بغداد وعمّان تبحثان إستكمال إتفاق الربط الكهربائي والإنترنت

261

بغداد وعمّان تبحثان إستكمال إتفاق الربط الكهربائي والإنترنت

بغداد – عبد اللطيف الموسوي

بحث وزير التخطيط خالد بتال النجم مع السفير الاردني منتصر الزعبي العلاقات الثنائية بين البلدين، في المجالات الاقتصادية والاستثمارية وسبل تطويرها.وأكد بيان تلقته (الزمان) امس ان (الجانبين بحثا عددا من القضايا والملفات ذات الاهتمام المشترك من بينها استكمال اتفاق الربط الكهربائي والإنترنت بين العراق والأردن وكذلك العمل على إنشاء المدينة الاقتصادية على الخط الحدودي فضلا عن مناقشة إمكانية العمل على تأهيل وتطوير وتأمين الطريق الدولي السريع الذي يربط العراق بالأردن)، واكد النجم ان (قوة ومتانة وعمق العلاقات الثنائية تتسع لتشمل الجوانب الاجتماعية والثقافية و الجوانب الاقتصادية والسياسية)، لافتا الى(حرص الوزارة على فتح آفاق جديدة من التعاون في عدد من المجالات الاقتصادية والاستثمارية بما يسهم في تعزيز الواقع الاقتصادي والتنموي لكلا البلدين)،

بدوره ، راى السفير الأردني (وجود تطور كبير شهدته العلاقات الثنائية خلال السنوات السابقة، نتيجة تطابق وجهات النظر ازاء اغلب القضايا المشتركة وفي المقدمة منها الجوانب الاقتصادية)، مشيرا إلى ان  (تطور العلاقات انعكس ايجابا على حجم التبادل التجاري وزيادة حجم الاستثمارات المشتركة). واتفق النجم والسفير الكويتي في العراق سالم الزمانان على تشكيل لجان مشتركة لتفعيل مخرجات مؤتمر الكويت للمانحين الذي عقد مطلع عام 2018  فيما دعا النجم الشركات الكويتية إلى الاستفادة من الفرص الاستثمارية المتاحة في العراق.وقال البيان إن (الجانبين ناقشا عدداً من القضايا ذات الاهتمام المشترك ولاسيما في ما يتعلق بتعزيز العلاقات الثنائية في المجالات الاقتصادية، والاستثمارية ومن بينها تأهيل وتطوير منفذ سفوان الحدودي وتنفيذ عدد من المشاريع الخدمية، في قطاعات الصحة والتربية وتنفيذ طريق يا حسين الرابط بين المحافظات الجنوبية ومحافظة كربلاء مرورا بعدد من محافظات الوسط)، واتفقا الطرفان، وفقاً للبيان على (تشكيل لجان مشتركة عراقية- كويتية لمتابعة وتفعيل مخرجات مؤتمر الكويت للمانحين الذي عقد بمبادرة مطلع عام 2018)، واشاد النجم بـ (مواقف الكويت حكومةً وشعبا الداعمة للعراق ولاسيما في مجال مواجهة جائحة كورونا، ودعم جهود عمليات اعادة الإعمار وتحقيق الاستقرار والتنمية في عموم العراق)، مؤكدا ان (الظرف الراهن الذي تمر به بلدان المنطقة والعالم يتطلب المزيد من التعاون من اجل عبور الأزمة وتجاوز التحديات الاقتصادية الناجمة عن انخفاض أسعار النفط)، مبينا ان (الحكومة ماضية في اتخاذ سلسلة من الإجراءات والإصلاحات الاقتصادية، على المديين القريب والمتوسط من خلال تفعيل الاستثمار وخلق بيئة جاذبة للأعمال)، داعياً الشركات الكويتية إلى (الاستفادة من الفرص الاستثمارية المتاحة في الكثير من القطاعات التنموية وفقا للأولويات الاقتصادية وفجوات التنمية المؤشرة على مستوى كل محافظة من المحافظات). من جانبه، رحّب الزمانان بـ(توجهات الحكومة العراقية في دعم الاستثمار وتعزيز علاقات التعاون المثمر مع دولة الكويت)، معرباً عن (استعداد بلاده تقديم المزيد من الدعم للشعب العراقي الشقيق في مختلف المجالات ورغبة الكثير من الشركات للعمل في العراق).

مشاركة