بدائل‭ ‬السكر‭ ‬ليست‭ ‬آمنة‭ ‬والموزاريلا‭ ‬لمرضى‭ ‬ضغط‭ ‬الدم

234

لندن‭ ‬‭- ‬الزمان

أعلن‭ ‬خبراء‭ ‬التغذية،‭ ‬أن‭ ‬جبنة‭ ‬الموزاريلا‭ ‬تعد‭ ‬أفضل‭ ‬طعام‭ ‬للوقاية‭ ‬من‭ ‬ارتفاع‭ ‬ضغط‭ ‬الدم‭.‬

يلاحظ‭ ‬الخبراء‭ ‬أن‭ ‬منتجات‭ ‬الألبان‭ ‬غنية‭ ‬بالكالسيوم،‭ ‬ولكن‭ ‬الكثير‭ ‬منها‭ ‬غني‭ ‬بالدهون،‭ ‬وبعض‭ ‬الأجبان‭ ‬تحتوي‭ ‬على‭ ‬الكثير‭ ‬من‭ ‬الملح‭. ‬ووفقًا‭ ‬لأخصائيي‭ ‬التغذية،‭ ‬تعتبر‭ ‬جبنة‭ ‬الموزاريلا‭ ‬أحد‭ ‬أفضل‭ ‬الخيارات‭ ‬لخفض‭ ‬ضغط‭ ‬الدم،‭ ‬نظرًا‭ ‬لقلة‭ ‬الملح‭ ‬والدهون‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬المنتج‭.‬

وقالت‭ ‬خبيرة‭ ‬التغذية‭ ‬سارا‭ ‬شينكر،‭ ‬كثير‭ ‬من‭ ‬الناس‭ ‬يختار‭ ‬الجبن‭ ‬لخفض‭ ‬ضغط‭ ‬الدم،‭ ‬لكن‭ ‬إن‭ ‬كنت‭ ‬تعاني‭ ‬من‭ ‬ارتفاع‭ ‬الكوليسترول‭ ‬عليك‭ ‬الانتباه‭ ‬لتناول‭ ‬الأطعمة‭ ‬الغنية‭ ‬بالدهون‭.‬

بالإضافة‭ ‬إلى‭ ‬جبن‭ ‬الموزاريلا،‭ ‬ينصح‭ ‬أخصائي‭ ‬التغذية‭ ‬أيضًا‭ ‬بتناول‭ ‬اللبنة‭ ‬أو‭ ‬القريشة‭ ‬والجبن‭ ‬الأبيض،‭ ‬التوفو‭ ‬أو‭ ‬جبن‭ ‬الماعز،‭ ‬فهذه‭ ‬المنتجات‭ ‬تزود‭ ‬الجسم‭ ‬بالكالسيوم‭ ‬الذي‭ ‬يحتاجه،‭ ‬بحسب‭ ‬صحيفة‭ ‬«إكسبرس»‭.‬

يشار‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬هناك‭ ‬أربع‭ ‬خطوات‭ ‬بسيطة‭ ‬للتعامل‭ ‬مع‭ ‬ارتفاع‭ ‬ضغط‭ ‬الدم،‭ ‬التخلص‭ ‬من‭ ‬الوزن‭ ‬الزائد‭ ‬والتوقف‭ ‬من‭ ‬شرب‭ ‬الكحول‭ ‬والتدخين‭ ‬والحد‭ ‬من‭ ‬تناول‭ ‬الصوديوم‭ ‬وممارسة‭ ‬التمارين‭ ‬الرياضية‭. ‬وبحسب‭ ‬ما‭ ‬نقل‭ ‬موقع‭ ‬«شوسن‭ ‬إلبو»‭ ‬الكوري‭ ‬الجنوبي،‭ ‬فإنّ‭ ‬«المحليات‭ ‬الصناعية»‭ ‬لا‭ ‬تخلو‭ ‬من‭ ‬المخاطر،‭ ‬كما‭ ‬أن‭ ‬بعض‭ ‬الأنواع‭ ‬تحتوي‭ ‬نسبة‭ ‬لا‭ ‬يستهان‭ ‬بها‭ ‬مثل‭ ‬السكر‭ ‬الأسود‭ ‬وشراب‭ ‬الصبار‭.‬

