بويول: رحيل غوارديولا عن برشلونه كارثة

374

بويول: رحيل غوارديولا عن برشلونه كارثة
برشلونة – وكالات: عد كارليس بويول قائد برشلونة الإسباني أن رحيل المدير الفني بيب غوارديولا عن تدريب الفريق نهاية الموسم الحالي يعد “كارثة” وأن ما يهون عليه وزملائه الأمر هو تولي مساعده تيتو فيلانوفا زمام الأمور. وقال بويول الذي تولى مهمة الحديث الى وسائل الإعلام خلال المؤتمر الصحفي الذي أعقب مران الفريق قبل مواجهة رايو فايكانو امس الاحد في الليغا “الجميع داخل برشلونة كان يرغب في استمرار غوارديولا وقد أبلغناه بهذا الأمر ولكن تولي تيتو فيلانوفا مسئولية الفريق هو أفضل خبر في الوقت الحالي”. وأضاف: “تيتو يعرف جيدا الفلسفة التي يسير عليها النادي. لأنه عمل في السنوات الخمس الماضية مع غوارديولا، وهو الشخص المثالي لمواصلة هذا المشروع”.وأردف بويول “لم أكن أتوقع رحيل بيب وكذلك الجميع هنا. لا أعرف إذا كان هذا القرار أسعد ريال مدريد ولكنه بمثابة كارثة بالنسبة لنا وقد حاولنا جاهدين بشتى السبل أن يبقى معنا ولكننا لم نفلح. نحن نتفهم القرار ونحترمه”. وواصل “لقد ترك بيب فريق أسطوري سيتذكره الجميع دائما.. نحن نشكر بيب على كل ما قدمه لنا في كرة القدم، من حيث الفهم بمعناه الشامل للعب واحترام المنافس، فقد ترك هذا الأمر علامة لنا داخل وخارج الملعب، والآن الحياة يجب أن تستمر وسنواصل السير على الطريق الذي رسمه لنا”.وعن سبب عدم حضور النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي للمؤتمر الصحفي الذي أعلن فيه غوارديولا رسميا عن عدم استمراره مدربا للفريق الكتالوني أجاب “أود أن أوضح شيئا بخصوص ميسي. اجتمعنا واتفقنا على أن قادة الفريق سيحضرون المؤتمر الصحفي.
وميسي تراجع عن الحضور عندما علم بذلك، بعدها حضر عدد من اللاعبين الآخرين بناء على رغبتهم الشخصية”.وتابع “كما أنكم رأيتهم ما قاله ميسي حول هذا الأمر بعد ذلك. هنا لا توجد انقسامات فالجميع متحدون ونحن نحب غوارديولا حتى الموت ونشكره كثيرا على ما قدمه لنا”.وكان ميسي قد أوضح على صفحته بشبكة “فيس بوك” الاجتماعية إنه فضل عدم حضور المؤتمر الصحفي الذي أعلن فيه غوارديولا عن رحيله بنهاية الموسم الماضي من فرط تأثره بالنبأ. وأضاف أنه لم يحضر لعلمه بأن الكاميرات ستبحث عن أوجه اللاعبين الذين يشعرون بالأسى على رحيل المدرب.
وأعلن غوارديولا خلال مؤتمر صحفي الجمعة الماضية أنه سيرحل عن برشلونة بنهاية تعاقده مع العملاق الكتالوني في 30 حزيران المقبل، مؤكدا أنه منح كل ما لديه للفريق ولكنه لا يشعر “بوجود الطاقة الكافية” لديه للاستمرار، مؤكدا “أشعر أنني صرت فارغا وبحاجة للشحن مرة أخرى”.وتولى غوارديولا (41 عاما) تدريب البرسا صيف 2008 وفاز مع الفريق بـ 13 لقبا منها الليغا ثلاث مرات، ودوري الأبطال مرتين، وكذلك كأس العالم للأندية في مناسبتين، وكأس ملك إسبانيا مرة واحدة.
/4/2012 Issue 4187 – Date 30 Azzaman International Newspape
جريدة الزمان الدولية العدد 4187 التاريخ 30»4»2012
AZLAS
AZLAF

مشاركة