بريطانيا توقف سفينة روسية محملة بالمروحيات إلى سوريا


بريطانيا توقف سفينة روسية محملة بالمروحيات إلى سوريا
تركمان سوريا يناشدون أنقرة حمايتهم الجامعة العربية تدعو إلى نشر قوات حفظ سلام ومجلس الأمن يراجع مهمة المراقبين
القاهرة ــ بيروت ــ لندن ــ اسطنبول موسكو ــ ا ف ب ــ الزمان
دعا الأمين العام لجامعة الدول العربية نبيل العربي الى ضرورة نشر قوات حفظ السلام في سوريا من أجل ضمان وقف اطلاق النار. فيما راجع مجلس الامن الدولي امس مهمة المراقبين في سوريا بعد تعليق مهمتهم بناءً على تقرير قدمه قائد البعثة الجنرال روبرت مود الى المجلس.
من جانبها قالت الشبكة السورية لحقوق الانسان إنها وثقت سقوط 33 قتيلا في محافظات مختلفة في البلاد بينهم سيدة وطفلان ورقيب أول وجنديان منشقان .
وقتل 10 أشخاص في حمص، و8 في دمشق وريفها، و3 في دير الزور واللاذقية وحماة، و2 في كل من درعا وحلب، وواحد في كل من السويداء وطرطوس. على صعيد متصل قالت صحيفة ديلي تليغراف امس أن سفينة روسية تحمل مروحيات هجومية وصواريخ الى سوريا تم ايقافها قبالة سواحل اسكتلندا، بعد أن تم الغاء التأمين عليها.
فيما نفت بثينة شعبان المستشارة الاعلامية للرئيس السوري بشار الأسد، وجود أية خطط لمناورات عسكرية ستجري في سوريا بمشاركة روسيا والصين وايران.
وقالت شعبان رداً على سؤال لوكالة انترفاكس امس حول تقرير ذكر أن روسيا والصين وايران ستجري مناورات قريباً في سوريا بمشاركة قوات سورية، انه لن يكون هناك شيء من هذا القبيل.. هذا تقرير خاطئ آخر ينشر عنّا .
وأضافت في مؤتمر صحافي في موسكو أن هذه المعلومات لا تمت للواقع بصلة وأبعد ما تكون عن الحقيقة .
من جانبه قال رئيس الكتلة الوطنية التركمانية السورية يوسف ملا ان النظام السوري يعمد الى افتعال الحرائق في غابات المناطق الحدودية التركية السورية لمنع لجوء المواطنيين الى الجانب التركي هربا من أعمال القتل والعنف المتصاعد من قبلها.
وصرح العربي لوسائل الاعلام خلال زيارته الرسمية لقبرص، بأن التفويض الممنوح لبعثة الأمم المتحدة للمراقبة في سوريا يجب تعديله، لأن هذه البعثة لم تتمكن من وقف الاشتباكات المسلحة في سوريا والتي أسفرت عن مقتل زهاء 14 ألف شخص منذ بداية الانتفاضة السورية في آذار من العام 2011.
وأضاف العربي أن مهام قوات حفظ السلام يجب أن تكمن في ضمان السلام وعدم الانجرار الى القتال.
ودعا الأمين العام للجامعة العربية الولايات المتحدة وروسيا الى ايجاد أرضية مشتركة لوقف العنف في سوريا. وأضاف ملا على هامش افتتاح الكتلة فرعا لها في مدينة يايلاداغي الحدودية أن التركمان في سوريا ركبوا غمار الثورة والتحقوا بها وقدموا كثيرا من التضحيات في سبيل نيل الحرية واسقاط النظام الذي لم يفرق بين بشر أو حجر
وطالب ملا الحكومة التركية حماية الشعب السوري وخاصة التركماني منه في المناطق التي تشهد صلة قرابة بين شعب واحد في دولتين ، متمنيا انشاء مخيمات ضمن مناطق عازلة داخل الحدود حيث ستساهم في نقل المساعدات وحماية المدنيين من عمليات القتل المنظمة التي تقوم بها قوات النظام السوري .
ولفت ملا الى أن عدد التركمان في سوريا يبلغ نحو 3.5 مليون نسمة منتشرين في مختلف محافظات سورية، وقد شهدت أغلب مناطقهم حراكا شعبيا نتج عنه رد فعل من النظام مماأدىالىسقوط الآف القتلى،اضافة الى جرح آلاف آخرين، مشيرا الى اعتقال خيرة شباب التركمان واضطرار كثير من العائلات اللجوء الى تركيا .
واتهم رئيس الكتلة التركمانية نظام الاسد بافتعال الحرائق في الغابات الكثيفة الحدودية لقطع الطريق أمام الفارين من الحرب ولاكتشاف أماكن عناصر الجيش الحر، مؤكدا أن من يقوم بقتل الرضع دون شفقة كيف له أن يرحم الشجر . وأشارملا الى ان تركمان سوريا يرفضون التدخل العسكري الخارجي بشدة داعيا المجتمع الدولي الى مساعدة الثوار بالأسلحة المناسبة لأن الشعب هو من سيحمي ويحرر بلاده من النظام ورجاله. وأعرب عن تخوف السوريين والتركمان خصوصا من اجتياح الجيش النظامي للمناطق المعارضة له في مدينة اللاذقية بعد القصف المتواصل على مدينة الحفة وحشد الجند والعتاد على تخوم المدينة واجتياح القرى المعارضة له والتي خرجت عن سيطرته بغرض استرجاعها بما فيها قرى التركمان الثائرة. من جانبه اعلن متحدث باسم وزارة الخارجية البريطانية امس أن الأخيرة على علم بسفينة متجهة الى سوريا وعلى متنها شحنة من المروحيات الهجومية الروسية الصنع أُعيد تجديدها.
وابلغ المتحدث أن الوزارة اصدرت بياناً من قبل ذكرت فيه أن وليام هيغ وزير الخارجية البريطاني اوضح لنظيره الروسي سيرغي لافروف حين التقيا في 14 حزيران الحالي أن جميع الشحنات الدفاعية الى سوريا يجب أن تتوقف . وقال نعمل بشكل وثيق مع الشركاء الدوليين لضمان أننا نقوم بكل ما في وسعنا لوقف قدرة النظام السوري على ذبح المدنيين، والتي تعززت من خلال تقديم المساعدة له من دول أخرى . وفي موازاة ذلك، ذكرت هيئة الاذاعة البريطانية بي بي سي أن المملكة المتحدة قامت بتحركات لمنع سفينة شحن روسية قيل انها تحمل مروحيات هجومية مجددة من اكمال رحلتها الى سوريا.
وقالت الهيئة ان متحدثاً باسم وزارة الخارجية البريطانية اعلن أن الأخيرة لم يتضح لها بعد الى أين ستذهب السفينة الروسية الآن ، فيما لم تصدر السفارة الروسية في لندن أي تعليق بهذا الشأن.
/6/2012 Issue 4230 – Date 20 Azzaman International Newspape
جريدة الزمان الدولية العدد 4230 التاريخ 20»6»2012
AZP01