بعد انتحار طالب من برج القاهرة .. ملتقى يتصدى لظاهرة الانتحار

716

القاهرة‭ – ‬مصطفى‭ ‬عمارة‭ ‬

كشفت‭ ‬مصادر‭ ‬امنية‭ ‬النقاب‭ ‬ان‭ ‬تحقيقات‭ ‬امنية‭ ‬تجرى‭ ‬لتحديد‭ ‬المسؤولية‭ ‬عن‭ ‬تسريب‭ ‬فيديو‭ ‬انتحار‭ ‬طالب‭ ‬كلية‭ ‬الهندسة‭ ‬من‭ ‬اعلى‭ ‬برج‭ ‬القاهرة‭ ‬بعد‭ ‬الضجة‭ ‬التى‭ ‬احدثها‭ ‬فيديو‭ ‬الانتحار‭ ‬الذي‭ ‬انتشر‭ ‬بصورة‭ ‬واسعة‭ ‬على‭ ‬مواقع‭ ‬التواصل‭ ‬الاجتماعي‭ .‬

ورجحت‭ ‬مصادر‭ ‬امنية‭ ‬ان‭ ‬تكون‭ ‬عملية‭ ‬التسريب‭ ‬معتمدة‭ ‬من‭ ‬جانب‭ ‬عناصر‭ ‬اخوانية‭ ‬او‭ ‬تيارات‭ ‬معادية‭ ‬للدولة‭ ‬للتشهير‭ ‬بالدولة‭ ‬المصرية‭ ‬او‭ ‬الظروف‭ ‬الاقتصادية‭ ‬الصعبة‭ ‬التى‭ ‬يعاني‭ ‬منها‭ ‬الشباب‭ ‬والتى‭ ‬تدفعهم‭ ‬الى‭ ‬الانتحار‭.‬

‭ ‬فى‭ ‬السياق‭ ‬ذاته‭ ‬ومع‭ ‬انتشار‭ ‬ظاهرة‭ ‬الانتحار‭ ‬خاصة‭ ‬بين‭ ‬الشباب‭ ‬قرر‭ ‬الازهر‭ ‬التصدي‭ ‬لتلك‭ ‬الظاهرة‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬الجامع‭ ‬الازهر‭ ‬بعقد‭ ‬ملتقى‭ ‬يوم‭ ‬الاربعاء‭ ‬القادم‭ ‬لمناقشة‭ ‬ظاهرة‭ ‬الانتحار‭ ‬والتصدي‭ ‬لها‭ ‬خلال‭ ‬بيان‭ ‬حكم‭ ‬الدين‭ ‬فى‭ ‬ظاهرة‭ ‬الانتحار‭ ‬ودعوة‭ ‬الاسلام‭ ‬بضرورة‭ ‬التحلى‭ ‬بالصبر‭ ‬وعدم‭ ‬الياس‭ ‬من‭ ‬رحمة‭ ‬الله‭ ‬فى‭ ‬مواجهة‭ ‬الابتلاءات‭ ‬وكان‭ ‬الازهر‭ ‬قد‭ ‬اطلق‭ ‬فى‭ ‬ابريل‭ ‬الماضي‭ ‬حملة‭ ‬التعريف‭ ‬باهمية‭ ‬العلاج‭ ‬النفسي‭ ‬والذي‭ ‬يحكم‭ ‬ان‭ ‬يدفع‭ ‬المريض‭ ‬الى‭ ‬الانتحار‭ ‬فيما‭ ‬اظهر‭ ‬تقرير‭ ‬نشرته‭ ‬منظمة‭ ‬الصحة‭ ‬العالمية‭ ‬التابعة‭ ‬للامم‭ ‬المتحدة‭ ‬ان‭ ‬مصر‭ ‬تحتل‭ ‬الصدارة‭ ‬بين‭ ‬الدول‭ ‬العربية‭ ‬فى‭ ‬معدلات‭ ‬الانتحار‭ ‬وتجاوز‭ ‬عدد‭ ‬الرجال‭ ‬المنتحرين‭ ‬اعداد‭ ‬النساء‭ ‬المنتحرات‭ ‬حيث‭ ‬بلغ‭ ‬عدد‭ ‬الرجال‭ ‬3095‭ ‬مقابل‭ ‬704‭ ‬من‭ ‬النساء‭ ‬ولمواجهة‭ ‬تلك‭ ‬الظاهرة‭ ‬اكد‭ ‬خبراء‭ ‬النفس‭ ‬ضرورة‭ ‬احتواء‭ ‬الابناء‭ ‬للحد‭ ‬منها‭ ‬،حيث‭ ‬اكد‭ ‬د‭/‬‭ ‬احمد‭ ‬عكاشة‭ ‬استاذ‭ ‬الطب‭ ‬النفسي‭ ‬ان‭ ‬كل‭ ‬العلاجات‭ ‬تتجه‭ ‬فى‭ ‬الوقت‭ ‬الراهن‭ ‬الى‭ ‬تنظيم‭ ‬الخلل‭ ‬العصبي‭ ‬الناتج‭ ‬عن‭ ‬عدم‭ ‬انتظام‭ ‬الدوائر‭ ‬العصبية‭ ‬فى‭ ‬المخ‭ ‬داعيا‭ ‬الى‭ ‬ضرورة‭ ‬زيادة‭ ‬الوعي‭ ‬عند‭ ‬الناس‭ ‬خاصة‭ ‬الشباب‭ ‬بتشخيص‭ ‬المرض‭ ‬النفسي‭ ‬وجود‭ ‬العلاج‭ ‬المناسب‭ ‬مشير‭ ‬انه‭ ‬يوجد‭ ‬حاليا‭ ‬علاج‭ ‬مخصص‭ ‬لكل‭ ‬حالة‭ ‬على‭ ‬حدة‭ ‬مشيرا‭ ‬الى‭ ‬ان‭ ‬اهمال‭ ‬علاج‭ ‬الامراض‭ ‬النفسية‭ ‬قد‭ ‬يؤدي‭ ‬الى‭ ‬تدهور‭ ‬فى‭ ‬الشخصية‭ ‬ويحدث‭ ‬نتائج‭ ‬سلبية‭ .‬

