بيدري: مشوار المونديال ليس سهلاً والوضع أسوأ خارج الملعب

فيفا يحقّق في إتهام جليك بالعنصرية ضد لاعب إنكلترا

بيدري: مشوار المونديال ليس سهلاً والوضع أسوأ خارج الملعب

{ مدريد- وكالات: أكد بيدري جونزاليز، لاعب وسط برشلونة ومنتخب إسبانيا، ال أنه يفضل أن يكون داخل الميدان يلعب كرة القدم لأن الوضع أسوأ في الخارج، وأنه سعيد للغاية بما فعله منتخب إسبانيا خلال مباريات التصفيات المؤهلة لمونديال قطر 2022. وأدلى بيدري بتصريحات ، خلال حضوره فعالية توزيع مساعدات من الأغذية لبنوك الطعام في برشلونة، قال فيها: أرغب كثيرا في بدء العمل. بالتأكيد الراحة مهمة، ولكن في الحقيقة عندما تحصل على قسط من الراحة لمدة ثلاثة أو أربعة أيام فإنك ترغب في العودة إلى الملعب والاستمتاع بأكثر شيء تحبه.

تتويج اولمبي

وفيما يتعلق بالموسم الحالي، أكد بيدري، الذي توج بفضية أوليمبياد طوكيو مع المنتخب الأوليمبي ووصل إلى نصف نهائي يورو 2020  مع المنتخب الأول، أنه سيخوضه بنفس رغبات العام الماضي وأكثر، وأنه سيواصل العمل برغبة كبيرة في مواصلة التطور. وبسؤاله عن مباريات التصفيات المؤهلة للمونديال التي لعبها لا روخا خلال الأيام القليلة الماضية، قال بيدري: كنا على دراية بأن الأمر لن يكون سهلا ونحن بالفعل نرى ذلك، فجميع الفرق تنافس ومن الصعب التغلب على الجميع، ولكن أعتقد أن لدينا فريقا قادرا على التأهل. يُذكر أن بيدري 18 عاما بذل مجهودا كبيرا خلال الموسم الماضي، حيث لعب 75  مباراة رسمية ما بين منافسات دوري الدرجة الأولى الإسباني لكرة القدم الليجا ودوري أبطال أوروبا وكأس ملك إسبانيا وكأس السوبر الإسباني واليورو وأولمبياد طوكيو، لذا منحه نادي برشلونة أسبوعين عطلة لالتقاط أنفاسه. وعاد بيدري إلى كتالونيا الإثنين الماضي للمشاركة في الحصص التدريبية تحت قيادة مدربه الهولندي رونالد كومان، والدخول في أجواء المنافسة مع فريق برشلونة.

تحقيق عنصري

ومن جهة اخرى اتهم الاتحاد الإنكليزي لكرة القدم، المدافع البولندي كميل جليك، بالإساءة العنصرية تجاه لاعب الأسود الثلاثة كايل ووكر، خلال مباراة المنتخبين التي أقيمت مساء الأربعاء ضمن تصفيات كأس العالم قطر 2022.

وانتهت المباراة بتعادل المنتخبين 1-1  وشهدت حادثة مثيرة للجدل بين جليك ووكر في نهاية الشوط الأول، أدت لتوتر الأجواء داخل الملعب. ويحقق الاتحاد الدولي لكرة القدم فيفا، في مزاعم عن حادثة وقعت قبل نهاية الشوط الأول، حيث التقطت كاميرات التليفزيون جليك وهو يقرص رقبة ووكر مباشرة أمام الحكم دانيال سيبرت.

وكان رد فعل مدافع المنتخب الإنكليزي هاري ماجواير غاضبًا، وتم تقديم شكوى حول سلوك جليك المزعوم في الشوط الأول.  وقال المتحدث باسم الاتحاد البولندي ياكوب كوياتكوفسكي: الاتحاد الإنكليزي لكرة القدم، زعم أنه كانت هناك ملاحظة عنصرية، لكن جليك قال إن هذا غير صحيح على الإطلاق. أعرف اللاعبين ولم يفعلوا ذلك ولن يفعلوا ذلك. نحن ننفي تمامًا أي مزاعم بارتكاب مخالفات.

تقارير رسمية

وقال الفيفا في بيان: نحن بصدد تحليل التقارير الرسمية، لمباراة التصفيات المؤهلة لكأس العالم لكرة القدم بين بولندا وإنكلترا. سيتم تقييم المعلومات ذات الصلة من قبل الهيئات التأديبية المختصة، لاتخاذ قرار بشأن الخطوات التالية.

كما نفى جليك أي سلوك عنصري سواء كان كلامًا أو إيماءة، وقال: كان هناك بعض الشجار، فيما بعد أردت مصافحة ووكر لكنه لم يقبل ذلك. كان هناك بعض الشجار اللفظي ولكن لم يحدث شيء آخر هناك.  وتم تقديم مزاعم العنصرية خارج غرف تغيير الملابس بين الشوطين من قبل أعضاء الاتحاد الإنجليزي، ويتقدمهم ضابط الأمن توني كونيفورد، إلى جليك والاتحاد البولندي لكرة القدم والحكم الرابع دانييل شلاجر. وادعى جليك للمسؤولين أنه تم دفعه من قبل ووكر عدة مرات، وحدث خلاف بينهما، ما أدى لوقوع اشتباكات، وطلب الحكم الرابع من مندوب الفيفا الذي أخذ إفادات شهود، استكمال المباراة.  والآن سيتحدث الفيفا إلى جميع الأطراف المعنية قبل اتخاذ أي إجراء.

مشاركة