ويجري‭ ‬إنتاج‭ ‬السكر‭ ‬الأسود‭ ‬بالاعتماد‭ ‬على‭ ‬العصير‭ ‬المستخلص‭ ‬من‭ ‬قصب‭ ‬السكر،‭ ‬ولا‭ ‬تخضع‭ ‬هذه‭ ‬المادة‭ ‬المحلية‭ ‬السمراء‭ ‬لعملية‭ ‬التصفية‭ ‬المكثفة‭ ‬على‭ ‬غرار‭ ‬السكر‭ ‬الأبيض‭. ‬ويحافظ‭ ‬السكر‭ ‬الأسود‭ ‬على‭ ‬كثير‭ ‬من‭ ‬العناصر‭ ‬المغذية‭ ‬بفضل‭ ‬عدم‭ ‬إخضاعه‭ ‬للتصفية،‭ ‬لكن‭ ‬المفاجأة‭ ‬الصادمة‭ ‬هي‭ ‬أن‭ ‬90‭ ‬في‭ ‬المئة‭ ‬من‭ ‬مكوناته‭ ‬عبارة‭ ‬عن‭ ‬سكر،‭ ‬أي‭ ‬أنه‭ ‬ليس‭ ‬بديلا‭ ‬مثاليا‭ ‬بحسب‭ ‬سكاي‭ ‬نيوز‭. ‬أما‭ ‬شراب‭ ‬الصبار،‭ ‬الذي‭ ‬يستخدمه‭ ‬المواظبون‭ ‬على‭ ‬الحمية،‭ ‬فتصل‭ ‬فيه‭ ‬نسبة‭ ‬السكر‭ ‬إلى‭ ‬70‭ ‬في‭ ‬المئة،‭ ‬كما‭ ‬أنه‭ ‬يضم‭ ‬عددا‭ ‬أعلى‭ ‬من‭ ‬السعرات‭ ‬الحرارية‭ ‬بواقع‭ ‬1‭.‬5‭ ‬مرة‭ ‬مقارنة‭ ‬بالسكر‭ ‬العادي‭.‬

ويفضل‭ ‬بعض‭ ‬الناس‭ ‬شراب‭ ‬الصبار،‭ ‬بذريعة‭ ‬احتوائه‭ ‬على‭ ‬سكر‭ ‬الفاكهة‭ ‬أو‭ ‬ما‭ ‬يعرف‭ ‬بـ»الفريكتوز»،‭ ‬وهو‭ ‬مكون‭ ‬أفضل‭ ‬من‭ ‬«الغليكوز»‭ ‬الذي‭ ‬يرفع‭ ‬مستوى‭ ‬السكر‭ ‬في‭ ‬دم‭ ‬الإنسان‭.‬

ومن‭ ‬شأن‭ ‬الإكثار‭ ‬من‭ ‬هذا‭ ‬الشراب‭ ‬أن‭ ‬يؤدي‭ ‬إلى‭ ‬الإصابة‭ ‬بمرض‭ ‬الكبد‭ ‬الدهني‭ ‬غير‭ ‬الكحولي‭ ‬والسكري،‭ ‬فضلا‭ ‬عن‭ ‬ارتفاع‭ ‬ضغط‭ ‬الدم‭ ‬وعُسر‭ ‬شحميات‭ ‬الدم‭.‬

ويقول‭ ‬الباحث‭ ‬في‭ ‬جامعة‭ ‬شونغانغ،‭ ‬لي‭ ‬سونغ‭ ‬أون،‭ ‬إن‭ ‬الإفراط‭ ‬في‭ ‬استهلاك‭ ‬السكر‭ ‬يلحق‭ ‬ضررا‭ ‬بصحة‭ ‬الإنسان،‭ ‬بغض‭ ‬النظر‭ ‬عن‭ ‬مصدره،‭ ‬فسواءً‭ ‬كان‭ ‬من‭ ‬الفاكهة‭ ‬أو‭ ‬العسل‭ ‬«يتوجب‭ ‬على‭ ‬الإنسان‭ ‬أن‭ ‬يتناوله‭ ‬على‭ ‬نحو‭ ‬معتدل»‭ ‬

مشاركة