بعقوبة تعلن إنجاز 70 بالمئة من مشروع الأحياء النموذجية

بعقوبة تعلن إنجاز 70 بالمئة من مشروع الأحياء النموذجية

ديالى ــ سلام الشمري

اعلنت قائممقامية قضاء بعقوبة في ديالى  ، عن انجاز 70 بالمئة من مشروع الاحياء النموذجية في بعقوبة.

وقال قائممقام قضاء بعقوبة عبدالله الحيالي  لــ (الزمان) ،ان (مشروع الاحياء النموذجية والتي بدأت العمل به في 4 حارات سكنية ضمن منطقة التحرير ببعقوبة وصلت نسبة الانجاز الى  70 بالئة )، مبينا أن  (المشروع والذي تبلغ كلفته الاجمالية نحو  40 مليار دينار تم المباشرة به في 2013 الا ان تداعيات انتكاسة حزيران وما تلاها من ازمات مالية واقتصادية حالت اكمال انجازه طوال السنوات الماضية) . واضاف الحيالي ، ان (المشروع والذي يعد الاكبر من نوعه في بعقوبة يتضمن ارصفة ومجاري وانابيب مياه واكساء طرق لتحويلها الى احياء نموذجية من ناحية الخدمات) ، لافتا الى ان  (المشروع سيوفر خدمات مناسبة لاكثر من 30 الف نسمة وربما اكثر وسينهي معاناة قاسية استمرت سنين طويلة). واكد عضو مجلس النواب عن محافظة ديالى احمد مظهر الجبوري، ان  الاوضاع الامنية في ديالى غير مستقرة وبحاجة الى تعزيز امني واستخباري.  وقال الجبوري لــ (الزمان ) ، ان  (من اولويات عمل البرلمان الرقابي والتشريعي الاستماع إلى المواطنين والنظر بمطالبهم القانونية وهذا ما نقوم به من خلال اللقاءات المستمرة مع مختلف فئات المجتمع في المحافظة). واضاف  الجبوري ، ان  (مطالب المواطنين ليست مستحيلة او صعبة التطبيق خاصة في المجال الخدمي والتربوي المعبرة عن واقع الحال الذي يجب ان يكون افضل لما يمتلكه البلد من موارد وإمكانيات) . واوضح  الجبوري ، انه  (على الجهات التنفيذية العمل بخطوات سريعة لإنهاء ملف المحاضرين المجانيين وتحويلهم للملاك الدائم ضمن الموازنات المقبلة). وبين  الجبوري ،  ان (الاوضاع الامنية في بعض مناطق ديالى وخاصة في جلولاء والسعدية وخانقين لاتزال غير مستقرة وبحاجة الى تعزيز امني واستخباري وهذا ما لمسناه من خلال لقاءاتنا مع القيادات الامنية في هذه المناطق) ، مشددا على  (ضرورة ان تأخذ الجهات التنفيذية هذه المطالب بنظر الاعتبار والاهمية القصوى لما تمثله المحافظة من اهمية في الاستقرار المجتمعي).  فيما قال النائب عن محافظة ديالى مضر الكروي ،ان (معركتنا مع داعش الارهابي في كل قواطع المسؤولية ومنها ديالى هي استخبارية كوننا نقاتل خلايا نائمة مختبئة في الادغال والبساتين والمناطق النائية وهي لا تسيطر على شبر من ارض البلاد وهي تعتمد اسلوب اللصوصية في هجماتها بين فترة واخرى) .

خلايا نائمة

واضاف الكروي لــ (الزمان ) ، ان (دعم الاجهزة الاستخبارية امر بالغ الاهمية لحسم معركة الخلايا النائمة خلال فترة وجيزة) ، لافتا الى ان  (معلومة واحدة قد تسهم في انقاذ حياة المئات من الابرياء وهذا ما يجب الانتباه له  ،  لأننا نواجه عدو متطرف يجب حسم المعركة معه في كل المحافظات من اجل اعادة الاستقرار والامان الذي يمثل اولوية مطلقة لكل العراقيين دون استثناء ).  الى ذلك قال مدير ناحية مندلي وكالة مازن اكرم لــ (الزمان ) ،  إن  (أبرز أسباب تزايد نشاط عصابات ترويج وتعاطي المخدرات في الأجزاء الشرقية من المحافظة هو عمليات التهريب من الحدود الايرانية الممتدة بين ناحية مندلي وصولا الى الشريط الحدودي في محافظة واسط). وأضاف اكرم ،  أن  (المهربين يستغلون طرق نيسمية يصعب السيطرة عليها لتهريب المخدرات والأغنام) . ونوه اكرم ،  إلى أن  (لجوء تجار ومهربي المخدرات الى الطرق النيسمية بعد السيطرة الامنية للقوات الاتحادية على عمليات تهريب المخدرات التي كانت سائدة في منفذ مندلي الحدودي مع إيران ) . ولفت إلى  (جهود أمنية كبيرة وخطط استخبارية نفذتها قوات الحدود اللواء الثامن وحرس الحدود للحد من عمليات التهريب وملاحقة عصابات التهريب، أثمرت عن تفكيك واعتقال الكثير من شبكات وتجار المخدرات ) . واكد  اكرم ،  (القضاء على ظواهر تعاطي وترويج المخدرات في المناطق الشرقية من ديالى  “مندلي وقزانية ” جراء حملات التوعية الاجتماعية والخطط المحكمة التي نفذتها قوات مكافحة المخدرات والأجهزة الاستخبارية الاخرى ) .

مشاركة