بريطانيا‭ ‬تستدعي‭ ‬السفير‭ ‬الإيراني على‭ ‬خلفية‭ ‬توقيف‭ ‬سفيرها‭ ‬في‭ ‬طهران‭ ‬

328

للمرة‭ ‬الأولى‭..‬الشرطة‭ ‬الإيرانية‭ ‬تلقت‭ ‬توجيهات‭ ‬بضبط‭ ‬النفس‭ ‬إزاء‭ ‬التظاهرات‭ ‬

لندن‭-  ‬طهران‭ -‬برلين‭ -‬الزمان‭ ‬

‭ ‬استدعت‭ ‬الخارجية‭ ‬البريطانية‭ ‬السفير‭ ‬الإيراني‭ ‬في‭ ‬لندن‭ ‬الاثنين‭ ‬للإعراب‭ ‬عن‭ ‬‮«‬اعتراضاتها‭ ‬القوية‮»‬‭ ‬على‭ ‬توقيف‭ ‬السفير‭ ‬البريطاني‭ ‬في‭ ‬طهران‭ ‬لفترة‭ ‬وجيزة،‭ ‬كما‭ ‬اعلن‭ ‬المتحدث‭ ‬باسم‭ ‬رئيس‭ ‬الوزراء‭ ‬البريطاني‭. ‬وقال‭ ‬المتحدث‭ ‬إن‭ ‬التوقيف‭ ‬‮«‬انتهاك‭ ‬غير‭ ‬مقبول‭ ‬لمؤتمر‭ ‬فيينا‮»‬،‭ ‬مضيفاً‭ ‬أن‭ ‬المملكة‭ ‬المتحدة‭ ‬تريد‭ ‬أن‭ ‬تضمن‭ ‬عدم‭ ‬تكرار‭ ‬ذلك‭. ‬ورأت‭ ‬الحكومة‭ ‬الألمانية‭ ‬الاثنين‭ ‬أن‭ ‬التظاهرات‭ ‬الجارية‭ ‬منذ‭ ‬السبت‭ ‬في‭ ‬إيران‭ ‬بعد‭ ‬إقرار‭ ‬السلطات‭ ‬بإسقاط‭ ‬طائرة‭ ‬الركاب‭ ‬الأوكرانية‭ ‬عن‭ ‬طريق‭ ‬الخطأ،‭ ‬يجب‭ ‬أن‭ ‬تجري‭ ‬‮«‬بدون‭ ‬قيود‮»‬‭. ‬وأكدت‭ ‬متحدثة‭ ‬باسم‭ ‬وزارة‭ ‬الخارجية‭ ‬الألمانية‭ ‬خلال‭ ‬مؤتمر‭ ‬صحافي‭ ‬في‭ ‬برلين‭ ‬أن‭ ‬‮«‬الشعب‭ ‬الإيراني‭ ‬يجب‭ ‬أن‭ ‬تكون‭ ‬لديه‭ ‬امكانية‭ ‬الاحتجاج‭ ‬سلمياً‭ ‬وبحرية‮»‬‭ ‬مشيرةً‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬‮«‬الشعب‭ ‬يريد‭ ‬التعبير‭ ‬عن‭ ‬ألمه‭ ‬وبالطبع‭ ‬هناك‭ ‬غضب‭ ‬بعد‭ ‬الأحداث‭ ‬وكارثة‭ ‬حادث‭ ‬الطائرة‭ ‬الفظيعة‮»‬‭. ‬وشدّدت‭ ‬ماريا‭ ‬أديبار‭ ‬على‭ ‬أن‭ ‬‮«‬ذلك‭ ‬يجب‭ ‬أن‭ ‬يجري‭ ‬بشكل‭ ‬سلمي‭ ‬وبحرية‭ ‬وبدون‭ ‬قيود‮»‬‭. ‬من‭ ‬جهته‭ ‬صرح‭ ‬قائد‭ ‬شرطة‭ ‬طهران‭ ‬الاثنين‭ ‬أنه‭ ‬تلقى‭ ‬توجيهات‭ ‬‮«‬بضبط‭ ‬النفس‮»‬‭ ‬في‭ ‬مواجهة‭ ‬التظاهرات‭ ‬الغاضبة‭ ‬ضد‭ ‬السلطات‭ ‬التي‭ ‬تجري‭ ‬منذ‭ ‬مساء‭ ‬السبت‭ ‬بعد‭ ‬اعتراف‭ ‬إيران‭ ‬بإسقاط‭ ‬طائرة‭ ‬ركاب‭ ‬عن‭ ‬طريق‭ ‬الخطأ‭. ‬وقال‭ ‬الجنرال‭ ‬حسين‭ ‬رحيمي‭ ‬في‭ ‬تصريحات‭ ‬بثها‭ ‬التلفزيون‭ ‬الحكومي‭ ‬إن‭ ‬‮«‬الشرطة‭ ‬عاملت‭ ‬الأشخاص‭ ‬الذين‭ ‬تجمعوا‭ ‬بصبر‭ ‬وتسامح‭. ‬الشرطة‭ ‬لم‭ ‬تطلق‭ ‬النار‭ ‬على‭ ‬التجمعات‭ ‬لأن‭ ‬أمرا‭ ‬بضبط‭ ‬النفس‭ ‬أعطي‭ ‬لرجال‭ ‬الشرطة‭ ‬في‭ ‬العاصمة‮»‬‭. ‬ومنذ‭ ‬مساء‭ ‬السبت،‭ ‬فرّقت‭ ‬السلطات‭ ‬الإيرانية‭ ‬تظاهرات‭ ‬عدة‭ ‬نُظمت‭ ‬تكريماً‭ ‬لضحايا‭ ‬الطائرة‭ ‬الأوكرانية‭ ‬التي‭ ‬تحطمت‭ ‬قرب‭ ‬طهران‭ ‬الأربعاء‭ ‬الماضي‭. ‬وقالت‭ ‬الحكومة‭ ‬الألمانية‭ ‬إنها‭ ‬‮«‬قلقة‭ ‬جداً‮»‬‭ ‬مشيرةً‭ ‬إلى‭ ‬أنها‭ ‬حصلت‭ ‬على‭ ‬مقاطع‭ ‬فيديو‭ ‬من‭ ‬هذه‭ ‬الاحتجاجات‭ ‬تُظهر‭ ‬تدخل‭ ‬السلطات‭. ‬وأضافت‭ ‬المتحدثة‭ ‬باسم‭ ‬الخارجية‭ ‬‮«‬ندعو‭ ‬إذاً‭ ‬القوات‭ ‬الأمنية‭ ‬‭(‬الإيرانية‭)‬‭ ‬إلى‭ ‬التحلي‭ ‬بأكبر‭ ‬قدر‭ ‬ممكن‭ ‬من‭ ‬ضبط‭ ‬النفس‭ ‬ونذكر‭ ‬بحق‭ ‬الإيرانيين‭ ‬في‭ ‬النزول‭ ‬إلى‭ ‬الشارع‭ ‬وبأن‭ ‬يحزنوا‭ ‬ويعبروا‭ ‬عن‭ ‬رأيهم‮»‬‭. ‬وبعد‭ ‬نفيها‭ ‬على‭ ‬مدى‭ ‬ثلاثة‭ ‬أيام،‭ ‬أقرّت‭ ‬إيران‭ ‬السبت‭ ‬بأن‭ ‬قواتها‭ ‬المسلحة‭ ‬أسقطت‭ ‬بصاروخ‭ ‬في‭ ‬الثامن‭ ‬من‭ ‬كانون‭ ‬الثاني‭/‬يناير‭ ‬طائرة‭ ‬تابعة‭ ‬للخطوط‭ ‬الجوية‭ ‬الأوكرانية،‭ ‬ما‭ ‬أثار‭ ‬موجة‭ ‬تنديد‭ ‬في‭ ‬البلاد‭. ‬وقضى‭ ‬في‭ ‬الكارثة‭ ‬جميع‭ ‬ركاب‭ ‬الطائرة‭ ‬البالغ‭ ‬عددهم‭ ‬176‭ ‬ومعظمهم‭ ‬إيرانيون‭ ‬وكنديون‭. ‬وأشارت‭ ‬إيران‭ ‬إلى‭ ‬أنه‭ ‬عند‭ ‬إطلاق‭ ‬الصاروخ‭ ‬كانت‭ ‬دفاعاتها‭ ‬الجوية‭ ‬متأهّبة‭ ‬تحسّباً‭ ‬لاحتمال‭ ‬اندلاع‭ ‬‮«‬نزاع‭ ‬شامل‮»‬‭ ‬مع‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة‭.‬

