برلماني يستأجر داراً في سبع البور -نوزاد حسن

331

برلماني يستأجر داراً في سبع البور -نوزاد حسن

لا ابلغ لو قلت ان اغرب حديث سمعته وما زلت اسمعه حتى الان هو حديث بدل الايجار لعضو البرلمان من غير الساكنين في محافظة بغداد.وما جعلني افكر بهذه القصة الغريبة سببان اولهما:لماذا تطرق السيد الحلبوسي الى الحديث عن بدل الايجار في هذا الوقت مع ان المبلغ المقطوع لبدل ايجار عضو البرلمان كان معمولا به منذ الدورة السابقة وهو 3 ملايين دينار.والسؤال هو لماذا اثار رئيس البرلمان هذه النقطة في هذا الوقت مع انه كان باستطاعته عدم التطرق اليها لانها ستاخذ مجراها كبقية الامتيازات المحمولة في زورق البرلمان المليء بالكثير من الغرائب. في الواقع كان هذا هو السبب الاول اما الثاني فقد كان اسلوب حديث بعض النواب ومنهم رئيس البرلمان عن هذا الرقم الضخم بدعوى ان عضو البرلمان ليس شخصا عاديا,وهو شخصية اعتبارية,تقوم بدور رقابي مهم لا يختلف عن دور شارلوك هولمز,ويلتقي بالعشرات فلا بد من تامين سكن لائق به كي يقوم بالدور الذي انتخب من اجله. لكني لن اتحدث عن عشرات اعضاء البرلمان الذين لم نسمع لهم صوتا طوال اربعة اعوام ماضية لانهم كما يبدو يفضلون الصمت لان الصمت من ذهب والكلام من فضة الا ان اكثر ما اثار استغرابي في هذا الامر اصرار البعض بان بدل الايجار الذي يصرفه البرلمان للنائب معقول جدا ومنطقي.ولا اعرف اين المعقولية في صرف مبلغ 3 ملايين دينار لنائب كبدل ايجار,وهذا المبلغ يعادل راتب موظف لمدة ستة او ثمانية اشهر اذا كانت شهادة الموظف دون الابتدائية. ان كل ما قيل من كلام وتعليقات ستمضي مع الريح وستظل هناك قضية اخرى لا يعرفها الا المعنيون بالتدقيق في عملية الاستئجار نفسها.اعني من سيدقق في صحة العقود المبرمة بين النائب وصاحب الدار.؟ومن سيناقش النائب ان كان البيت المستاجر في المنطقة الفلانية لن يصل سعر الايجارات فيه الى اكثر من مليون دينار والعقد يبرم على ان الايجار هو 3 مليون.؟وفي حال اكتشاف تلاعب من سيقوم بفتح تحقيق لمعاقبة المخالف.؟ هذا يعني ان هناك تفاصيل كثيرة تتعدى الرقم المفجع الذي سيصرف لنائب يمثل الفقراء من هذا الشعب.ويبدو ان الموضوع غامض كرواية لاجاثا كريستي,وعلينا ان نتكلم ونخرج ما قلوبنا في الوقت الذي تدخل فيه الثلاث ملايين دينار الى ورقة العقد التي لا بد من تدقيقها جيدا.

 

مشاركة