بغداد تفجع بالإعتداءات ودماء الشهداء توحّد نكبة الأهالي

613

إجماع على تحميل الخلافات والمحاصصة مسؤولية تردي الأوضاع

بغداد تفجع بالإعتداءات ودماء الشهداء توحّد نكبة الأهالي

 بغداد – علي الموسوي

نكب أهالي مناطق الصدر والكاظمية والجامعة واليوسفية واتشحوا بالسواد ونصبوا مجالس العزاء على ارواح ضحايا الاعتداءات الاجرامية الدامية التي اسفرت عن استشهاد واصابة العشرات بعد المئة بينهم نساء واطفال وشيوخ ، وسط توالي الادانات والاستنكارات لاستمرار الخروقات ومطالب باعادة تقييم الخطط الامنية والقائمين عليها ،  فيما اكدت قيادة عمليات بغداد مقتل 4  انتحاريين اثناء دهم احد المنازل في منطقة المشاهدة.وقالت مصادر لـ (الزمان) امس ان (حصيلة التفجير الارهابي الذي استهدف سوق عريبة في مدينة الصدر ارتفعت إلى 31  شهيدا  و63  مصابا بينهم نساء واطفال وشيوخ).مشيرة الى ان (سيارات الشرطة والاسعاف هرعت الى مكان الجريمة وسط اجراءات مشددة واستياء الاهالي).مبينة ان (الضحايا اخلوا الى المستشفيات التي اكتظت بهم وسط نقص في الملاكات الصحية والطبية جراء كثرة عدد المصابين).واضافت ان (اعتداء اخر استهدف احد مداخل مدينة الكاظمية من جهة ساحة جدة بواسطة تفجير انتحاري اسفر عن استشهاد نحو 11  شخصا واصابة نحو 20  اخرين بجروح حالات بعضهم حرجة في حصيلة قابلة للزيادة بسبب شدة الاعتداء).وقالت ان (اعتداء مماثلا وقع في شارع الربيع بحي الجامعة بواسطة تفجير سيارة مفخخة ما اسفر عن استشهاد نحو 10  اشخاص واصابة 20  اخرين بجروح).ملفتة الى ان (اجراءات امنية مشددة فرضت في جانب الكرخ وسط انتشار امني فيما غصت المستشفيات بالجرحى ودائرة الطب العدلي بجثامين الشهداء).وقال مصدر امس ان (عبوة ناسفة أنفجرت بالقرب من علوة لبيع الفواكه والخضروات في ناحية اليوسفية ما أسفر عن استشهاد شخصين واصابة ثمانية اخرين بجروح).وقال الناطق باسم عمليات بغداد العميد سعد معن  في بيان امس ان (القوات الامنية اجبرت 4 انتحاريين احدهم اسيوي الجنسية وثلاثة عراقيين على تفجير انفسهم بالاحزمة الناسفة التي يرتدونها داخل مخبأ في منطقة البو خميس بالمشاهدة).وتوالت الادانات والاستنكارات في بيانات وردت لـ(الزمان) امس حيث دعا رئيس الجمهورية فؤاد معصوم  السلطات الأمنية إلى (بذل قصارى الجهود من اجل القبض العاجل على الجناة وإلى مضاعفة اليقظة لحماية المواطنين).واكد ان (هذه الجرائم النكراء يجب ان لا تمر بدون عقاب عادل وسريع).واعرب شروان الوائلي مستشار رئيس الجمهوية  في بيان عن (اسفه لسياسة المحاصصة التي تسفر يوما بعد يوم عن نكبات يتحملها الناس البسطاء الامنون).مشددا على (ضرورة اعادة تقييم الوضع الامني وتسليمه الى قيادات نزيهة كفوءة بعيدة عن الولاءات والانتماءات). وحمل رئيس كتلة الفضيلة النيابية عمار طعمة في بيان تلقته (الزمان) امس مسؤولية تكرار الاعتداءات على (ساسة البلد والاجهزة الامنية).وقال طعمة ان (الاعتداءات الاجرامية تدل على مواطن خلل شديدة بحاجة الى معالجة مسؤولة منها ضعف الجهد الامني والاستخباري ما يستدعي اعادة ومراجعة وتقييم مسؤولي القيادات الامنية).