بغداد تختنق يا دولة الرئيس – هاشم حسن التميمي

343

كاتيوشا

بغداد تختنق يا دولة الرئيس

– هاشم حسن التميمي

لم تسمح لنا مكاتب الاعلام والمستشارين ولن تسمح للصحفيين المستقلين مقابلة رؤساء الرئاسات خشية ان نتحدث و يتحدثون بلسان الشعب بصراحة بلا ترتوش فيغضب الرئيس حيث تفضل الحاشية المجاملة والاستجداء على عرض المطاليب الجماهيرية المشروعة وليس الشخصية..!

نقول لدولة الرئيس قراركم فتح الخضراء وتسميتها شعبيا الغبراء قرار جرىء سيفرح الشعب ويغضب المختبئين والمتمترسين بالقصور الفخمة والواح الكونكريت والحمايات المدججة بالسلاح وهم يعلمون ان اصحاب الستر الصفراء اصبحوا بالملايين ويريدون من يسمعهم قبل ان يصرخوا ويطالبون بايجاد حلول جذرية لتحسين احوالهم ومحاربة الفساد وابسطها وضع حلول للاختناقات المرورية وانسيابية الحركة في المدينة فالمطلوب الغاء السيطرات البائسة والتعجيل باقامة مجسرات وانفاق في تقاطعات مهمة تستنزف وقت المواطن والوطن مثل السنك وساحة عقبة ابن نافع وتقاطع معسكر الرشيد ومدخل جامعة بغداد ومدخل اغلب الاحياء السكنية والاماكن العامة التي استولت عليها العصابات وحولها لكراجات باتاوات وبالتنسيق مع المفسدين في امانة وعمليات بغداد وتعلمون ان سببها مواقع المولات وهي نتاج استثمارات الاستحمار حيث تركوا المولات الحكومية ونفخوا جيوب الحرامية. والمطلوب فتح طريق المطار وتقليم اظافر مافيا تكسي بغداد واصحاب التاكسيات في ساحة ابن فرناس وننتظر خطوات ستراتيجية مثل مترو بغداد الذي وضعت مخططاته ولم ينجز وكذلك اقرار التصميم الاساس لمدينة بغداد والذي انفقت عليه الامانة ملايين الدولارات ووضع على الرفوف لان المتجاوزين لايروق لهم الالتزام بحدود وهم ينهبون ويشوهون مرتسمات المدينة التي تكورت واصبحت بلا رقبة ..! وليس تبطرا احياء المسارح ومشروع اوبرا بغداد الذي لايروق لمفسدين لبسوا العمامة للمتاجرة بالدين وابتزاز المؤمنين. والمطلوب خزانات وسدود فمن المخجل ان يموت الانسان والحيوان والنبات في السيول ونحن نتباكى على شحة المياه وملوحتها في البصرة ونحن في عصر تكنلوجيا النانو ومازالت تتصارع فيه عشائرنا وتتبادل القذائف والصواريخ بصمت حكومي وبرلماني خوفا من غضب العشائر وخشية خسارة اصواتها في الانتخابات.

نحتاج قرار جرىء بايقاف استيراد السيارات لخمس سنوات لحين ايجاد حلول للاختناقات حيث يقتل الالاف في الطريق الى المحافظات ونعرف ان من يستورد السايبات والكيات ويعطل باصات النقل العام هم من المتنـــــفذين وسيزعلون ويلــــــعنونكم لان القرار سيؤثر على الجارة ايران والمطـــــــلوب منكم فرارات وطنية واولــــــها كابينة عراقية شعبية غير تحاصصية ولائها للوطن ترضي اهل الدار قبل الجار.

وحين نراكم ان سمحت حاشيتكم سنخبركم بملفات يشيب لها راس الرضـــــــيع فاسمعوا اهل الحق والصدق واتركوا من يجاملكم ويبتزكم باسم الصحافة… واعانكم الله على هـــــــذا الابتلاء فحين ترضي هذا ستغضب ذاك وبين هذا وذاك عليكم اختيار مرضاة الله وضميركم فحــــــــينها سيكون الشعب كله معكم وستجد الاحزاب والبــــــرلمان قد تبخروا بلمح البصر ولايصح الا الصــــــحيح.

(category, الصفحة الثالثة)

مشاركة