بعض شجون التعليم العالي

532

د فاتح عبدالسلام

الجامعات‭ ‬في‭ ‬العالم‭  ‬علامات‭ ‬مجتمعية‭ ‬وعلمية‭ ‬مميزة‭  ‬أحيانا‭ ‬يرتبط‭ ‬بها‭ ‬اسم‭ ‬الدولة‭ ‬أو‭ ‬اسم‭ ‬مسيرة‭ ‬تاريخية‭ ‬وحقبة‭ ‬نهضوية‭ ‬مفصلية،‭ ‬وها‭ ‬نحن‭ ‬اليوم‭  ‬نشهد‭ ‬حضور‭ ‬جامعات‭ ‬بارزة‭ ‬لتقول‭ ‬كلمتها‭ ‬وسط‭ ‬اقوى‭ ‬أزمة‭ ‬عالمية‭ ‬جاءت‭ ‬بها‭ ‬جائحة‭ ‬كورونا‭ ‬منذ‭ ‬انتهاء‭ ‬الحرب‭ ‬العالمية‭ ‬الثانية‭  ‬ونرى‭ ‬العلماء‭ ‬يواجهون‭ ‬زعماء‭ ‬العالم‭ ‬ويجعلونهم‭ ‬يتبعون‭ ‬ما‭ ‬يقولون‭ ‬وكيف‭ ‬يتصرفون‭ ‬وليس‭ ‬العكس‭ ‬كما‭ ‬في‭ ‬بلداننا‭ . ‬

لا‭ ‬ادري‭ ‬لماذا‭ ‬نرى‭ ‬هناك‭ ‬استسهالاً‭ ‬في‭ ‬تأسيس‭ ‬واطلاق‭ ‬الجامعات‭ ‬في‭ ‬الدول‭ ‬العربية‭ ‬والعراق‭ ‬في‭ ‬مقدمتها‭.‬

‭ ‬الجامعات‭ ‬أصبحت‭ ‬مادة‭ ‬للتداول‭ ‬بيد‭ ‬رجال‭ ‬اعمال،‭ ‬ربما‭ ‬كانوا‭ ‬لتوّهم‭ ‬قد‭ ‬انتهوا‭ ‬من‭ ‬صفقات‭ ‬تخص‭ ‬الرز‭ ‬والطحين‭ ‬وتسويق‭ ‬المنتجات‭ ‬النفطية‭  ‬،فالتفتوا‭ ‬الى‭ ‬ميدان‭ ‬الجامعات‭ ‬الاهلية‭ ‬التي‭ ‬بات‭ ‬غالباً‭ ‬رأس‭ ‬المال‭ ‬وتلبية‭ ‬الشرط‭ ‬الضرائبي‭ ‬والالتزامات‭ ‬الحكومية‭ ‬الاهم‭ ‬في‭ ‬مشاريع‭ ‬تكوينها‭ ‬وتأسيسها‭ ‬بغض‭ ‬النظر‭ ‬عن‭ ‬اهدافها‭ ‬الاستراتيجية‭.‬

الجامعات‭ ‬الحقيقية‭ ‬ليست‭ ‬بنايات‭ ‬متناثرة‭ ‬مستأجرة‭ ‬واطلاق‭ ‬اقسام‭ ‬علمية‭ ‬مشتتة‭ ‬لا‭ ‬رؤية‭ ‬واضحة‭ ‬في‭ ‬اجتماعها‭ ‬ووجودها‭ ‬وتخضع‭ ‬لمعيار‭ ‬واحد‭ ‬هو‭ ‬فائض‭ ‬الكادر‭ ‬التدريسي‭ ‬المتوافر‭. ‬والجامعات‭ ‬ليست‭ ‬مجالاً‭ ‬لتعيين‭ ‬اليد‭ ‬العاملة‭ – ‬العلمية‭- ‬الرخيصة‭ ‬وخارج‭ ‬الالتزامات‭ ‬باهضة‭ ‬الثمن،‭ ‬ومن‭ ‬ثم‭ ‬تكون‭ ‬جامعات‭ ‬لتلبية‭ ‬نقص‭ ‬حكومي‭ ‬هنا‭ ‬وهناك‭ ‬أو‭ ‬لمجرد‭ ‬التكسب‭ ‬التجاري‭ ‬في‭ ‬ظل‭ ‬تراخي‭ ‬المنظومة‭ ‬القيمية‭ ‬الحاكمة‭ ‬للدول‭.‬