مشيرا الى (غياب العمليات الاستباقية في بغداد مما يوفر سهولة ومرونة كبيرة للخلايا النائمة وحواضنها).وعد رئيس لجنة الأمن والدفاع النيابية حاكم الزاملي في تصريح امس (الاعتداءات المتكررة التي تستهدف الفقراء في مدينة الصدر انعكاساً لمطالب هؤلاء الفقراء المشروعة والتي تتمثل بازاحة المفسدين والحزبيين والطارئين على الأمن).ودعا رئيس كتلة بدر النيابية قاسم الاعرجي في بيان امس وزارتي الداخلية والدفاع الى (وضع خطة امنية مشتركة للعمل على الحد من استهداف المدنيين).مطالبا الاجهزة الاستخبارية (ببذل جهود للكشف عن العمليات الارهابية قبل وقوعها وكشف التحركات المشبوهة للارهابيين). وطالب محافظ بغداد علي التميمي في تصريح امس رئيس الوزراء حيدر العبادي (باستبدال القيادات الامنية الفاشلة). ولفت الى (فتح تحقيق بجريمة مدينة الصدر وتشكيل لجنة لتعويض المتضررين).ودان ائتلاف متحدون للاصلاح الاعتداءات ،ودعا في بيان الى (العمل على تجاوز الخلافات السياسية والفرقة والتحزب).وقال رئيس مجلس النواب سليم الجبوري في بيان امس (مرة أخرى تعود عناصر الشر والإجرام لتستهدف الأبرياء من أبناء شعبنا عبر تفجير إجرامي جديد ذهب ضحيته عشرات الكادحين).مشددا على (ضرورة توحيد الجهود لضرب الإرهاب ومواجهته وتأمين الحماية الكافية للمواطنين).وقال رئيس ائتلاف الوطنية اياد علاوي في بيان امس (ندين الاعتداء الذي وقع في مدينة الصدر الذي أسفر عن وقوع أكثر من  95 قتيلاً وجريحا).عادا اياه (عملا جبانا ومتوحشا).وقال ائتلاف العربية في بيان  امس (نستنكر تفجيرات بغداد وديالى وندعو الجميع لتحمل المسؤولية).مضيفاً (طالما حذرنا من تفاقم الأزمات السياسية كونها ستستغل من قبل الاٍرهاب الأعمى في استهداف دماء العراقيين وما احداث وتفجيرات مدينة الصدر في بغداد وقرية شفته في ديالى الا شاهد ودليل).وطالبت جبهة الاصلاح في بيان امس (بمحاسبة المسؤولين الامنيين واعادة النظر بالخطط الامنية).وقال عضو لجنة الامن والدفاع النيابية محمد الكربولي في بيان امس ان (تعمق الخلافات بين اخوة الوطن الواحد وطول مدة القطيعة السياسية فتحت الابواب على مصراعيها امام قوى الارهاب والمتربصين بوحدة  المجتمع).وتابع ان (استهداف الجماهير في مدينة الصدر يمثل ضربة لجماهير الحراك الشعبي ومعقله هناك).وافادت تقارير بان (تنظيم داعش اعلن مسؤوليته عن اعتداء مدينة الصدر بسيارة مفخخة استهدفت تجمعا للحشد الشعبي).وفي ديالى قال المتحدث باسم شرطة المحافظة  العقيد غالب عطية في تصريح امس ان (شرطة المحافظة توصلت الى  بعض المعلومات التي ستؤدي الى كشف الارهابيين الذين قاموا بتفجير قرية شفته وسيتم الاعلان عنها بعد اكتمال التحقيق في الحادثة).ولفت الى (تشكيل لجان تحقيقية بإشراف ضباط كبار بقيادة شرطة ديالى وان هناك معلومات متوفرة حول الحادث ولكن لا يمكن الاعلان عنها في الوقت الحاضر).وكان مصدر قد ذكر ان (اهالي ضحايا تفجير سيارة مفخخة في القرية اول امس قد قطعوا عددا من الطرق احتجاجا على الخرق الامني الذي اوقع العشرات من الشهداء والجرحى).

مشاركة