بيتيس يحرم ألافيس من المربع الذهبي وسان جيرمان ينتصر

1178

أياكس يسحق بريدا بخماسية في الدوري الهولندي

بيتيس يحرم ألافيس من المربع الذهبي وسان جيرمان ينتصر

{ مدن –  وكالات

أهدر ديبورتيفو ألافيس، فرصة التواجد بالمراكز الأربعة الأولى ببطولة الدوري الإسباني، بعدما اكتفى بالتعادل (1-1) مع مضيفه ريال بيتيس اول امس الأحد، في المرحلة الـ24 للبطولة. وظل ألافيس، الذي اكتفى بتحقيق فوز وحيد في مبارياته الست الأخيرة بالبطولة، بالمركز السادس بـ36 نقطة، بفارق نقطة عن المربع الذهبي للبطولة، المؤهل لدوري أبطال أوروبا. في المقابل، رفع بيتيس، رصيده لـ33 نقطة، ليرتقي إلى المركز الثامن، في ترتيب البطولة. جاء هدفا المباراة بالشوط الأول، حيث بادر جيوفاني لو سيلسو بالتسجيل لبيتيس بالدقيقة 15  غير أن التشيلي جويليرمو ماريبان أدرك التعادل لألافيس في الدقيقة (28). وعجز الفريقان، عن هز الشباك خلال الشوط الثاني، ليكتفيان بالحصول على نقطة وحيدة.

نابولي يواصل السقوط سقط فريق نابولي في فخ التعادل أمام ضيفه تورينو، دون أهداف، في المباراة التي جمعتهما على ملعب سان باولو، اول امس الأحد، ضمن منافسات الجولة الـ24 من الدوري الإيطالي. وواصل أبناء الجنوب نزيف النقاط للمباراة الثانية على التوالي، بعدما تعادل في الجولة الماضية أمام فيورنتينا، ليبتعد الأتزوي نظرياً عن الصراع على لقب الكالتشيو، في ظل النتائج اللافتة لفريق يوفنتوس صاحب الصدارة. وارتفع رصـــــيد نابــولي إلى 53 نقطة، ظل بها في المركز الثاني، ليتسع الفارق مع المتصدر يوفنتوس إلى 13 نقطة، فيما رفع تورينو رصيده إلى 35 نقطة، بالمركز التاسع.

سيطرة مطلقة

أولى الفرص الفعلية في المباراة جاءت بالدقيقة 8 بعد تمريرة سحرية من إنسيني في عمق دفاع تورينو، إلى كاييخون، أنقذها الحارس سيريجو وأبعدها المدافع لركلة ركنية. وأهدر ميليك فرصة ذهبية للتسجيل لنابولي، بالدقيقة 14 بعد عرضية من الناحية اليسرى عن طريق السيد هساي، قرر ميليك تسديدها بالقدم بطريقة غريبة لتخرج بجوار المرمى. ونفذ لاعبو نابولي فرصة مميزة بالدقيقة 16 بعد تمريرة من هساي إلى القادم من الخلف زيلينيسكي، الذي مرر كرة عرضية إلى ميليك، الذي تحرك بشكل رائع خلف المدافع، إلا أن الكرة كانت قوية لتمر لخارج المرمى. وواصل نابولي مسلسل إهدار الفرص، فمن منتصف الملعب نفذ مالكويت هجمة مرتدة سريعة، ليمرر إلى إنسيني في الجهة اليسرى، ويتوغل الأخير ويسدد، إلا أن تألق سيريجو حال دون تسجيل الهدف الأول لفريق الجنوب. واستمر ميليك في محاولاته، واستغل عرضية مالكويت من ناحية اليمين بالدقيقة 23 ليسدد رأسية وصلت سهلة لأيدي سيريجو. واستمر سيريجو في منع لاعبي نابولي من التسجيل، ففي الدقيقة 28 مرر ميليك كرة بطريقة ذكية إلى إنسيني، ليسدد الأخير كرة قوية يبعدها حارس تورينو إلى ركلة ركنية. وللمرة الرابعة، أهدر ميليك فرصة جديدة بعد عرضية فابيان رويز إلى داخل منطقة الست ياردة، وتسديدة من ميليك بجوار القائم بالدقيقة 32.

تألق سيريجو

وفي الشوط الثاني، وبالدقيقة 51  سدد فابيان رويز تصويبة من خارج المنطقة، ارتطمت بأقدام مدافعي تورينو وخرجت لركنية، وعاد اللاعب نفسه بعد دقيقة واحدة، ليسدد تصويبة يسارية جديدة أبعدها سيريجو بصعوبة خارج الملعب. وشهدت الدقيقة 62 فرصة محققة لنابولي، بعد هجمة مرتدة نفذها ثلاثي نابولي على مدافع وحيد، ليمرر فابيان الكرة إلى إنسيني ويرتدد لاعبو تورينو، إلا أنه مررها بدوره إلى ميليك ليسدد تصويبة قوية يتألق أمامها سيريجو من جديد. وواصل سيريجو إبداعه، وأنقذ تصويبة ميليك القوية والمخادعة بالدقيقة 68 ليستمر حارس تورينو في إنقاذ مرماه من العديد من الفرص المحققة. وقدم لورينزو إنسيني تصويبة ساحرة بالدقيقة 73 بعد تمريرة من ميليك وصلت لإنسيني في الجانب الأيسر، سددها الأخير بطريقة مميزة لترتطم بالقائم الأيسر لتورينو.  وظهر تورينو بعد غياب طويل، بعد محاولة بالدقيقة 87 عن طريق بيلوتي، الذي سدد الكرة بأقدام ماكسيموفيتش وكوليبالي، لتخرج الكرة بجوار المرمى إلى ركنية وأنقذ اَلان، لاعب وسط نابولي، فريقه من فرصة خطيرة لتورينو، بعد انفراد في موقف اثنين على واحد، لينجح في خطف الكرة من أولا إينا، قبل أن يمررها إلى بيلوتي، بالدقيقة 90.وانفرد بيلوتي، من منتصف الملعب بالدقيقة 92 ليسقط أمام المنطقة بعد احتكاك من مالكويت وخلفه اَلان، ليقرر حكم اللقاء منح اَلان البطاقة الصفراء الثانية ومن ثم الحمراء، قبل أن يعود لتقنية الفيديو، التي أكدت وجود خطأ على مالكويت وليس اَلان.

