بغداد : استمارة معلومات تقر الفرز الطائفي والعرقي للانتساب إلى القوات المسلحة


بغداد استمارة معلومات تقر الفرز الطائفي والعرقي للانتساب إلى القوات المسلحة
بغداد ــ لندن ــ الزمان

باشرت الحكومة العراقية عبر وزارة الدفاع توزيع استمارات معلومات خاصة ذات طبيعة طائفية وعرقية تمييزية وملزمة لجميع منتسبي الدفاع ولمن يرغبون في الالتحاق بتشكيلاتها ووحداتها ودوائرها وكلياتها ومعاهدها العسكرية في أحدث اجراء حكومي يتخوف منه أن يكون أداة لتطهير وتصفيات في المؤسسة العسكرية لصالح طرف واحد.
وحملت الاستمارة المكونة من 12 صحفة والتي حصلت الزمان على نسخة منها اسم النموذج رقم 1 إس في إشارة إلى تبعيتها للاستخبارات العسكرية التي يديرها اللواء حاتم المكصوصي وتشرف على تنفيذها ومتابعتها لجنة من الضباط معظمهم جرى استثناؤهم لأسباب طائفية من قانون الاجتثاث السابق.
وتشترط الاستمارة الحكومية أن يفصح المنتسب عن قوميته ومذهبه الديني واسم عشيرته وديانته واسم الحزب الذي ينتسب اليه أيضاً ويخشى منتسبو الدفاع أن تكون المعلومات الجديدة المتاحة وسيلة لإعادة هيكلية القوات المسلحة بطريقة سرية بعد أن تمت تصفيات طالت ضابطاً في الداخلية وعدداً آخر من الدفاع في السنوات الست الأخيرة. وينص الدستور العراقي في نسخته غير المعدلة وسارية المفعول على عدم التمييز بين المواطنين العراقيين على أساس الدين أو العرق أو الطائفة أو سوى ذلك عند العمل الحكومي أو أمام القانون. وتتناول الاستمارة تبيان قومية أم المنتسب وقومية زوجته.
وتضم الاستمارة بنوداً عن رأي المنتسب بمواقف دول الجوار مثل السعودية والأردن وتركيا والكويت وعلاقتها بالإرهاب ولا توجد اشارة الى ايران. فضلاً عن بنود غريبة منها تقديم رأي المنتسب الى القوات المسلحة بإعدام الرئيس الأسبق صدام حسين الى جانب مطالبته بذكر خطيبه الديني المفضّل والمكان الذي يصلي فيه سواء كانت مسجداً أو حسينية أو كنيسة.
وحسب سياسيين وقانونيين عراقيين اتصلت بهم الزمان فإنَّ هذه الاستمارة أمر معيب لأنها تعد وثيقة رسمية في سجلات الدولة العراقية وفي أهم وزاراتها، وهي تخالف النصوص الدستورية وتستهدف الاقصاء الثلاثي القومي للكرد والمذهبي للسنة والسياسي والحزبي للأحزاب والشخصيات الشيعية الوطنية أو التي لا يتم الرضى عنها من قبل الحكومة.
AZP01