لوفتهانزا والخطوط النمساوية تمددان تعليق الرحلات إلى أربيل

390


بريتش إيرويز واير فرانس والهولندية وفيرجن تنقل تحليق طائراتها من أجواء العراق
برلين ــ مسقطـ ـ الكويت الزمان

 

قالت شركة لوفتهانزا أمس إنها ووحدتها الخطوط الجوية النمساوية علقتا الرحلات الجوية إلى أربيل في شمال العراق حتى إشعار آخر.
كما علقت شركة بريتيش ايرويز تحليق طائراتها فوق العراق، وكذلك الطيران السويسري اضافة الى اير فرانس وشركة الطيران الهولندية كي ال ام وشركة فيرجن اتلانتيك.
وكانت الشركة أوقفت الجمعة الرحلات إلى أربيل عاصمة إقليم كردستان العراق لأسباب تتعلق بالسلامة بعدما شنت الولايات المتحدة ضربات جوية لوقف تقدم متشددي تنظيم الدولة الإسلامية.
وقالت لوفتهانزا أمس الاثنين إن شركات الطيران التابعة لمجموعتها ستواصل تجنب المجال الجوي العراقي في رحلات الترانزيت بما في ذلك في المسارات إلى الشرق الأوسط أو آسيا. وقبل تعليق الرحلات كانت الخطوط النمساوية تسير رحلة يومية من فيينا إلى أربيل بينما كانت لوفتهانزا تسير رحلتين أسبوعيا من فرانكفورت.
من جانبه اعلن الطيران العماني أمس انه قرر تعليق تحليق طائراته فوق العراق بسبب الوضع في البلاد حيث تستهدف ضربات اميركية جهاديي الدولة الاسلامية . واوضحت شركة الطيران في بيان نشرته وكالة الانباء العمانية الرسمية ان هذا القرار اجراء وقائي نظرا للأحداث التي تشهدها المنطقة .
وذكرت الشركة التي تصل سلطنة عمان بعدد من الدول الاوروبية انها علقت في نيسان التحليق فوق اوكرانيا ومنذ عام فوق سوريا بسبب انعدام الامن في البلدين. وتلي الشركة بالتالي عددا من شركات الطيران الخليجية التي بدات تتجنب التحليق فوق العراق على غرار الخطوط الجوية الكويتية التي اعلنت عن طرق بديلة من خلال المجال الجوي الايراني او السعودي او المصري. في الامارات حولت شركة طيران الاتحاد السبت مسار رحلاتها فوق العراق مع مواصلة النقل الى بغداد والبصرة. وكانت الشركة علقت الخميس رحلاتها الى اربيل عاصمة اقليم كردستان العراقي. واتخذت شركة طيران الامارات السبت القرار نفسه. وكانت الوكالة الفدرالية الاميركية للطيران اعلنت الجمعة منع الطائرات التجارية الاميركية من التحليق فوق العراق بعد ساعات على الغارات الجوية الاميركية الاولى على مواقع لجهاديي الدولة الاسلامية التي سيطرت على مساحات واسعة من الاراضي العراقية في هجوم واسع بدأته في 9 حزيران»يونيو. وحظرت وكالة الطيران الفدرالية الاميركية الجمعة الماضي تحليق الطائرات التجارية الاميركية في اجواء العراق حيث بدأت واشنطن تنفيذ ضربات ضد مواقع تنظيم الدولة الاسلامية المتطرف. وعزت الوكالة هذا القرار الى الاوضاع التي تنطوي على خطورة كبيرة بسبب النزاع المسلح بين الاسلاميين المتطرفين في تنظيم الدولة الاسلامية وقوات الامن العراقية. واوضحت الوكالة ان الحظر، المفروض حتى اشعار اخر، يشمل كل الشركات الاميركية وكل الوكلاء التجاريين لكنها لم تحدد عدد الطائرات التي يشملها هذا الاجراء. ويقع العراق في الطريق الذي يمكن ان تسلكه الرحلات البعيدة بين اوروبا والشرق الاوسط او اسيا. واوقفت الخطوط الجوية التركية التي تعد من الشركات الرئيسية التي تسير رحلات الى جارها العراقي، في وقت سابق رحلاتها الى اربيل، كبرى مدن كردستان العراق حتى اشعار اخر .
كما اوقفت شركة طيران الاتحاد التابعة لابو ظبي رحلاتها الى اربيل منذ الخميس.
وتدخلت الولايات المتحدة الجمعة مباشرة في العراق للمرة الاولى منذ انسحاب قواتها منه عام 2011 عبر قصفها مواقع لجهاديين يهددون كردستان العراق والاف المسيحيين والايزيديين الفارين.
وتحليق طائرات الركاب فوق مناطق النزاع يمكن ان يتسبب بكوارث مفجعة كما حدث لطائرة الخطوط الجوية الماليزية التي يرجح انها اصيبت بصاروخ ارض جو اثناء تحليقها في اجواء اوكرانيا في 17 تموز»يوليو ما ادى الى مصرع نحو 300 راكب.
Azzaman Arabic Daily Newspaper Vo1/17. UK. Issue 4878 Tuesday 12/8/2014
الزمان السنة السابعة عشرة العدد 4878 الثلاثاء 16 من شوال 35 هـ 12 من آب اغسطس 2014م
AZP01