بيان ترميم الحكومة (2) – شامل حمد الله بردان

324

بيان ترميم الحكومة (2) – شامل حمد الله بردان

يبـــدو ان الســـكوت الحـــكومي في معــــرض النصـــيحة يعد قــبولا.

منذ اتفاقية اذار بين بغداد والملا مصطفى البارزاني، لم يتم انجاز يبعث على الثقة بين الشعبين، وان كان منصب رئيس الجمهورية للكرد، فالمنصب ليس منحة عربية، شأنه شأن منصب رئيس البرلمان والحكومة، ولا داعي ابدا لنبين الفرض على انه تطوع. فكم من مصيبة كادت ان تودي لحرب، وكم من قتيل سقط جراء تحريض اعلام الدولة ومؤوسساتها ضد الكرد، وكان الاستفتاء قبل مدة حل اجهضت نتائجه احزاب كردية قبل العربية.ايها السيد، انك تعلم ان منصب الرئيس للمجلس الوزاري هو بالاساس عمل حكومي، وبما انك لا تقدم نفسك قائدا حزبيا- حيث فشل الحزبيون المتدينون من المنعمين ان ليس بمقعد فقد تم منعم مرجعيا من التنصب على خلق الله- فأمنع اي مسؤول ان يجيبك بلسان حزبي، واعلم ان في كابينتك من يكذب عليك بأسم قائده، ولتحصن نفسك مم الوهم الذي يتقنع عراقيون صنعه، فأفتح خطوطا حزبية مع الاعلى من المنتدب وزيرا في حكومتك، ليفهم انه موظف فقط، وان تكلمت حزبيا فأنك تتكلم مع مسؤوله.

ملف البعثيين الحجة السابقة للانتقام والصعود اصبح تاريخيا، وكل مصافي السياسة كانت على مقياس الاضعف، فلقد باشر السلطة بعثيون ليس فقط بغطاء حزبي اخر، بل بأسم البعث علنا، ومعروفة الاسماء وان قيل عنهم بعثيون سابقون.فالبعثيون فيهم من كل اعراق العراق، ويكفي ان يقال ان الراحل سعدون حمادي كان اولهم وحمادي لم يكن سنيا ولا كرديا، هذا بالتأكيد لا يمنع وجودا سابقا للكرد والسنة في البــــعث، وحتى في الحكومة الحالية، مع التفهم ان زمن اختيار فردي من الرئيــس لكابيتنه اوان لم يحل بعد.

ملف مصادرة الاموال والمحتجزين من سنوات بات قضية تدفع للانتقام والحقد، مثلها مثل ابناء قتلى حرب ايران، علمتهم الدولة والمجتمع انهم ابناء شهداء، ليفهموا لاحقا ان ابائهم في النار!

شكل مجلسا لمعاونيك وارسم بقلمك اي ملف تجده يعيد ثقة الناس بك وبحكومة انت على اقل اعتبار ترأس مجلسها، وسترى ان اسلافك وقعوا في خطيئات لاتقل عن خطيئات البعث في اكثر اوقاته انحدارا، واذكر اننا نكتب لك لانك تحظى بذكرى تفرض الاحترام على عكس سلفك. ونكمل لاحقا.

مشاركة