برشلونة تصعق إشبيلية في ليلة تألق ميسي

765

سان جيرمان بنصف قوته يقهر نيم في حديقة الأمراء

برشلونة تصعق إشبيلية في ليلة تألق ميسي

{ لندن – وكالات

حقق نادي برشلونة، انتصارًا مثيرًا على حساب مضيفه إشبيلية، بنتيجة 4-2 مساء اول امس السبت، في إطار الجولة الـ 25 من عمر الليجا.

رباعية برشلونة، حملت توقيع ليونيل ميسي “هاتـــــريك” في الدقـائق 26  و67  و85 ولويس سواريز في الدقيقة 94 بينما سجل لإشبيلية، خيسوس نافاس في الدقيقة 22  وجابرييل ميركادو في الدقيقة 42.

وبهذا الانتصار، رفع برشلونة رصيده إلى 57 نقطة في صدارة ترتيب الليجا، بينما تجمد رصيد إشبيلية عند 37 نقطة في المركز الخامس.

أول تهديد صريح في المباراة، كان بأقدام البرازيلي فيليب كوتينيو، الذي أرسل تسديدة قوية، تصدى لها حارس إشبيلية على مرتين في الدقيقة العاشرة.

وأهدر وسام بن يدر لاعب إشبيلية، فرصة تسجيل الهدف الأول لفريقه الأندلسي، حيث سدد كرة قوية لكن اصطدمت بقدم مدافع برشلونة صامويل أومتيتي في الدقيقة 18.

توهج اشبيلية

ونجح خيسوس نافاس، في تسجيل الهدف الأول لإشبيلية في الدقيقة 22  من هجمة مرتدة قادها وسام بن يدر، قبل أن يمرر الكرة لنافاس على الجهة اليمنى، الذي سدد بقوة على يمين الحارس تير شتيجن.

وحاول أرتورو فيدال لاعب خط وسط برشلونة، تعديل النتيجة بكرة رأسية قوية على يسار حارس إشبيلية فاتشيك، الذي تألق في التصدي لها في الدقيقة 24.

وسجل ليونيل ميسي قائد برشلونة، هدف التعادل للبارسا في الدقيقة 26  حيث أرسل الكرواتي إيفان راكيتيتش كرة عرضية من الجهة اليسرى، سددها البرغوث من لمسة واحدة في أقصى يمين مرمى فاتشيك.

وأهدر بروميس مهاجم إشبيلية، فرصة تسجيل هدف التقدم لفريقه مرة أخرى، حيث سدد كرة قوية علت مرمى تير شتيجن في الدقيقة 35.

ونجح جابرييل ميركادو في تسجيل الهدف الثاني لإشبيلية، في الدقيقة 42 حيث استقبل كرة عرضية مميزة من سارابيا، ليُسكنها بنجاح على يمين الحارس تير شتيجن.

ومع بداية الشوط الثاني، قرر إرنستو فالفيردي مدرب برشلونة، إجراء تغييرين دفعة واحدة، بإشراك سيرجي روبيرتو وعثمان ديمبلي بدلًا من نيلسون سيميدو وأرتورو فيدال، وأخيرًا ألينيا بدلًا من كوتينيو.

وعلى الجانب الآخر، قرر بابلو ماشين مدرب إشبيلية، الدفع بفرانكو فاسكيز بدلًا من جابرييل ميركادو، ثم أشرك إبراهيم أمادو بدلًا من ماكسيمليان فوبر، وأخيرًا روكي ميزا بدلًا من ماركو روج.

وأهدر عثمان ديمبلي لاعب برشلونة، فرصة ثمينة لتسجيل التعادل للبارسا في الدقيقة 52  حيث مرر له سواريز كرة عرضية أمام المرمى، لكنه بالغ أثناء استلامه للكرة.

واقتنص ليونيل ميسي، هدف التعادل لبرشلونة في الدقيقة 67  حيث مرر عثمان ديمبلي، كرة عرضية له من الجهة اليمنى، ليُسدد النجم الأرجنتيني بقوة، في أقصى يسار حارس إشبيلية فاتشيك.

وواصل اللاعب الأرجنتيني محاولاته، حيث انطلق على الجبهة اليمنى، وأرسل تسديدة صاروخية مرت أعلى مرمى إشبيلية في الدقيقة 71.

ونجح ميسي في تسجيل الهدف الثالث الشخصي له ولبرشلونة، في الدقيقة 85 حيث سدد ألينيا، الكرة التي اصطدمت بمدافع إشبيلية كاير، ليجد ميسي نفسه منفردًا بالمرمى ويُسكن الكرة داخل الشباك بنجاح.

