بداية قوية لسيرينا وشارابوفا وخسارة بطلة أسطنبول بالتنس

 

{ اسطنبول – أ ف ب: حققت الأمريكية سيرينا وليامس المصنفة الثالثة عالمياً بداية قوية في أولى مبارياتها ضمن منافسات المجموعة الحمراء بتغلبها على الألمانية أنجيليك كيربر الخامسة عالمياً 6-4 و6-1 اول امس الثلاثاء في بطولة الماسترز للسيدات لكرة المضرب المقامة حالياً في اسطنبول بمشاركة أفضل ثماني لاعبات في العالم.

وهو الفوز الثاني لسيرينا على كيربر في 3 مباريات جمعت بينهما حتى الآن، وهي ثأرت لخسارتها أمام الألمانية في الدور ربع النهائي لدورة سينسيناتي الأمريكية، وهي احتاجت إلى ساعة و28 دقيقة لكسب المباراة.وتمني سيرينا النفس بإنهاء الموسم بأفضل طريقة ممكنة والظفر باللقب عطفاً على نتائجها المذهلة الصيف الماضي.

وهي المباراة الأولى لسيرينا منذ تتويجها بلقب بطولة الولايات المتحدة، آخر البطولات الأربع الكبرى، منتصف أيلول الماضي عندما أنهت صيفاً رائعاً تتحدث عنه الأرقام التي سجلتها خلاله.

فمنذ خروجها المفاجئ من الدور الثاني لبطولة فرنسا المفتوحة، ثاني البطولات الأربع الكبرى، خاضت الأمريكية غمار 5 دورات وتوجت بألقاب 4 منها. وخلال الدورات الخمس لم تخسر سيرينا سوى مباراة واحدة وكانت أمام كيربر. وفازت سيرينا في الدورات الخمس بـ 26 مباراة بينها 22 مباراة دون أن تخسر مجموعة واحدة، فظفرت على التوالي بألقاب بطولة ويمبلدون، ثالث البطولات الأربع الكبرى، ومسابقة دورة الألعاب الأولمبية ودورة ستانفورد الأمريكية وفلاشينغ ميدوز، وهي بالتالي مرشحة للفوز بلقبها الثالث في البطولة بعد عامي 2001 و2009 .

وتضم المجموعة الحمراء أيضاً البيلاروسية فيكتوريا أزارنكا المصنفة الأولى عالمياً والصينية نا لي الثامنة. وفي المجموعة البيضاء، منيت التشيكية بترا كفيتوفا المصنفة السادسة عالمياً وحاملة اللقب بخسارة كبيرة أمام البولندية آنييسكا رادفانسكا الرابعة عالمياً 3-6 و2-6 في مدى ساعة و23 دقيقة بعد أن ارتكبت 41 خطأ مباشر و6 أخطاء مزدوجة.وهو الفوز الأول لرادفانسكا (23 عاماً) على كفيتوفا التي سبق أن هزمتها في 3 مناسبات. وضمن المجموعة ذاتها حذت الروسية ماريا شارابوفا الثانية عالمياً حذو سيرينا وحققت فوزاً سهلاً على الإيطالية ساره إيراني السابعة عالمياً 6-3 و6-2 في ساعة و30 دقيقة. وهو الفوز الثاني لشارابوفا على إيراني في مباراتين جمعتا بينهما حتى الآن وتطمح شارابوفا بطلة رولان غاروس هذا العام إلى معانقة اللقب للمرة الثانية بعد عام 2004، وهي ما تزال ترصد إنهاء الموسم في صدارة التصنيف العالمي، فيما تسعى إليه أزارنكا بطلة أستراليا المفتوحة، للمرة الأولى في مسيرتها الاحترافية. ويكفي أزارنكا الفوز بمباراتين في اسطنبول لتضمن إنهاء الموسم في الصدارة.

مشاركة