برشلونة تهين كبرياء الريال وأوباميانج يحرم أرسنال من الفوز

857

 ألافيس يقتحم المربّع الذهبي وإسبانيول يعود للإنتصارات

برشلونة تهين كبرياء الريال وأوباميانج يحرم أرسنال من الفوز

{ مدن – وكالات : واصل فريق برشلونة إهانة كبرياء الغريم الأزلي ريال مدريد، بعدما ألحق به الخسارة الثانية على التوالي في عقر داره في أقل من 72 ساعة، محققًا الانتصار بهدف دون رد، في المباراة التي جرت بينهما على ملعب سنتياجو برنابيو، اول امس السبت، في إطار الجولة الـ26 من الليجا.  ويدين فريق برشلونة بالفضل في إسقاط النادي الملكي في عقر داره، إلى متوسط الميدان الكرواتي إيفان راكيتيتش، الذي وقع على هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 26 ليحافظ على أفضل مسيرة تهديفية لفريق في الكلاسيكو عبر تاريخ الدوري الإسباني، بالتسجيل في 23 مباراة متتالية.  وبهذا الانتصار، رفع برشلونة رصيده إلى 60 نقطة، محلقًا في صدارة ترتيب الليجا، بينما تجمد رصيد ريال مدريد عند 48 نقطة في المركز الثالث، ليصل الفارق بين الفريقين إلى 12 نقطة.

هجوم سريع

بدأت المباراة بهجوم سريع من أصحاب الأرض، حيث تقدم توني كروس إلى عمق دفاع برشلونة، ولم يجد بوسكيتس سوى الخشونة لإيقافه، ليحصل ريال مدريد على ركلة حرة، نفذها بيل لكن تسديدته مرت أعلى مرمى الحارس تير شتيجن في الدقيقة 2. وفي أول فرصة حقيقية لبرشلونة، استلم ميسي الكرة في منطقة جزاء ريال مدريد، وسدد على المرمى بعد مراوغة كورتوا، لكن فاران كان في الموعد وأخرج الكرة من على الخط، في الدقيقة 19. وجاء الرد سريعًا من ريال مدريد، حيث سدد الكرواتي لوكا مودريتش كرة قوية، تصدى لها بفدائية المدافع جيرارد بيكيه في الدقيقة 22. ونجح إيفان راكيتيش في تسجيل الهدف الأول لبرشلونة في الدقيقة 26 حيث بدأ الهجمة من خط الوسط ومرر لزميله سيرجي روبيرتو، الذي منح له الكرة خلف دفاع ريال مدريد، لينفرد بالحارس كورتوا ويسدد الكرة أقصى يمين البلجيكي.  وحصل برشلونة على ركلة حرة مباشرة، من على حدود منطقة جزاء ريال مدريد، نفذها ليونيل ميسي لكنها مرت أعلى مرمى كورتوا، في الدقيقة 36. واستمرت محاولات البلوجرانا لمضاعفة النتيجة، حيث سدد لويس سواريز كرة قوية، تصدى لها كورتوا على مرتين، رغم محاولة ميسي استغلال ارتداد الكرة في الدقيقة 38. وحاول لوكا مودريتش مُعادلة النتيجة لريال مدريد، بكرة رأسية قوية، مرت أعلى مرمى الحارس تير شتيجن في الدقيقة 44. وانتهى الشوط الأول بمشادة قوية بين قائدي الفريقين ليونيل ميسي وسيرجيو راموس، بسبب تدخل الأخير بعنف في إحدى الالتحامات.