وارتفع‭ ‬مستوى‭ ‬التوتر‭ ‬المزمن‭ ‬بين‭ ‬البلدين‭ ‬العدوين‭ ‬في‭ ‬الثالث‭ ‬من‭ ‬كانون‭ ‬الثاني‭/‬يناير‭ ‬إثر‭ ‬اغتيال‭ ‬الجنرال‭ ‬الإيراني‭ ‬قاسم‭ ‬سليماني‭ ‬في‭ ‬ضربة‭ ‬أميركية‭ ‬في‭ ‬بغداد‭ ‬وردّ‭ ‬إيران‭ ‬في‭ ‬الثامن‭ ‬من‭ ‬الشهر‭ ‬نفسه‭ ‬بإطلاق‭ ‬صواريخ‭ ‬على‭ ‬قاعدتين‭ ‬عسكريتين‭ ‬في‭ ‬العراق‭ ‬يستخدمهما‭ ‬جنود‭ ‬أميركيون‭. ‬وبعد‭ ‬بضع‭ ‬ساعات‭ ‬من‭ ‬الردّ‭ ‬الإيراني،‭ ‬تحطّمت‭ ‬الطائرة‭ ‬الأوكرانية‭ ‬بعيد‭ ‬إقلاعها‭ ‬من‭ ‬مطار‭ ‬طهران‭.‬

مشاركة