وسجل لويس سواريز، الهدف الرابع لبرشلونة، في الدقيقة 94? بعدما استلم تمريرة متقنة من ميسي، لينتهي اللقاء بفوز برشلونة على إشبيلية.

موقعة حديقة الأمراء

في مباراة أخرى تغلب باريس سان جيرمان على ضيفه أولمبيك نيم بنتيجة (3-0) بأقل مجهود، في المباراة التي جمعت الفريقين، اول امس السبت، على ملعب حديقة الأمراء في الجولة الـ26 من الدوري الفرنسي.

سجل الأهداف الباريسية كريستوفر نكونكو وكيليان مبابي “ثنائية” بالدقائق (40 و69 و89) ليرفع بي إس جي رصيده إلى 68 نقطة في الصدارة مقابل 36 نقطة لضيفه في المركز الحادي عشر بجدول الترتيب.

لعب الفريقان بخطة واحدة 4-3-3 مع تفوق واضح للفريق الباريسي في الاستحواذ على الكرة، إلا أن رجال برنارد بلاكارت مدرب نيم، قدموا أداءً جيدًا في الشوط الأول، وكانوا ندًا قويًا لأصحاب الأرض وهددوا المرمى أكثر من مرة.

كالعادة غير توماس توخيل مدرب بي إس جي مراكز لاعبيه، حيث أعاد ماركينيوس لقلب الدفاع بجوار تياجو سيلفا وداني ألفيس وبيرنات، وفي الوسط تولى ماركو فيراتي مهام لاعب الارتكاز وصانع أخطر الهجمات، وبجواره لياندرو باريديس وليفين كورزاوا، وفي الأمام تشوبو موتينج ونكونكو ومبابي.

تبادل الفريقان تهديد المرمى وإضاعة الفرص، حيث بدأ المحاولات تيجي سافانييه بتسديدة قوية فوق العارضة، ورد كورزاوا بإهدار انفراد تام بتسديد الكرة بجوار القائم الأيمن.

ارتقى أنطوني بريانسون قائد نيم، لركلة ركنية برأسية خطيرة فوق العارضة، ورد مبابي بإضاعة انفراد آخر تصدى له بول برناردوني حارس مرمى نيم.

كان دينيس بوانجا مهاجم نيم مزعجا للدفاع الباريسي بانطلاقاته في الجهة اليمنى، حيث سدد كرة قوية بجوار المقص الأيسر، ومن مجهود فردي راوغ وانفرد بالمرمى إلا أن ألفونس أريولا أنقذ الشباك الباريسية من هدف مؤكد.

وكثف الفريق الباريسي ضغطه بالدقائق الأخيرة للشوط الأول حتى سجل كريستوفر نكونكو الهدف الأول بعد تمريرة رائعة من فيراتي، بينما ألغى حكم اللقاء هدفين لمبابي بعد اللجوء لتقنية الفيديو نتيجة التسلل ثم لمسة اليد.

تقلصت المحاولات الهجومية لأولمبيك نيم في الشوط الثاني، بينما أهدر كيليان مبابي 3 فرص محققة أمام المرمى، كما فرط نكونكو في انفراد تام كان كفيلا بإحراز الهدف الثاني له ولفريقه.

دفع مدرب نيم بلاعبه سادا تيوب مكان بوبيتشون الغائب تمامًا عن أجواء اللقاء، وذلك أملا في تنشيط الخط الأمامي، إلا أن الضربة الباريسية جاءت للضيوف في مقتل، بعدما اخترق خوان بيرنات من الجهة اليسرى، ولعب كرة عرضية أكملها مبابي في الشــــــباك مســــــــجلا الهدف الثاني.

أراح توخيل الثلاثي داني ألفيس وموتينج وفيراتي ليشارك مكانهم كولين داجبا وموسى ديابي وستانلي إنسوكي، بينما شارك باتيست جيام مكان رينو ريبار في صفوف نيم.وواصل برناردوني حارس نيم تألقه، وحرم مبابي من هز الشباك بالتصدي لفرصة مؤكدة، ورد أريولا حارس الفريق الباريسي بإنقاذ مرماه من انفراد للبديل سادا تيوب، لترتد الكرة إلى هجمة مرتدة سجل منها كيليان مبابي الهدف الثالث بعد تمريرة رائعة من نكونكو.

مشاركة