بريد الدار البيضاء ومصادفة الطريق

بريد الدار البيضاء ومصادفة الطريق
دمشق – الزمان
صدرت حديثا عن كل من دار النايا للدراسات و النشر و التوزيع و دار ممحاة بدمشق »سوريا« رواية جديدة للكاتب المغربي نور الدين محقق حملت عنوانا فاتنا هو “بريد الدار البيضاء”، وفي غلاف جميل شكل معالمه الفنية الفنان العربي جمال الأبطح. والرائع في الأمر أن هذه الرواية قد تشكلت معالمها الأولي في أحد المواقع الالكترونية الثقافية العربية، وكانت التعاليق المصاحبة لها مليئة بالإعجاب و الثناء و التشجيع، ليس فقط علي مستوي القراء العادين و إنما امتد الأمر إلي مجموعة من النقاد والمبدعين مثل كوثر التابعي و كمال العيادي و الميلود عثماني وزهرة رميج و أحمد الكبيري وسواهم كثير. الرواية تحكي في سيمفونية إيقاعية متشعبة وفي بوليفونية سردية متكاملة سيرة كاتب مغربي وكاتبة تونسية جمعت المراسلة بينهما حين كانا مجرد طفلين يافعين ثم تفرقت بهما الطرق ليلتقيا صدفة بعد مرور سنين عديدة علي شبكة الانترنت وهما يكتبان عن حبهما الكبير لنجيب محفوظ وعن قراءتهما لرواياته منذ الصغر، بعد أصبح كل واحد منهما معروفا في دنيا الأدب. وتأتي هذه الرواية لتنضاف الي مؤلفات الكاتب المغربي نور الدين محقق التي تجمع بين الشعر والقصة والرواية والنقد الأدبي والفني.
/2/2012 Issue 4122 – Date 14- Azzaman International Newspape
جريدة »الزمان« الدولية – العدد 4122 – التاريخ 14/2/2012
AZP09