حتى‭ ‬انني‭ ‬سمعت‭ ‬تاجراً‭ ‬يطلب‭ ‬من‭ ‬استاذ‭ ‬جامعي‭ ‬ان‭ ‬يقدم‭ ‬له‭ ‬مخطط‭  ‬تأسيس‭ ‬جامعة‭ ‬شرط‭ ‬ان‭ ‬لا‭ ‬يكون‭ ‬فيها‭ ‬مختبرات‭ ‬لأنّ‭ ‬كلفتها‭ ‬عالية‭ . ‬وبعد‭ ‬ذلك‭ ‬وصلنا‭ ‬الى‭ ‬أن‭ ‬نرى‭ ‬كليات‭ ‬انسانية‭ ‬أو‭  ‬أقسام‭ ‬للغات‭ ‬من‭ ‬دون‭ ‬مكتبات‭ ‬ولا‭ ‬مختبرات‭ ‬صوت‭. ‬

‭ ‬مهما‭ ‬يجري‭ ‬الاحتيال‭ ‬على‭ ‬مفاهيم‭ ‬التعليم‭ ‬واساليبه‭ ‬تحت‭ ‬دعاوى‭ ‬تحرر‭ ‬التعليم‭ ‬من‭ ‬مركزية‭ ‬الدولة،‭ ‬في‭ ‬النهاية‭ ‬نكون‭ ‬أمام‭ ‬حقيقة‭ ‬النظر‭ ‬الى‭ ‬اية‭ ‬جامعة‭ ‬اهلية‭ ‬على‭ ‬انها‭ ‬محسوبة‭ ‬على‭ ‬النظام‭ ‬التعليمي‭ ‬في‭ ‬ذلك‭ ‬البلد‭ ‬،وانّ‭ ‬قياس‭ ‬جودة‭ ‬التعليم‭ ‬في‭ ‬البلد‭ ‬كله‭ ‬سوف‭ ‬تتأثر،‭ ‬لاسيما‭ ‬في‭ ‬المجتمعات‭ ‬العربية‭ .‬

الجامعات‭ ‬ليست‭ ‬فقط‭ ‬رأس‭ ‬مال‭ ‬ومجموعة‭ ‬بنايات‭ ‬ومسميات‭ ‬دراسية‭ ‬كأقسام‭ ‬وكليات،‭ ‬الجامعات‭ ‬رؤية‭ ‬بناء‭ ‬في‭ ‬المجتمع‭ ‬بل‭ ‬رؤية‭ ‬بناء‭ ‬في‭ ‬كيان‭ ‬الدولة،‭ ‬وينبغي‭ ‬أن‭ ‬تخضع‭ ‬لمراقبة‭ ‬غير‭ ‬متأثرة‭ ‬بالحاجات‭ ‬الظرفية‭ ‬وعمليات‭ ‬الاستسهال‭ ‬والتغطية‭ ‬التي‭ ‬أضرت‭ ‬بالتعليم‭ ‬العالي‭ ‬في‭ ‬العراق‭ ‬في‭ ‬العقدين‭ ‬الاخيرين‭  ‬على‭ ‬نحو‭ ‬مخيف‭ .‬أعرف‭ ‬انّ‭ ‬الكلام‭ ‬طويل‭ ‬،‭ ‬وهذه‭ ‬بعض‭ ‬مفاتيحه‭ ‬،‭ ‬لكن‭ ‬نريد‭ ‬أن‭ ‬نصل‭ ‬الى‭ ‬مستوى‭ ‬وجود‭ ‬قائمين‭ ‬على‭ ‬هذا‭ ‬المضمار‭ ‬الحيوي‭ ‬يتصدون‭ ‬بمسؤولية‭ ‬تاريخية‭ ‬لاعادة‭ ‬الاعتبار‭ ‬للتعليم‭ ‬العالي‭ ‬كقيمة‭ ‬مضافة‭ ‬للمجتمع‭ ‬وامكانات‭ ‬الدولة‭ ‬وليس‭ ‬عبئاً‭ ‬مخزياً‭ ‬على‭ ‬الحياة‭ ‬العامة‭.‬

رئيس التحرير- الطبعة الدولية

[email protected]

مشاركة