شوط الفرص الضائعة

وكاد سواريز أن يسجل الهدف الثاني في الدقيقة 51? حيث تلقى كرة بالخطأ من دفاع ريال مدريد وانطلق نحو المرمى وحاول مراوغة كورتوا، لكن فشل ومرر الكرة ليشتتها راموس.  وقرر سانتياجو سولاري المدير الفني لريال مدريد، إشراك فيدي فالفيردي بدلا من توني كروس، ثم أسينسيو بدلا من بيل، وأخيرًا إيسكو بدلا من كاسيميرو.  وسدد فينيسيوس جونيور كرة قوية في منتصف المرمى، تصدى لها الألماني تير شتيجن ببراعة شديدة في الدقيقة 55. وقرر إرنستو فالفيردي المدير الفني لبرشلونة، الدفع بأرتورو فيدال بدلًا من آرثر، وكوتينيو بدلًا من ديمبيلي، وأخيرًا سيميدو بدلا من بوسكيتس.  وحاول كوتينيو تهديد مرمى ريال مدريد، حيث أرسل تسديدة قوية، تصدى لها بسهولة تيبو كورتوا، في الدقيقة 86. وعلى الجانب الآخر، قرر بنزيما محاولة التسديد من خارج منطقة الجزاء، لكن المتألق تير شتيجن تصدى للكرة ببراعة في الدقيقة 87 لتنتهي المباراة بانتصار الفريق الكتالوني.

الدوري الاسباني

وفي بقية المباريات قفز ديبورتيفو ألافيس للمركز الرابع في الدوري الإسباني، مؤقتا، عقب فوزه على مضيفه فياريال 2/1) اول امس السبت، في الجولة الـ26 التي شهدت أيضا فوز إسبانيول على بلد الوليد 3/1). وسجل هدفي ألافيس، جويليرمو ماريبان، في الدقيقة 54 وتاكاشي إنوي، في الدقيقة 77? فيما أحرز هدف حفظ ماء الوجه لفياريال، سانتي كازورلا، في الدقيقة 61 من ركلة جزاء. ورفع ألافيس رصيده إلى 40 نقطة، في المركز الرابع، ، بينما توقف رصيد فياريال عند 23 نقطة، في المركز الثامن عشر.  وفي المباراة الثانية، استعاد إسبانيول نغمة الانتصارات في الليجا، بفوز ثمين3/1) على بلد الوليد.

أوباميانج يحرم آرسنال

وانتهت قمة شمال لندن بين آرسنال ومضيفه توتنهام، بالتعادل 1-1) اول امس السبت، على ملعب “ويمبلي” ضمن مباريات الجولة الـ29 من الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم.  تقدم الويلزي أرون رامزي للضيوف في الدقيقة (16)? ورد توتنهام بهدف لهاري كين بالدقيقة (74) من ركلة جزاء.  وأهدر الجابوني بيير إيميريك أوباميانج، فرصة ذهبية لفوز آرسنال، عندما أهدر ركلة جزاء في الدقيقة الأولى من الوقت بدل الضائع (90+1). ورفع آرسنال بهذا التعادل رصيده إلى 57 نقطة في المركز الرابع، بفارق 4 نقاط وراء صاحب المركز الثالث توتنهام (61). واعتمد آرسنال على طريقة اللعب (4-2-3-1 وكان لافتًا مشاركة الألماني شكودران موستافي في مركز الظهير الأيمن، مقابل تعاون سوكراتيس باباستاثوبولوس مع الفرنسي لوران كوسيلني في عمق الدفاع.  ووقف الإسباني ناتشو مونريال على الجهة اليسرى، وتواجد الثنائي السويسري جرانيت تشاكا والفرنسي ماتيو جوندوزي في وسط الملعب، وراء الثلاثي مخيتريان وأرون رامزي وأليكس أيوبي، ولعب الفرنسي ألكسندر لاكازيت دور المهاجم الصريح.  أما توتنهام، فلجأ إلى طريقة اللعب (3-4-1-2) فتكون الثلاثي الدفاعي من دافينسون سانشيز وتوبي ألديرفيريلد ويان فيرتونن، وعلى الطرفين كل من كيران تيريبير وداني روز، مقابل تواجد فكتور وانياما وموسى سيسوكو في وسط الملعب، وتمركز الدنماركي كريستيان إريكسن وراء المهاجمين سون هيونج مين وهاري كين.

مشاركة