بعثة الأوربي: إقتراع تشرين تاريخي

 

 

 

المفوضية تلغي ترشيح مخالفين للسلوك الإنتخابي

بعثة الأوربي: إقتراع تشرين تاريخي

بغداد- ندى شوكت

 

في اطار سعيها لضبط العملية الانتخابية وتخليصها مما يعلق بها من خروقات، قرر مجلس المفوضية في المفوضية العليا المستقلة الانتخابات الغاء ترشيح اثنين اخرين خالفا قواعد السلوك الانتخابي. وقال بيان مقتضب امس ان (المجلس الغى المصادقة على المرشحين علاء محمد مهدي وصلاح مجبل طاهر لمخالفتهما قواعد السلوم الانتخابي) دون المزيد من التفاصيل.الى ذلك التقى رئيس تحالف قوى الدولة الوطنية عمار الحكيم أعضاء مكاتبه الخمسة كلا على حدة (مكتب الإنتخابات ومكتب تقييم الأداء الحكومي والمكتب الإعلامي و مكتب التعبئة الجماهيرية و مكتب العلاقات السياسية)، مؤكدا ضرورة مواصلة توحيد الجهود والتحرك بروح الفريق الواحد فضلا عن تكثيفها لتحقيق أكبر مساحة تمثيلية يمكن أن يخدم من خلالها تحالف قوى الدولة الوطنية أبناء شعبه وينفذ ما ورد في برنامجه الإنتخابي . وبيّن ضرورة رصد أي مخالفة إنتخابية وإطلاع قيادة التحالف عليها، قائلا إن الإنتخابات وسيلة لا غاية بحد ذاتها، فيما دعا المرشحين إلى شرح البرنامج الإنتخابي والواقعية في الطرح مؤكدا أهمية شبكة الإنتخابات وضرورة حضور ممثلي التحالفات الإنتخابية في المراكز الإنتخابية والمحطات لمراقبة سير العملية الإنتخابية وضمان حرية الناخب في اختيار من يراه مناسبا من المرشحين. فيما يتعلق بمكتب تقييم الأداء الحكومي في تحالف قوى الدولة الوطنية، بيّن طبيعة عمل المكتب داعيا إلى إعداد النظام الداخلي والآلية التنسيقية بين قوى التحالف مشددا على مراقبة تنفيذ البرنامج الحكومي للتحالف مشيرا بأهمية تفكيكه على الملفات المعنية والإلتزام به، والعمل بالأولويات وضمن أسقف زمنية محددة. واختتمت رئيس بعثة الاتحاد الأوروبي لرصد الانتخابات في العراق فيولا فون كرامون، زيارتها الى الاولى الى العراق. وعدت الانتخابات البرلمانية تاريخية.وذكر بيان ان (رئيسة راصدي بعثة الأوربي لرصد الانتخابات في العراق  ف?ولا فون كرامون ، اختتمت زيارتها الأولى إلى العراق الاحد. وخلال  زيارتها التي استمرت أربعة ايام التقت برئيس الجمهورية  ورئيس مجلس  المفوضية للمفوضية العليا للانتخابات، ورئيس وزراء حكومة اقليم كردستان ، ورئيس اللجنة الامنية العليا للانتخابات وغيرهم من المسؤولين الحكوميين والقادة السياسيين وممثلين عن الاقليات ونشطاء المجتمع المدني لمناقشة وجهات نظرهم حول العملية الانتخابية ومخاوفهم ).وأكدت في مؤتمر صحفي عقد في اربيل (اهمية الانتخابات البرلمانية لعام 2021 للعراق وشعبه ويمكن اعتبار هذه الانتخابات تاريخية لكل من الاتحاد الأوروبي والعراق)، مبينة ان (هذه هي  المرة الأولى التي يرسل فيها الاتحاد الأوربي بعثة رصد إلى العراق وانها فخورة لقيادة البعثة).واضافت (لقد تأكدت في اجتماعاتي من أن الاستعدادات للانتخابات تسير على قدم وساق وأن كل الجهود تبذل لضمان نزاهة الاقتراع وسلامة الناخبين وموضفي الاقتراع  وجميع المواطنين في يوم الانتخابات وما بعده). وتابعت ان (الأمن عامل حاسم. يجب أن يكون لدى الناخبين الثقة في ان يمكنهم التصويت بحرية وأمان لمرشح من  اختيارهم وأن تصويتهم يحدث فرقًا. نأمل أن نرى إقبالا كبيرا في ايام الانتخابات. تستند الديمقراطية والحكم الناجح إلى التعبير عن إرادة جميع الناس).وأضافت كرامون إن (وجودنا كراصدين من الاتحاد الأوربي يسعى إلى المساهمة في ثقة الناس في العملية . إن بعثة الاتحاد الأوربي لرصد الانتخابات نزيهة ومستقلة ولا تتدخل في العملية الانتخابية . هذه انتخابات الشعب العراقي).وأوضحت ان (بعثة الاتحاد الاوربي تجري رصد الانتخابات تحليلا شاملاً للعملية الانتخابية باكملها – قبل يوم الانتخابات وفي يوم الاقتراع وما وبعده ، بناءً على منهجية طورها الاتحاد الأوربي على مدار سنوات عدة )، مؤكدة ان (بعثة رصد الانتخابات تحلل جميع جوانب العملية الانتخابية ، مثل الإطار القانوني ، وعمل إدارة الانتخابات ، وأنشطة الحملات الانتخابية للمرشحين والأحزاب السياسية ، وسلوك وسائل الإعلام ، ووسائل التواصل الاجتماعي ، والتصويت ، وفرز الأصوات ، والإعلان عن النتائج فضلا عن حل أي نزاعات محتملة متعلقة بالانتخابات ). ولفتت الى ان (البعثة رصد الانتخابات التابعة للاتحاد الأوربي ستنشر تقريرا نهائيا بعد انتهاء الانتخابات ، جنبًا إلى جنب مع توصيات بشأن الانتخابات المقبلة).

 

 

مشاركة