برشلونة تنجو من فخ فالنسيا في مباراة متقلّبة

613

تاريخ مُقلق لزيدان على ملاعب الإنكليز

برشلونة تنجو من فخ فالنسيا في مباراة متقلّبة

مدريد- وكالات

حقق رشلونة انتصاراً صعباً  على فالنسيا بنتيجة (3-2) في إطار منافسات الجولة 34 من الليغا، في معقل الخفافيش ملعب “ميستايا”.

سجل أهداف برشلونة، ميسي “هدفين” في الدقيقتين 58 و69  وأنطوان جريزمان في الدقيقة 63 بينما سجل جابرييل باوليستا لفالنسيا في الدقيقة 50 وكارلوس سولير في الدقيقة 83.

وبهذا الانتصار رفع برشلونة رصيده إلى 74 نقطة في المركز الثاني بجدول ترتيب الليجا، بفارق نقطتين عن المتصدر أتلتيكو مدريد، بينما تجمد رصيد فالنسيا عند 36 نقطة في المركز 14.

وأضاع جايا فرصة التقدم لفالنسيا في الدقيقة 20 حيث تلقى تمريرة على الطرف الأيسر وانطلق وسدد كرة أرضية، لكنها مرت بجانب القائم الأيسر لتير شتيجن حارس برشلونة.

وتصدى شتيجن لتسديدة من على حدود المنطقة من راسيتش لاعب فالنسيا في الدقيقة 25.

واحتسب حكم المباراة، ركلة حرة مباشرة لبرشلونة، في الدقيقة 31 انبرى لتنفيذها ميسي نجم وقائد البارسا، لكن تسديدته مرت أعلى مرمى سيليسين.

وأضاع بيدري مرة أخرى فرصة التقدم لبرشلونة في الدقيقة 40 حيث مرر له جوردي ألبا كرة عرضية داخل المنطقة، لكنه فشل في وضع الكرة داخل الشباك.

 وانتهى الشوط الأول بالتعادل السلبي بدون أهداف.

ومع بداية الشوط الثاني، مرر سولير لاعب فالنسيا كرة في العمق لزميله جيديش الذي انطلق في المنطقة وراوغ بيكيه مدافع برشلونة، قبل أن يُسدد كرة تصدى لها تير شتيجن وحولها إلى ركنية في الدقيقة 49.

ونفذ سولير لاعب الخفافيش الركنية، والتي وصلت إلى جابرييل باوليستا الذي سدد الكرة بالرأس في الشباك بسهولة في الدقيقة 50.

وأهدر كوريا لاعب فالنسيا فرصة تسجيل الهدف الثاني لفريقه في الدقيقة 52 حيث تلقى كرة عرضية داخل المنطقة، لكنه سدد بقوة أعلى مرمى تير شتيجن.

تاريخ زيدان

ينتظر ريال مدريد، تحد من العيار الثقيل، ضد تشيلسي الإنكليزي، الأربعاء المقبل، بإياب نصف نهائي دوري الأبطال، في معقل البلوز “ستامفورد بريدج”.

وكانت مواجهة الذهاب التي أقيمت على ملعب “ألفريدو دي ستيفانو” في العاصمة الإسبانية مدريد، قد انتهت بالتعادل الإيجابي بهدف لمثله.

ويسعى الفرنسي زين الدين زيدان، المدير الفني لريال مدريد، ولاعبيه لحسم بطاقة العبور للنهائي، لمواصلة الإنجازات في بطولتهم المفضلة.

وخاض ريال مدريد طوال تاريخه 13 مباراة في الملاعب الإنجليزية، بدوري الأبطال، ضد مانشستر يونايتد وليفربول وتوتنهام وليدز وآرسنال والسيتي.

وحقق ريال مدريد 5 انتصارات ضد الإنجليز في ملاعبهم، وتعادل في 4 مباريات، بينما تلقى 5 هزائم.

هناك فريقان لم ينجح ريال مدريد في الفوز عليهم في ملاعب الإنجليز، هما آرسنال ومانشستر سيتي خلال 4 مباريات خاضها ضدهم.

وكانت آخر زيارة للميرنجي في ملاعب الإنجليز، هذا الموسم ضد ليفربول في إياب الدور ربع النهائي، والتي انتهت بالتعادل السلبي.

مسيرة تدريبية

من جانبه واجه الفرنسي زين الدين زيدان، خلال مسيرته التدريبية بعض الفرق الإنكليزية، وأكثرهم كان مانشستر سيتي.

وواجه زيدان السيتي 4  مرات، من بينهم مباراتين في معقل السيتيزنز، الأولى في نصف نهائي (2015-2016) انتهت بالتعادل (0-0).

أما الزيارة الثانية، كانت في إياب دور الـ16 لموسم (2019-2020) وانتهت بخسارة الميرنجي بنتيجة (1-2) وودع المسابقة.

ويأتي في المرتبة الثانية، ليفربول بـ3 مباريات، منهم مباراة وحيدة في معقل الريدز “أنفيلد” وانتهت بالتعادل السلبي، بإياب ربع النهائي هذا الموسم.وفي المرتبة الثالثة، توتنهام هوتسبير، الذي واجه زيدان في مواجهتين، والمباراة التي أقيمت في ملعب الإنكليز، خسرها الميرنجي (1-3) في دور المجموعات لموسم (2017-2018).

مشاركة