بن حلي هدنة سوريا تحتاج لتعبئة الرأي العام

249

بن حلي هدنة سوريا تحتاج لتعبئة الرأي العام
مقتل 13 في انفجار بباب توما بدمشق
دمشق ــ منذر الشوفي
القاهرة ــ الزمان
مقتل13 واصابة 23 بجروح في انفجار قرب قسم للشرطة في حي باب توما المسيحي في دمشق امس، بحسب ما ذكر المرصد السوري لحقوق الانسان. وقال المرصد في بيان استشهد عشرة اشخاص على الاقل واصيب نحو 15 بجروح اثر انفجار سيارة مفخخة امام قسم الشرطة في حي باب توما ، مشيرا الى انه لم يتبين بعد ما اذا كان الضحايا من عناصر الشرطة او المدنيين. اكد مصدر عسكري سوري ان13 قتيلا لقوا مصرعهم كحصيلة نهايئة، من جراء انفجار عبوة ناسفة كانت موضوعة تحت سيارة في ساحة باب توما بدمشق. وقال المصدر العسكري لـ الزمان بدمشق إن الحصيلة النهائية لضحايا الانفجار 13 شهداء و29 جرحى . وافاد التلفزيون الرسمي السوري ان التفجير الارهابي ناجم عن عوبة ناسفة كبيرة كانت ملصقة باحد السيارات ما أدى الى وقوع عدد من القتلى، اضافة الى اضرار مادية كبيرة في الابنية . وذكرت وكالة الانباء السورية الرسمية سانا من جهتها ان الانفجار نتج عن عبوة ناسفة وضعتها مجموعة ارهابية مسلحة تحت سيارة في ساحة باب توما بدمشق . واحدث الانفجار اضرارا مادية في المكان، بحسب التلفزيون السوري. وشهد محيط حيي باب توما وباب شرقي المسيحيين في الاول من آب للمرة الاولى اشتباكات بين مقاتلين معارضين والقوات النظامية، تسببت بسقوط قتيل على الاقل. ويقع الحيان المسيحيان في وسط دمشق القديمة ويتميزان بوجود الكثير من الفنادق وبحركة سياحية لافتة. من جهة ثانية، ذكرت سانا ان عبوة ناسفة اخرى انفجرت خلال قيام عدد من الارهابيين بزرعها قرب جامع العدنان بين السبينة والعسالي في ريف دمشق، ما اسفر عن مقتل عدد من الارهابيين واصابة آخرين . الى ذلك قال أحمد بن حلي نائب الأمين العام لجامعة الدول العربية إن كل من الأمم المتحدة والجامعة العربية بجانب المبعوث الأممي الأخضر الإبراهيمي يقومون بتعبئة الرأي العام العربي والدولي لتحقيق هدنة حقيقية خلال عيد الأضحى المبارك بين نظام بشار الأسد والثوار. وأوضح بن حلي أن نبيل العربي الأمين العام للجامعة العربية وبان كي مون الامين العام للأمم المتحدة يبذلان جهودا حثيثة خاصة مع الدول المعنية بالأزمة السورية لدعم الهدنة ، التي اقترحها الإبراهيمي وأيدتها العديد من الدول. كما يبذل الإبراهيمي الموجود حاليا في سوريا جهدا كبير مع كل من النظام والثوار لتحقيق توافق على هذه الهدنة ، بحسب بن حلي.وقال إنه في حال الوصول إلى تفعيل لهذا المقترح فمن الممكن البناء عليها وفتح الباب في اتجاه ترتيب الأوضاع ، معتبرا أن نجاح تلك المبادرة سيكسر بوابة العنف وتتوقف شلالات الدم في سوريا . وعن آليات ما بعد وقف القتال، أوضح بن حلي أن المبعوث الأممي لديه خطة واضحة لمعالجة الأزمة من كل الجوانب وكافة الأطراف وكذلك تصور للحفاظ على تلك الهدنة . وأشار نائب الأمين العام للجامعة العربية إلى أن سوريا الأن تحتاج لمساعدة إنسانية عاجلة لأن الوضع هناك مأساوي وبحاجة لوصول مساعدة انسانية لها في أقرب وقت . وفي إطار تعبئة الرأي العام لتحقيق الهدنة، دعا كل من العربي وبان كي مون جميع الأطراف المتحاربة في سوريا إلى الاستجابة لنداء الإبراهيمي بوقف إطلاق النار خلال فترة عيد الأضحى الذي يحل الجمعة المقبل. كما دعوا في بيان مشترك لهما وصل مراسلة الأناضول اليوم نسخة منه، جميع الاطراف الإقليمية والدولية الفاعلة إلى تأييد هذا المسعى، حيث قالا إن هذه خطوة تحتاج إلى مثابرة، ولعلها تفسح المجال لعملية سياسية سلمية تحقق التطلعات المشروعة للشعب السوري نحو الديمقراطية والحرية . واعتبرا في بيانهما أنه كلما طال أمد أعمال العنف، ازدادت صعوبة التوصل إلى حل سياسي وإعادة بناء سوريا .
AZP02