق 13 نقطة عن أتالانتا ثاني الترتيب الذي جمع 69 نقطة بالتساوي مع ميلان ويوفنتوس.

وحسم نيراتزوري اللقب قبل نهاية المسابقة بأربع جولات.

وخلال مسيرة اللقب كانت بعض المحطات فارقة في رحلة تتويج إنتر باللقب، وقادته لكسر هيمنة يوفنتوس التي استمرت 9 سنوات متتالية.

نقطة التحول

تعد الجولة 22 هي نقطة التحول التي قادت إنتر لتصدر جدول ترتيب البطولة وبدء سلسلته المميزة حيث استمر على صدارة الترتيب حتى الآن.

وفي تلك الجولة، ورغم صعوبتها استطاع إنتر أن يتصدر الجدول بعد فوزه على لاتسيو (3-1) فيما خسر ميلان أمام سبيزيا (2-0) ليتراجع الروسونيري للمركز الثاني وينتزع نيراتزوري الصدارة.

جولة فارقة

الجولة 23 كانت فارقة في مشوار الفريق الأسود والأزرق في الدوري، بعدما اصطدم بغريمه ميلان، في مباراة لا تحتمل القسمة على اثنين، الخسارة فيها كانت ستعيد إنتر للمركز الثاني.

واستطاع رجال كونتي الفوز على ميلان (3-0) ليبتعد إنتر بصدارة الترتيب بفارق 4 نقاط كاملة، إذ بلغ النقطة 53  مقابل 49 نقطة لميلان حينها.

الابتعاد بالصدارة

كانت الجولة 25 شاهدة على ابتعاد إنتر أكثر بالصدارة وتوسيعه الفارق مع ميلان، إلى 6 نقاط كاملة.

إنتر حقق فوزا صعبا للغاية على بارما (2-1) فيما واصل ميلان هفواته وسقط أمام أودينيزي بالتعادل (1-1).

نقاط الكالتشيو

أما الجولة 27 فكانت الدليل الأكبر على أن إنتر سيتوج بطلا للكالتشيو، حيث بدأ الجولة بفوز درامي على تورينو الذي صعب الأمور بشدة، قبل أن ينجح لاوتارو مارتينيز في تسجيل هدف قاتل بالدقيقة 85 قاد إنتر لفوز مثير (2-1).

وفي نفس اليوم، تلقى ميلان ضربة قاصمة بعدما سقط على أرضه أمام نابولي مهزوما (1-0) ليتسع الفارق إلى 9 نقاط.

جولة الثقة

وشهدت الجولة 29 تأكيد فوز إنتر باللقب بنسبة 99% بعدما حقق فوزا صعبا على بولونيا (1-0) وفي المقابل، سقط منافسيه في فخ التعادل.

وتعادل ميلان مع سامبدوريا (1-1)  بينما تعادل أيضا يوفنتوس في الديربي مع تورينو (2-2) ليصل الفارق بين إنتر ووصيفه ميلان إلى 11 نقطة، وبين إنتر ويوفنتوس بالمركز الثالث إلى 12 نقطة.

طموح مانشيني

وأكد روبرتو مانشيني، المدير الفني لمنتخب إيطاليا، أن إنتر ميلان استحق لقب الاسكوديتو، الذي توج به لأول مرة منذ 2010.

وقال مانشيني، في تصريحات نقلها موقع “فوتبول إيطاليا”: “إنتر استحق اللقب، فقد خلق فجوة كبيرة مع المنافسين، وكان لديهم تغيير مثير للإعجاب من ناحية السرعة”.

وأضاف: تمكن أنطونيو كونتي من جعل اللاعبين يقدمون أفضل أداء، وفي مثل هذه البطولة الطويلة، هذه ميزة مهمة.

وشهد الموسم الحالي تطورًا ملحوظًا للاعبين الدوليين الإيطاليين، نيكولو باريلا وأليساندرو باستوني، مع إنتر ميلان.

وعلق مانشيني على هذا الأمر، قائلًا: “من الضروري إعطاء مساحة للاعبين الشباب، فإذا كان لديهم الإمكانات، ستخرج”.

كما كان ماتيو دارميان حاسمًا في الأسابيع الأخيرة، لكن مانشيني ألمح إلى أنه قد لا يتم استدعاؤه، للمشاركة في بطولة أوروبا (يورو 2020).

وقال: “دارميان قدم موسمًا جيدًا للغاية، لكن للأسف لا يمكننا إحضار أكثر من 26 لاعبًا.. سيتعين على العديد من اللاعبين الجيدين البقاء في منازلهم، وهذه خيبة أمل كبيرة”.

وأكمل مدرب الآزوري: “آمل أن يتكرر ما حدث مع الإنتر، وأن تعود إيطاليا إلى الألقاب بعد سنوات عديدة، في بطولة أوروبا المقبلة.. من الواضح أنه يجب علينا القيام بالأشياء بشكل جيد، وعدم ترك أي شيء للصدفة”.

لقاح كورونا

قال مسؤولون إن اللاعبين المرشحين للانضمام لتشكيلة روبرتو مانشيني، مدرب إيطاليا، في بطولة أوروبا لكرة القدم الشهر المقبل، حصلوا على التطعيم ضد كوفيد-19.

ومنحت وزارة الصحة في البلاد الأولوية لتطعيم لاعبي كرة القدم، قبل بطولة أوروبا التي ستنطلق في الاستاد الأولمبي في روما، عندما تواجه إيطاليا تركيا يوم 11 من الشهر المقبل.

وقال جابرييلي جرافينا، رئيس الاتحاد الإيطالي لكرة القدم “تلقى 12 لاعبا التطعيم اليوم في روما، و14 أو 15 آخرين في ميلانو.. عدد اللاعبين حدده مانشيني، وسيتم قيدهم بعد ذلك، عندما نرسل قائمة الفريق الرسمية للاتحاد الأوروبي لكرة القدم”.

وستقام كل مباريات إيطاليا في دور المجموعات، أمام تركيا وسويسرا وويلز، في روما، وكذلك مباراة في دور الثمـــانية.

وأشارت تقارير إلى أن الاتحاد الأوروبي (يويفا)، سيزيد قائــــــمة كل منتخب من 23 إلى 26 لاعبا خلال البطولة، لكن هذا القرار لم يتم تأكيده بعد.

وأضاف جرافينا “أود توجيه الشكر للحكومة، على السماح بإقامة بطولة أوروبا هنا في إيطاليا، وإجراء هذا الحدث بأقصى درجات الأمان الممكنة، فيما يتعلق باللاعبين”.

فوز بلباو

اقتنص فريق أتلتيك بيلباو فوزا مثيرا من ملعب مضيفه إشبيلية بهدف من دون رد ، في المرحلة الرابعة والثلاثين من الدوري الإسباني.

وخطف إينياكي ويليامز هدف الفوز القاتل لبيلباو في الوقت بدل الضائع للمباراة.

الفوز رفع رصيد بيلباو إلى 45 نقطة في المركز التاسع، وتوقف رصيد إشبيلية عند 70 نقطـــــة في المركز الرابع.

ويتصدر أتلتيكو مدريد جدول ترتيــــــــب الدوري الإسباني برصيد 76 نقطــــــة، ويحل ريال مــــــدريد ثانيا برصيد 74 نقـــــــطة، بـــــــفارق الأهــــــداف عن برشلونة صاحب المركز الثـــــالث.

مشاركة