بغداد وباريس تتفقان على تعميم تجربة

291

 

 

 

التعليم يدرس خيارين لاكمال العام الدراسي الجاري

بغداد وباريس تتفقان على تعميم تجربة

الرقمنة في الجامعات

بغداد – عمار طاهر

اتفق العراق وفرنساعلى تطوير التعاون العلمي والتقني في مجال التعليم الالكتروني ودراسة وتعميم تجربة مشروع الرقمنة الذي قدمته باريس للجامعات العراقية.وقالت وزارة التعليم والبحث العلمي في بيان تلقته (الزمان) امس ان (الوزير نبيل كاظم عبد الصاحب بحث مع  السفير الفرنسي لدى بغداد برونو أوبير والوفد المرافق له تجربة التعليم الالكتروني في العراق الذي فتح نافذة مهمة مع دول العالم)، واضاف ان (الجانبين اتفقا على تطوير آليات التعاون في مجال التعليم الالكتروني وتعميم تجربة مشروع الرقمنة الذي قدمه الجانب الفرنسي للجامعات العراقية).

تطور اتجاهات

واعرب عبد الصاحب عن (أمله بتطوير هذا الاتجاه مع الجامعات الفرنسية)، مؤكدا ان (العراق تربطه علاقات إيجابية مع الدول الصديقة ولاسيما فرنسا)، واشاد بـ (بموقف باريس واهتمامها بتطوير الاتفاقات العلمية بين الجانبين في مجال الزمالات والمنح الدراسية بعد انحسار وباء كورونا وملف تصنيف الجامعات وتأهيل المجلات العلمية العراقية). من جهته أكد أوبير ان (بلاده داعمة للطلبة العراقيين وسنقوم بتنظيم سياقات التفاهم بين بغداد وباريس بخصوص ذلك الصدد). وبشأن ذاته ، كشف عبد الصاحب عن وجود خيارين من أجل إكمال العام الدراسي الحالي.وكتب عبد الصاحب في صفحته على فيسبوك إن (الخيار الأول هو وضع كورس مكثف عند رفع الحظر بشكل كلي وعودة الدوام الرسمي إلى الجامعات)، مشيرا الى ان (الخيار الآخر يتمثل بتمديد العام الدراسي حتى بداية العام الدراسي الجديد اذا لم نتمكن من العودة إلى الجامعات)، وتابع ان (التعليم الإلكتروني يستمر العمل به وهو وضع لغرض تواصل الطالب مع الأستاذ في هذا الظرف الاستثنائي)، مستدركاً (لكن لا يمكن أن تكون الامتحانات إلكترونياً أو الامتحانات النهائية عبر التعليم الإلكتروني، بل يجب ان تكون ورقياً). من جهة اخرى ، رأى عضو مفوضية حقوق الانسان علي البياتي قرار تخفيض 10 بالمئة من الاجور الدراسية في المدارس الاهلية دليل على عدم ادراك الحكومة بحجم الازمة الاقتصادية. وقال البياتي في بيان تلقته (الزمان) امس ان (قرار تخفيض 10 بالمئة فقط من الأجور الدراسية للمدارس الأهلية دليل واضح ان الحكومة العراقية لاتدرك حجم الأزمة الاقتصادية بالبلاد)، ولفت الى ان (نسبة الطلبة في المدراس الاهلية هي 6.5 بالمئة فقط في التعليم الابتدائي)، مخاطبا الحكومة بالقول ان (لم تحققوا مجانية التعليم في وقت الرخاء فحافظوا عليه عند الشدة على الاقل). وكانت وزارة التربية قد أعلنت عن قرارها بشأن العام الدراسي الحالي للصفوف غير المنتهية من المرحلتين الابتدائية والثانوية وتخفيض اجور الدراسة في المدارس الاهلية.

مناقشة قرارات

وقالت الوزارة في بيان إن (هيئة الرأي برئاسة الوزير علي حميد مخلف ناقشت قرارات عدة ومنها المتعلقة بالصفوف غير المنتهية للمرحلتين الابتدائية والثانوية ، حيث تم اعتماد درجة النصف الأول من العام الدراسي الحالي  كدرجة ، ويسمح للتلميذ الراسب بأداء امتحان الدور الثاني لاحقاً في جميع المواد التي رسب فيها، وكذلك الامر بالنسبة للمراحل المتوسطة والإعدادية والتعليم المهني ومعاهد الفنون الجميلة ، فضلا عن تخفيض القسط السنوي الكلي المستحق الدفع من أولياء أمور التلاميذ والطلبة في المدارس الأهلية داخل وخارج العراق للعام الدراسي الحالي بنسبة  10 بالمئة).  الى ذلك أقام المجلس الوطني لاعتماد كليات الطب ندوة علمية عن الاعتماد الأكاديمي لكليات الطب. وتضمنت الندوة التي أقيمت في كلية الطب بجامعة بابل التعريف بإنجازات الكلية ومسيرتها نحو نيل الاعتماد الأكاديمي والتطرق الى مرحلة التقييم الذاتي واعداد الشواهد والبيانات المطلوبة ومن ثم مرحلة كتابة التقرير. وقال بيان تلقته (الزمان) امس ان (الندوة بينت اهمية الاعتماد الأكاديمي وسبل تحقيقه من خلال تحقيق معايير الاعتماد الوطنية، فضلا عن الهيكل التنظيمي للجان التقييم الذاتي ومهامها ومراحل كتابة تقرير التقييم ومرحلة التقديم لنيل الاعتمادية. وقد مثل المجلس الوطني لاعتماد كليات الطب في الندوة احسان محمد وعلي خير الله.

مشاركة