بريطانيا تعرض على الأوربي نصا جديدا لتعديل تجاري لما بعد بريكست

لشبونة‭,-(‬أ‭ ‬ف‭ ‬ب‭) – ‬لندن‭ – ‬الزمان‭ ‬

أعلنت‭ ‬بريطانيا‭ ‬الثلاثاء‭ ‬أنها‭ ‬أرسلت‭ ‬إلى‭ ‬الاتحاد‭ ‬الأوروبي‭ ‬نصا‭ ‬قانونيا‭ ‬جديدا‭ ‬لتعديل‭ ‬الترتيبات‭ ‬التجارية‭ ‬لمرحلة‭ ‬ما‭ ‬بعد‭ ‬بريكست‭ ‬في‭ ‬إيرلندا‭ ‬الشمالية،‭ ‬وجدّدت‭ ‬التلويح‭ ‬بالتخلي‭ ‬عن‭ ‬الاتفاق‭ ‬الحالي‭. ‬يأتي‭ ‬النص‭ ‬القانوني‭ ‬الذي‭ ‬أُرسل‭ ‬عشية‭ ‬إعداد‭ ‬الاتحاد‭ ‬الأوروبي‭ ‬خططه‭ ‬الخاصة،‭ ‬في‭ ‬خضم‭ ‬معارضة‭ ‬قسم‭ ‬من‭ ‬سكان‭ ‬المقاطعة‭ ‬التابعة‭ ‬لبريطانيا‭ ‬ما‭ ‬يسمى‭ ‬بروتوكول‭ ‬إيرلندا‭ ‬الشمالية‭.‬

ويأتي‭ ‬ذلك‭ ‬بعد‭ ‬أشهر‭ ‬على‭ ‬طلب‭ ‬لندن‭ ‬تعديل‭ ‬الاتفاق‭ ‬ولا‭ ‬سيما‭ ‬قواعد‭ ‬التجارة‭ ‬الداخلية‭ ‬في‭ ‬المملكة‭ ‬المتحدة‭ ‬وآليات‭ ‬التحكيم‭ ‬المنصوص‭ ‬عليها‭.‬

وفي‭ ‬خطاب‭ ‬ألقاه‭ ‬في‭ ‬لشبونة،‭ ‬قال‭ ‬وزير‭ ‬بريكست‭ ‬البريطاني‭ ‬ديفيد‭ ‬فروست‭ ‬إن‭ ‬النص‭ ‬الجديد‭ ‬مستوحى‭ ‬من‭ ‬أسس‭ ‬الاتفاق‭ ‬الحالي،‭ ‬لكنّه‭ ‬‮«‬سيحقق‭ ‬تغييرا‭ ‬كبيرا‮»‬‭ ‬وسيمنحه‭ ‬‮«‬استدامة‮»‬‭.‬

وقال‭ ‬فروست‭ ‬‮«‬بدون‭ ‬ترتيبات‭ ‬جديدة‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬المجال،‭ ‬لن‭ ‬يحظى‭ ‬أي‭ ‬بروتوكول‭ ‬بما‭ ‬يحتاج‭ ‬إليه‭ ‬من‭ ‬تأييد‭ ‬في‭ ‬جميع‭ ‬أنحاء‭ ‬إيرلندا‭ ‬الشمالية‮»‬‭ ‬لضمان‭ ‬تطبيقه‭. ‬وشدد‭ ‬الوزير‭ ‬على‭ ‬أن‭ ‬‮«‬مسؤوليتنا‭ ‬الأساسية‭ ‬هي‭ ‬حفظ‭ ‬السلام‭ ‬والازدهار‭ ‬في‭ ‬إيرلندا‭ ‬الشمالية،‭ ‬ولن‭ ‬نستكين‭ ‬ما‭ ‬لم‭ ‬تتم‭ ‬معالجة‭ ‬هذا‭ ‬الوضع‮»‬‭.‬

صوّت‭ ‬البريطانيون‭ ‬لصالح‭ ‬خروج‭ ‬المملكة‭ ‬المتحدة‭ ‬من‭ ‬الاتحاد‭ ‬الأوروبي‭ ‬في‭ ‬استفتاء‭ ‬تاريخي‭ ‬أجري‭ ‬في‭ ‬العام‭ ‬2016‭. ‬وعندما‭ ‬خرجت‭ ‬بريطانيا‭ ‬فعليا‭ ‬من‭ ‬التكتل‭ ‬وتحرّرت‭ ‬من‭ ‬قواعده‭ ‬وأنظمته‭ ‬في‭ ‬بداية‭ ‬العام‭ ‬2021‭ ‬دخل‭ ‬بروتوكول‭ ‬إيرلندا‭ ‬الشمالية‭ ‬حيّز‭ ‬التنفيذ‭. ‬وأبقى‭ ‬هذا‭ ‬البروتوكول‭ ‬المقاطعة‭ ‬البريطانية‭ ‬ضمن‭ ‬الاتحاد‭ ‬الجمركي‭ ‬للاتحاد‭ ‬الأوروبي‭ ‬وفي‭ ‬السوق‭ ‬الأوروبية‭ ‬الموحدة‭ ‬تجنّبا‭ ‬لإقامة‭ ‬حدود‭ ‬مادية‭ ‬بين‭ ‬إيرلندا‭ ‬الشمالية‭ ‬وبين‭ ‬جمهورية‭ ‬إيرلندا‭ ‬العضو‭ ‬في‭ ‬الاتحاد‭ ‬الأوروبي‭. ‬وكانت‭ ‬الحدود‭ ‬قد‭ ‬شهدت‭ ‬أعمال‭ ‬عنف‭ ‬دموية‭ ‬خلال‭ ‬النزاع‭ ‬الطائفي‭ ‬الذي‭ ‬اندلع‭ ‬بين‭ ‬الوحدويين‭ ‬المؤيدين‭ ‬للملكة‭ ‬المتحدة‭ ‬والقوميين‭ ‬المؤيدين‭ ‬لإيرلندا،‭ ‬والذي‭ ‬انتهى‭ ‬في‭ ‬العام‭ ‬1998‭.‬

مشاركة