بلينكن من الكويت : المحادثات النووية لا يمكن أن تستمرّ “إلى ما لا نهاية” و”الكرة في ملعب إيران”

 

الكويت,-(أ ف ب) – حذّر وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن الخميس من أن المفاوضات لإنقاذ الاتفاق حول النووي الإيراني لا يمكن أن تستمرّ “إلى ما لا نهاية”، غداة إلقاء المرشد الأعلى الإيراني خطاباً صارماً جداً.

وقال بلينكن أثناء زيارة إلى الكويت إنّ “الكرة في ملعب إيران”.

وصرّح بلينكن الخميس “لقد أثبتنا بوضوح حسن نيّتنا وإرادتنا للعودة إلى الاحترام المتبادل” للاتفاق.

وأكد أن “إيران هي التي يجب أن تتخذ قراراً” مضيفاً “سنرى ما إذا كانت مستعدة لتتخذ القرارات اللازمة”. وحذّر من أن “المحادثات لا يمكن أن تستمرّ إلى ما لا نهاية”.

وتبدو المفاوضات متعثرة حتى تسلم الرئيس الإيراني الجديد المحافظ المتشدد ابراهيم رئيسي مهامه مطلع آب/أغسطس.

رأى المرشد الأعلى للجمهورية الإسلامية آية الله علي خامنئي الأربعاء أن التجربة أثبتت أن “الثقة بالغرب لا تنفع”. وأشار خامنئي الى أن واشنطن تربط عودتها للاتفاق بمباحثات لاحقة تطال الصواريخ الإيرانية وقضايا إقليمية، في حين أن طهران أكدت مرارا رفضها إدراج أي قضايا غير نووية في الاتفاق.

مشاركة