بوريس جونسون يفقد السلطة العليا للعائلة

لندن‭ (‬أ‭ ‬ف‭ ‬ب‭) – ‬توفّيت‭ ‬الرسامة‭ ‬شارلوت‭ ‬جونسون‭ ‬وال،‭ ‬والدة‭ ‬رئيس‭ ‬الوزراء‭ ‬البريطاني‭ ‬بوريس‭ ‬جونسون‭ ‬الذي‭ ‬وصفها‭ ‬ذات‭ ‬مرّة‭ ‬بـ‭”‬السلطة‭ ‬العليا‭”‬‭ ‬في‭ ‬العائلة،‭ ‬عن‭ ‬79‭ ‬عاما،‭ ‬وفق‭ ‬منشور‭ ‬صدر‭ ‬في‭ ‬صحيفة‭ “‬ّذي‭ ‬تايمز‭” ‬الثلاثاء‭.‬

وتوفّيت‭ ‬شارلوت‭ ‬جونسون‭ ‬وال‭ ‬التي‭ ‬كانت‭ ‬تعاني‭ ‬من‭ ‬مرض‭ ‬باركينسون‭ ‬منذ‭ ‬الأربعين‭ ‬من‭ ‬العمر‭ “‬بشكل‭ ‬مباغت‭” ‬لكن‭ “‬بسلام‭” ‬في‭ ‬مستشفى‭ ‬سانت‭ ‬ماري‭ ‬في‭ ‬وسط‭ ‬لندن،‭ ‬وفق‭ ‬ما‭ ‬أفادت‭ ‬عائلة‭ ‬جونسون‭.‬

وكانت‭ ‬والدة‭ ‬ألكسندر‭ ‬الذي‭ ‬عُرف‭ ‬منذ‭ ‬شبابه‭ ‬باسمه‭ ‬الثاني‭ ‬بوريس‭ ‬والصحافية‭ ‬ريتشل‭ ‬والعالم‭ ‬البيئي‭ ‬ليو‭ ‬وجو‭ ‬وزير‭ ‬الخارجية‭ ‬المحافظ‭ ‬السابق‭.‬وكان‭ ‬ستانلي‭ ‬والد‭ ‬بوريس‭ ‬من‭ ‬أوائل‭ ‬الموظّفين‭ ‬البريطانيين‭ ‬في‭ ‬المفوضية‭ ‬الأوروبية‭ ‬وعضوا‭ ‬في‭ ‬كلّ‭ ‬من‭ ‬المفوضية‭ ‬والبرلمان‭ ‬الأوروبي‭. ‬وكان‭ ‬من‭ ‬معارضي‭ ‬بريكست‭ ‬سنة‭ ‬2016‭ ‬قبل‭ ‬أن‭ ‬يبدّل‭ ‬موقفه‭ ‬فجأة‭ ‬في‭ ‬العام‭ ‬التالي‭.‬

درست‭ ‬شارلوت،‭ ‬ابنة‭ ‬المحامي‭ ‬جيمس‭ ‬فوسيت‭ ‬الذي‭ ‬تولّى‭ ‬رئاسة‭ ‬اللجنة‭ ‬الأوروبية‭ ‬لحقوق‭ ‬الإنسان‭ ‬في‭ ‬السبعينات،‭ ‬الإنكليزية‭ ‬في‭ ‬جامعة‭ ‬أكسفورد‭ ‬العريقة‭ ‬حيث‭ ‬تعرّفت‭ ‬على‭ ‬ستانلي‭ ‬جونسون‭ ‬وتزوّجت‭ ‬منه‭ ‬سنة‭ ‬1963‭.‬

وأوقفت‭ ‬دراستها‭ ‬للانتقال‭ ‬مع‭ ‬زوجها‭ ‬إلى‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة‭ ‬قبل‭ ‬أن‭ ‬تعود‭ ‬إلى‭ ‬بريطانيا‭ ‬لإكمال‭ ‬الجامعة‭.‬

وبعد‭ ‬طلاقها‭ ‬من‭ ‬والد‭ ‬بوريس‭ ‬جونسون‭ ‬في‭ ‬1979،‭ ‬كسبت‭ ‬عيشها‭ ‬من‭ ‬بيع‭ ‬أعمالها‭ ‬الفنية‭. ‬وعُرفت‭ ‬خصوصا‭ ‬برسم‭ ‬البورتريهات‭.‬

وفي‭ ‬العام‭ ‬1988،‭ ‬تزوّجت‭ ‬من‭ ‬الأكاديمي‭ ‬الأميركي‭ ‬نيكولاس‭ ‬وال‭ ‬واستقرّت‭ ‬معه‭ ‬في‭ ‬نيويورك‭ ‬حيث‭ ‬بدأت‭ ‬برسم‭ ‬مشاهد‭ ‬حضرية‭. ‬وشكّلت‭ ‬أعمالها‭ ‬محور‭ ‬معرض‭ ‬في‭ ‬العام‭ ‬2004‭ ‬نفدت‭ ‬كلّ‭ ‬تذاكره‭. ‬وعادت‭ ‬إلى‭ ‬لندن‭ ‬بعد‭ ‬وفاة‭ ‬زوجها‭ ‬في‭ ‬1996‭.‬

مشاركة