فوز صعب

تحدى باريس سان جيرمان، أزمة النقص العددي في صفوفه، محققا فوزًا ثمينًا على مضيفه سانت إيتيان بنتيجة (1-0) اول امس الأحد، في الجولة 25 من الدوري الفرنسي. سجل كيليان مبابي، هدف المباراة الوحيد في الدقيقة (73) ليرفع العملاق الباريسي رصيده إلى 62 نقطة في الصدارة. بينما تجمد رصيد سانت إيتيان عند 40 نقطة في المركز الخامس، متأخرًا بفارق الأهداف عن أولمبيك مارسيليا. وخلط توماس توخيل مدرب “بي. إس. جي” أوراق فريقه كثـــيرًا حيث لعب بخطة 3-4-2-1 بتواجد أريولا في حراسة المرمى أمامه ماركينيوس وتياجو سيلفا وتيلو كيرير، وعلى الطرفين داني ألفيس وموسى ديابي ثم ثنائي الوسط خوان بيرنات ولياندرو باريديس مع صانع الألعاب دراكسلر خلف رأسي الحربة آنخيل دي ماريا ومبابي. أما أصحاب الأرض، فإن مدربهم جان لوي جاسيه اعتمد على التكتل أمام مرماه بخطة 5-4-1 لذا فإن المحاولات الباريسية لدي ماريا ودراكسلر وبيرنات ديابي لم تكن مؤثرة، بينما أضاع مبابي أخطر الفرص بتسديدة أبعدها الحارس ستيفان روفييه. ولم تشكل الأسلحة الهجومية لسانت إيتيان أي خطورة على مرمى أريولا، بل كانت محاولات بائسة لوهبي الخزري ورومان حمومة وباكيه. وزادت فاعلية الفريقين على المرمى في الشوط الثاني، حيث أضاع دراكسلر فرصة مؤكدة من انفراد تام تصدى لها روفييه. وانقض باكيه برأسية فوق العارضة، وكاد حمومة أن يهز الشباك إلا أن كولين داجبا الذي حل بديلًا لخوان بيرنات أنقذ الفريق الباريسي من هدف مؤكد. أجرى مدربا الفريقين تبديلات لتنشيط الصفوف حيث شارك ليفين كورزاوا مكان دراكسلر، بينما شارك روبرت بيريتش وديوني مكان حمومة وماتيو ديبوشيه. ومن خطأ في بناء الهجمة من الخلف، تناقل لاعبو بي إس جي الكرة بسرعة من تمريرة باريديس إلى دي ماريا ومنه إلى ألفيس الذي مهدها لمبابي مسددا ببراعة في الشباك، لتصمت جماهير “الخضر” في مدرجات ملعب جوفري جوشار. في الدقائق الأخيرة شارك برسنيل كيمبيمبي مكان دي ماريا، بينما لعب أرنود نوردين مكان كيفن باكيه الذي تعرض لإصابة بالتواء في الكاحل بعد تسديدة قوية فوق العارضة، كما سدد الخزري كرة أخرى بعيدة عن القائم الأيسر. امتد اللقاء 6 دقائق وقت بدل ضائع، لم يستثمرها “الخضر” في إدراك التعادل، حيث نجح العملاق الباريسي في قتل اللقاء.

فوز كبير

اكتسح فريق أياكس أمستردام ضيفه بريدا بنتيجة (5-0) اول امس الأحد، في المرحلة الـ22 من الدوري الهولندي الممتاز لكرة القدم.

وافتتح الصربي دوسان تاديتش التسجيل لأياكس في الدقيقة (38) من ضربة جزاء، ثم أضاف الدنماركي كاسبر دولبيرج الهدف الثاني في الدقيقة (53).

وجاء الهدف الثالث لأياكس بنيران صديقة حيث سجله جيرفين كاسترين لاعب بريدا بالخطأ في مرماه في الدقيقة (59) وعاد تاديتش وسجل الهدف الثاني له والرابع لأياكس في الدقيقة (67) قبل أن يختتم المغربي حكيم زياش التسجيل في الدقيقة (71). ورفع أياكس رصيده إلى 53 نقطة في المركز الثاني بفارق 4 نقاط خلف المتصدر آيندهوفن، فيما ظل بريدا متذيلاً لجـــــدول الترتيب برصيد 16 نقطة.

وأسفرت باقي المباريات، في المرحلة ذاتها عن فوز إكسلـــــــسيور بنتيجة (2-1) على ضيفه إمين، فيما تغلب جرونينجن بهدف نظيف، على ضيفه فينورد روتردام، الذي تلقى الهزيمة السادسة له هذا الموسم. وجاء هدف المباراة الوحيد عبر النيران الصديقة، بعدما أحرز سفين فان بيك لاعب فينورد، هدفًا بالخطأ في مرمى فريقه في الدقيقة (26). وتجمد رصيد فينورد عند 42 نقطة في المركز الثالث، في حين رفع جرونينجن، الذي حقق انتصاره الثالث على التوالي في البطولة، رصيده إلى 27  نقطة في المركز التاسع.

مشاركة