بنكيران لا ننظر إلى المعارضة كخصوم وإنما كمنافسين

298

بنكيران لا ننظر إلى المعارضة كخصوم وإنما كمنافسين
الرباط تستعد لحملة ضغط دبلوماسية لتغيير الوسيط الأممي في الصحراء
الرباط ــ الزمان
أثيرت حركات الوسيط الأممي في الصحراء كريستوفر روس والتي خلفت مخاوف المغرب من أن يأخذ مسار المفاوضات الى وجهة مجهولة، كما أفادت مصادر مطلعة أن المغرب سيبدأ حملة دبلوماسية للضغط من أجل تغييره كما فعلت البوليساريو سابقا عندما طالبت بتغيير الوسيط السابق بيتر فان والسوم.
فيما قال رئيس الحكومة عبد الاله بن كيران إنه سيتم ملاءمة المنظومة القانونية مع مقتضيات الدستور الجديد وكذا اعتماد النصوص القانونية التي تنظم الالتزامات الدولية للمغرب. مشددا على اللحظة التاريخية التي يجتازها المغرب منذ خطاب التاسع من آذار 2011 واقرار دستور جديد نص على تعزيز صلاحيات الحكومة وربط المسؤولية بالمحاسبة.
اختارت الدبلوماسية المغربية واشنطن لتوضيح موقفها في قضية الصحراء وذلك للقاء بالأمين العام للأمم المتحدة والأعضاء الدائمين في مجلس الأمن حيث أوضحت الرباط مجريات الأمور والتعبير عن الرفض القاطع لأي انحراف في خارطة الطريق التي تم تحديدها لايجاد حل سياسي لقضية الصحراء في اطار السيادة المغربية. ومن جهته قال أول أمس الاثنين رئيس الحكومة، عبدالاله بن كيران أمام مجلس النواب أن مقتضيات محضر 20 تموز الذي وقع مع تنسيقيات المعطلين يستحيل تنفيذها لأنها تخالف الدستور والنظام الأساسي للوظيفة العمومية.
هذا ويذكر أن الجولة التي قام بها مؤخرا الى واشنطن وزير الشؤون الخارجية والتعاون سعد الدين العثماني اعتبرت فرصة جديدة لتجديد دماء الدلوماسية المغربية واعطائها نفسا متواصلا لتجديد سبل التعاون. وقال سعد الدين العثماني خلال زيارته هاته الى واشنطن تم التركيز في هذا اللقاء على قضية الصحراء وتقييم المسلسل الرامي الى ايجاد تسوية تحت رعاية الأمم المتحدة في ضوء التقرير الأخير للأمين العام للأمم المتحدة بشأن القضية . كما كانت القضايا الاقليمية ومنها الأزمة في سوريا موضوعة على طاولة نقاش الرباط وواشنطن.
ومن جهة أخرى يذكر أن العثماني في لقائه بنائب وزيرة الخارجية الأمريكية وليام بيرنز تخلص بعض الشيء من تكلفة البروتوكول، و بدأت تختفي عن محياه الدهشة الأولى التي كانت بارزة على محياه منذ تقلده مسؤولية رئيس الدلوماسية المغربية، واللقاء الذي جمع العثماني بالمسؤولة الأمريكية لم يخرج عن سياق المشاورات السياسية المنتظمة وكذا متابعة ما تم الاتفاق عليه خلال زيارة وزيرة الخارجية هيلاري كلينتون الى الرباط في شباط المنصرم بين الرباط والولايات المتحدة.
وبمقر الأمم المتحدة بنيويورك أجرى كذلك سعد الدين العثماني مباحثات تمحورت حول قضية الصحراء مع الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون، تناول خلالها سعد الدين العثماني التطورات الأخيرة في قضية الصحراء المغربية بما في ذلك اعداد التقرير الأخير والمصادقة على القرار 2044 لمجلس الأمن التابع للأمم المتحدة وكذا تقييم جهود المبعوث الشخصي للأمين العام الأممي كريستوفر روس. وقال العثماني قدمنا للأمين العام للأمم المتحدة تقييما للمسلسل الخاص بقضية الصحراء المغربية في مختلف جوانبه خاصة بعد صدور التقرير الأخير للسيد بان بشأن هذه القضية وتبني القرار 2044، وأضاف العثماني في تصريح عقب هذه المقابلة لقد أعربنا أيضا عن انشغالات المغرب حول مضمون هذا التقرير ومحاولات تشويه ولاية بعثة المينورسو والعقبات التي تعوق عملية التفاوض . وعلى صعيد آخر قالت مصادر لـ الزمان إن روس لم يكن محايدا عند صياغة التقرير الأخير الذي توج جولته الأخيرة في المنطقة، اذ ضمن روس تقريره عبارات معادية للمغرب.
/5/2012 Issue 4202 – Date 17 Azzaman International Newspape
جريدة الزمان الدولية العدد 4202 التاريخ 17»5»2012
AZP02

مشاركة