فيما‭ ‬حذر‭ ‬الخبير‭ ‬النفسي‭ ‬محمد‭ ‬حسن‭ ‬من‭ ‬مشاهدة‭ ‬فيديوهات‭ ‬الانتحار‭ ‬او‭ ‬التحدث‭ ‬عن‭ ‬تفاصيل‭ ‬القضية‭ ‬والذي‭ ‬يمكن‭ ‬ان‭ ‬يؤثر‭ ‬بالسلب‭ ‬على‭ ‬الاخريين‭ ‬الى‭ ‬جانب‭ ‬تشجيعه‭ ‬على‭ ‬الانتحار‭ ‬وشدد‭ ‬محد‭ ‬حسن‭ ‬على‭  ‬ضرورة‭ ‬ان‭ ‬يتولى‭ ‬الاعلام‭ ‬المسموع‭ ‬او‭ ‬المرئي‭ ‬مسئولية‭ ‬التوعية‭ ‬الى‭ ‬جانب‭ ‬التربية‭ ‬السليمة‭ ‬وتجنب‭ ‬المشجارة‭ ‬امام‭ ‬الابناء‭ ‬وهو‭ ‬الامر‭ ‬الذي‭ ‬يؤثر‭ ‬عليه‭ ‬بالسلب‭ ‬منذ‭ ‬الصغر‭ ‬او‭ ‬يصعب‭ ‬معالجته‭ ‬وعن‭ ‬الجانب‭ ‬القضائي‭ ‬فى‭ ‬الجرائم‭ ‬التى‭ ‬ترتكب‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬المرض‭ ‬النفسي‭ ‬اوضح‭ ‬المحامي‭ ‬طارق‭ ‬جميل‭ ‬سعيد‭ ‬ان‭ ‬دفاع‭ ‬المتهم‭ ‬الذي‭ ‬يعاني‭ ‬من‭ ‬وسواس‭ ‬قهري‭ ‬او‭ ‬اضطراب‭ ‬نفسي‭ ‬يجب‭ ‬عليه‭ ‬ان‭ ‬يقدم‭ ‬للمحكمة‭ ‬ما‭ ‬يثبت‭ ‬اصابته‭ ‬بهذا‭ ‬المرض‭ ‬ملزمة‭ ‬بعرض‭ ‬المريض‭ ‬على‭ ‬المستشفى‭ ‬للتأكد‭ ‬من‭ ‬اصاببته‭ ‬بهذا‭ ‬المرض‭ ‬وبناء‭ ‬على‭ ‬تقرير‭ ‬الحالة‭ ‬النفسية‭ ‬يتم‭ ‬تحديد‭ ‬نوع‭ ‬العقوبة‭ ‬سواء‭ ‬بالاعفاء‭ ‬من‭ ‬العقوبة‭ ‬للمصاب‭ ‬او‭ ‬تحديد‭ ‬حكم‭ ‬مناسب

مشاركة