برشلونة تكسر اللعنة وتعادل أبيض في ديربي مدريد

528

نيمار ينصر باريس على بوردو في حفل الفرص الضائعة

برشلونة تكسر اللعنة وتعادل أبيض في ديربي مدريد

مدن – وكالات

حسم التعادل السلبي، ديربي مدينة مدريد بين الريال ومضيفه أتلتيكو مدريد، الذي أقيم اول امس السبت، على ملعب “واندا ميتروبوليتانو” معقل الروخيبلانكوس، ضمن منافسات الجولة السابعة من الليجا.

وبهذا التعادل رفع ريال مدريد رصيده إلى النقطة 15 في صدارة ترتيب الليجا، وارتقى أتلتيكو مدريد إلى المركز الثالث، وفي رصيده 14 نقطة.

الشوط الأول

أول تهديد في المباراة كان من أصحاب الأرض، حيث استقبل جواو فيليكس تمريرة في عمق دفاع ريال مدريد، وســـدد كرة قوية، مرت بجانب القائم الأيمن للحارس تيبو كورتوا، في الدقـــيقة 8.

وجاء رد ريال مدريد في الدقيقة 17 حيث أرسل ناتشو الظهير الأيسر كرة عرضية في منطقة الجزاء، تجاه جاريث بيل الذي سدد بالرأس لكن تسديدته مرت أعلى مرمى الحارس أوبلاك.

وانطلق إيدين هازارد على الطرف الأيسر، وحاول إرسال كرة عرضية إلى زميله كريم بنزيما لكنها اصطدمت بالدفاع وتحولت إلى ركنية في الدقيقة 23.

وأهدر دييجو كوستا مهاجم أتلتيكو مدريد، فرصة ثمينة لتسجيل هدف التقدم في الدقيقة 29 حيث مرر توماس بارتي كرة عرضية في منطقة الجزاء لم يستغلها مهاجم الروخيبلانكوس الذي اصطدم باللاعب ناتشو.

ومرت أول نصف ساعة من المباراة، بدون أي تسديدة على مرمى كلا الفريقين، في ظل التحفظ الدفاعي القوي من كلا الطرفين.

وجاءت أول تسديدة عبر الألماني توني كروس لاعب خط وسط ريال مدريد، من خارج منطقة الجزاء، أمسك بها الحارس أوبلاك على مرتين في الدقيقة 37.

وأتى الرد سريعًا من جواو فيليكس لاعب أتلتيكو مدريد بتسديدة من خارج منطقة الجزاء، في الدقيقة 38 لكنها مرت بجانب القائم الأيمن.

وواصل كروس محاولاته للتسديد من خارج المنطقة، بصاروخية أرضية في الدقيقة 40 حولها الحارس أوبلاك إلى الركنية.

الشوط الثاني

مع بداية الشوط الثاني، قرر دييجو سيميوني الدفع بأنخيل كوريا بدلًا من فيتولو لتنشيط الخط الهجومي، والذي كاد أن يُسجل بعد مشاركته فورًا من كرة رأسية مرت أعلى مرمى كورتوا في الدقيقة 49.

وأهدر جاريث بيل، مهاجم ريال مدريد، فرصة ذهبية لتسجيل الهدف الأول، حيث استقبل تمريرة من ناتشو في منطقة الجزاء، وسدد بقوة بعيدًا عن مرمى الروخيبلانكوس في الدقيقة 57.

ودفع سيميوني بورقة توماس ليمار بدلًا من رينان لودي، لينضم لرباعي الوسط، ويعود ساؤول نيجويز إلى مركز الظهير الأيسر، بينما آخر أوراقه كانت ماركوس يورينتي بدلًا من جواو فيليكس.

وحصل ريال مدريد على ركلة حرة مباشرة، على حدود منطقة الجزاء، انبرى لها البرازيلي كاسيميرو، الذي سدد بقوة أعلى مرمى أوبلاك في الدقيقة 63.

وأشرك زين الدين زيدان المدير الفني لريال مدريد الكرواتي لوكا مودريتش، بدلًا من فالفيردي، ثم دفع بخاميس رودريجيز بدلا من هازارد، وأخيرًا يوفيتش بدلًا من بنزيما. وحاول ساؤول لاعب أتلتيكو مدريد تهديد مرمى ريال مدريد، حيث استقبل كرة عرضية من ركلة ركنية، سددها بالرأس لكنها علت مرمى الحارس كورتوا في الدقيقة 71.

