بريطانيا علم  ينتفع به – حسين علي غالب

535

بريطانيا علم  ينتفع به – حسين علي غالب

جاءتني الآن فرصة ذهبية لكي أحصل على شهادة جامعية من جامعة أجنبية عريقة قد تخرج منها عظماء العالم بأسره ، وأنا جاهز بفضل الله سبحانه وتعالى بشكل كامل لكتابة أطروحة أكاديمية من العيار الثقيل في تخصصي الإداري ، ولكن وبكل صراحة لن أغتنم هذه الفرصة التي يحسدني عليها الكثيرين ،وسوف أرفس بقدمي هذه النعمة ، لأنني أملك  مكانة في عملي راض عنها كامل الرضى . أن العلم غايته الأولى تحقيق مصلحة النفع لك ولغيرك أيضا ، ولهذا السبب قال سيدنا محمد ص في حديثه الشريف “إذا مات ابن آدم انقطع عمله إلا من ثلاث: صدقة جارية، أو علم ينتفع به، أو ولد صالح يدعو له” ، وأن لم تتحقق هذه الغاية فسوف يصبح ما تعلمته بلا قيمة ولا فائدة تذكر ، ونحن نشهد كل يوم كم هائل من خريجي الشهادات العليا العاطلين عن العمل بعد أضاعوا سنوات وأموال طائلة مقابل لا شيء وللأسف لا يكتشفوا هذه الحقيقة إلا متأخرا ، بل ويعلقوا خطاءهم هذا على الجميع ويبراءوا أنفسهم . معجب أنا بصدق لعقلية الطلاب الجامعيين في أمريكا وبريطانيا ودول كثيرة حيث قامت جامعات كثيرة بإيقاف تدريس تخصصات أكاديمية لقلة الطلاب الدارسين لهذه التخصصات لأنها تخصصات لا تملك سوقا للعمل ، أما نحن فالجامعات متخمة لحد الإنفجار ولا أعرف لماذا الشاب يضيع أجمل سنوات عمره وهو يدرس تخصص لا فائدة منه لا في الحاضر ولا في المستقبل القريب ..!! أننا مطالبين بوقفة نتدارك فيها الأمور بعقلانية ،فما نقوم به هو إهدار على كافة الأصعدة في الوقت والمال والجهد والطاقة ، فنحن لا نزيد من أعداد العاطلين فقط بل نحن نضحك على أنفسنا ، وحالنا لن يعالج ويتحسن ونحن سائرين نحو الهاوية كما نفعل الآن .

مشاركة