بعثة الحج الطبية توفر 8 أطنان من الأدوية

520

علامات وهلال إسعاف العراق بلون أزرق في مكة

بعثة الحج الطبية توفر 8 أطنان من الأدوية

الديار المقدسة – شاكر صالح

جهزت البعثة الطبية لهيئة الحج والعمرة الفريق الطبي ب8 اطنان من الادوية في خطوة لتامين صحة نحو 27 الف حاج مع وصول مركبات الاسعاف الى مكة المكرمة تحمل علامات وهلال بلون ازرق وفق تعليمات السعودية .

وقال رئيس لجنة الخدمات الطبية في هيئة الحج والعمرة عبد السلام احمد كريم (الزمان) امس ان (اللجنة امنت 8 اطنان كون الادوية نقلت جوا وتم تجاوز الاشكالات لان اول مرة ينقل الحجاج جميعهم وكذلك الادوية جوا وهذا يتطلب موافقات وخطوات حسمت جميعها بتقسيم نقل الادىية الى دفعتين في المدينة المنورة ومكة المكرمة) مؤكدا ان (البعثة الطبية تضم 193 شخصا بين اداري وطبيب باختصاصات مختلفة ومن مختلف محافظات العراق ) مشيرا الى ( فتح 3 مراكز صحية رئيسة في المدينة المنورة ليكون  بعدها في مكة الكرمة 19 مركزا وفق عدد الابنية التي يسكنها حجاج العراق) .

واضاف احمد ان (مركبات الاسعاف وصلت الى مكة وهناك تغيير في البطاقات والعلامات والهلال فاصبحت بلون ازرق وفق تعليمات السلطات السعودية) موضحا ان (البعثة الطبية في مكة تضم مختبر وجهاز اشعة وكرسي لعلاج الاسنان اضافة الى التخصصات الاخرى في الباطنية والقلبية والمفاصل والنسائية وغيرها من التخصصات الضرورية ) .

وقال احمد ان ( جميع الحجاج العراقيين تم تلقيحهم ضد الامراض الانتقالية قبل السفر لتفادي الاصابة اضافة الى ان السلطات السعودية طلبت تزويدها بالحالات الغريبة لتدارك حدوث الاوبئة) مشيرا الى ان (هناك تعاوناً مع المستشفيات السعودية ولاسيما اذا تطلب الامر اجراء عمليات كبرى) مؤكدا (حدوث حالة لمريض بالقلب وتم نقله الى احدى المستشفيات السعودية لاجراء عملية قسطرة بعد الاتصال باهله). منوها الى ان ( متعهدي القوافل اكثر سيطرة هذا الموسم على الحجاج لان المتعهد لديه نحو 43 حاجا عكس الاعوام السابقة التي كان فيها العدد اكثر).

من جانبه اكد الطبيب الجراح حيدر كاظم راضي لـ(الزمان) امس ان (هناك 200 حالة كشف على الحجاج المرضى يوميا في المدينة المنورة من خلال عمل الاطباء على مدار الساعة) مشيرا الى ان (الحالات المرضية تتمركز بمرضى السكري والضغط اضافة الى الانفلونزا والاضطرابات الهضمية) مؤكدا (ملاحظة ارتفاع ظاهرة التدخين بين النساء والتي تسبب لهن مشاكل صحية كبيرة) .

وفي الاثناء تعهدت احدى المريضات من الحلة بترك التدخين وفق وعد لاولادها بان موسم الحج سيكون من دون تدخين فيما ترك رجل يحمل فكاً صناعياً مكسوراً لزوجته المسنة لاتستطيع الاكل من دون طقم اسنانها الصناعية).

من جانبه قالت الطبيبة عروبة محمد مهدي من محافظة البصرة ان (ضمن  حجاج البصرة امرأة حامل في شهرها السادس كتبت تعهد بتحمل المسؤولية خوفا عليها من مخاطر اداء مناسك الحج) مشيرة الى ان (البصرة تستمر فيها الولادات المبكرة والمشوهة بسبب البيئة الملوثة وكذلك عدم التغذية الجيدة اضافة الى مقر الدم والضغوط النفسية).

مشاركة