وأنقذ الحارس أوبلاك فريقه أتلتيكو مدريد من الهدف الأول، حيث سدد الفرنسي كريم بنزيما كرة رأسية قوية في الدقيقة 74.

وفشل قطبا العاصمة الإسبانية، في تغيير النتيجة خلال الربع الأخير من الشوط الثاني، حيث غابت الفاعلية على المرمى، لينتهي الديربي بالتعادل السلبي.

فوز برشلونة

وحقق برشلونة انتصارًا مهمًا بهدفين دون رد، خلال مواجهة خيتافي، اول امس السبت، ضمن منافسات الجولة السابعة من عمر الليجا، ليكسر سلسلة النتائج السلبية خارج ملعبه هذا الموسم.

سجل هدفي البلوجرانا في المباراة، لويس سواريز في الدقيقة 41 وجونيور فيربو في الدقيقة 49.

وبهذا الانتصار، يرتفع رصيد برشلونة إلى 13 نقطة في وصافة ترتيب الليجا، بينما تجمد رصيد خيتافي عند 7  نقاط في المركز الـ 11.

واعتمد إرنســــــــتو فالفيردي مدرب برشلونة، على طريقة لعب (4-3-3) بوجود تير شتيجن في حراسة المرمى، أمامه فيربو، لينجليت، بيكيه، وسيرجي روبيرتو، وفي الوسط آرثر، بوسكيتس، ودي يونج، وثلاثي هجومي كارليس بيريز، جريزمان، وسواريز.

على الجانب الآخر، اعتمد بيب بوردالاس مدرب خيتافي على طريقة (4-4-2) بوجود الحارس ديفيد سوريا، أمامه الرباعي سواريز، ديني، برونو، ونيوم، وفي الوسط جاسون، ماورو، ماكسيموفيتش، وكوكوريلا، وثنائي هجومي خايمي ماتا وأنخيل رودريجيز.

انتصار باريس

وانتزع باريس سان جيرمان فوزا مثيرا أمام مضيفه بوردو، بهدف وحيد، اول امس السبت، ضمن منافسات الجولة الثامنة من الدوري الفرنسي.

سجل نيمار جونيور هدف اللقاء الوحيد بالدقيقة 70 ليهدي اللاعب البرازيلي الفوز لفريقه للمرة الثالثة على التوالي.

ورفع بي إس جي رصيده إلى 18 نقطة في الصدارة، بينما تجمد رصيد بوردو عند 12 نقطة في المركز الخامس.

تفنن لاعبو باريس سان جيرمان في إهدار الفرص السهلة أمام مرمى بوردو، سواء لرعونة نيمار ودي ماريا في إهدار انفرادات تامة، أو لتألق الحارس بينوا كوستيل في التصدي لمحاولات توماس مونييه وماركينيوس وسارابيا.

في المقابل لم يهدد أصحاب الأرض مرمى الحارس الكوستاريكي كيلور نافاس بأي فرصة على مدار الشوط الأول الذي انتهى بالتعادل السلبي.

لم يتغير السيناريو في الشوط الثاني الذي شهد مشاركة كيليان مبابي العائد من إصابة عضلية أبعدته لأسابيع، بدلا من بابلو سارابيا.

شارك مبابي في حفل الفرص الضائعة بانفرادات تامة تصدى لها بينوا كوستيل، إضافة إلى محاولات أخرى لآنخيل دي ماريا ونيمار.

ومن إحدى المحاولات، انطلق مبابي من الجهة اليمنى ليلعب كرة عرضية أكملها نيمار في المرمى، مسجلا هدفه الثالث في الدوري الفرنسي هذا الموسم.

حل خوان بيرنات بديلًا لدي ماريا، بينما لم يستفد مدرب بوردو من بدلائه الثلاثة نيكولا دي بريفيل وآيت بن ناصر ولوريس بينيتو، بل كان الجناح الكوري الجنوبي هوانج أو جو الأكثر نشاطا، حيث هدد مرمى كيلور نافاس بمحاولتين.

مشاركة