بريطانيا تودّع المرأة الحديدة في جنازة مهيبة


بريطانيا تودّع المرأة الحديدة في جنازة مهيبة
لندن ــ الزمان ودّعت بريطانيا امس، مارغريت ثاتشر، أول امرأة تتولى منصب رئاسة الحكومة في تاريخها، وسط أجواء خيّم عليها الكثير من الحزن والقليل من الفرح من قبل المعجبين والمنتقدين. وكانت الملكة إليزابيث الثانية، وزوجها دوق أدنبره الأمير فيليب، ورئيس الوزراء ديفيد كاميرون، على رأس 2000 مدعو حضروا القدّاس الذي أٌقيم على روح ثاتشر الملقبة بـ المرأة الحديدة في كاتدرائية سانت بول وسط لندن، وهي المرة الأولى التي تحضر فيها الملكة جنازة رئيس وزراء بريطاني منذ جنازة ونستون تشيرتشل عام 1965. وحضر القدّاس رؤساء الوزراء البريطانيون السابقون، جون ميجور وطوني بلير وغوردون براون، واثنان من رؤساء الدول، و11 رئيس حكومة، و17 وزير خارجية، وممثلون عن 170 دولة من مختلف أنحاء العالم، من بينهم نائب الرئيس الأمريكي السابق ديك تشيني، ووزيرة الخارجية الأمريكية السابقة هيلاري كلنتون، ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو.
AZP01

مشاركة