بحر العلوم لـ (الزمان): 80 مليار دولار خسائر العراق من تخفيض إنتاج الخام

523

 

 

 

 

عبد الجبار ووزراء النفط بالخليج يتوقّعون تحسن الإقتصاد العالمي

بحر العلوم لـ (الزمان): 80 مليار دولار خسائر العراق من تخفيض إنتاج الخام

بغداد – الزمان

توقع وزير النفط والنائب الاسبق ابراهيم بحر العلوم، بلوغ خسائر العراق من التزامه باتفاق منظمة اوبك + نحو 80 مليار دولار، وعد ذلك تداعيات ثقيلة جدا على الاقتصاد يتعين ايجاد مخرج للالتزامات الناجمة عن عدم بذل الحكومة السابقة جهدا تفاوضيا لاجله. وقال في حوار اجرته (الزمان) معه ،ان معظم النخب من الخبراء والاقتصاديين والمهتمين بشؤون الطاقة من العراقيين، يستشعرون بوجود غبن كبير تعرض له العراق نتيجة التزامه بقرارات اوبك + تخفيض كميات انتاج الخام، وكشف عن رفع دعوى قضائية امام المحكمة الادارية ضد الحكومة السابقة ، وتحديدا ضد رئيس مجلس الوزراء ووزير النفط السابقين على خلفية هذا الموضوع. (تفاصيل ص3). في هذه الاثناء اكد وزير النفط احسان عبد الجبار في اتصال هاتفي مع نظيره السعودي  عبد العزيز بن سلمان، التزام  البلدين التام باتفاق أوبك+ لخفض إمدادات النفط. وقال بيان مشترك أن (الوزيرين بحثا أحدث التطورات في أسواق النفط والتعافي المستمر في الطلب العالمي، والتقدم الذي تحقق باتجاه تطبيق اتفاق أوبك). وبدأت منظمة البلدان المصدرة للنفط أوبك وحلفاؤها، أي ما يعرف بأوبك+، خفضا قياسيا للإمدادات في أيار لدعم أسعار النفط التي عصفت بها أزمة فايروس كورونا.ووافقت السعودية على خفض الإنتاج بواقع 2.5  مليون برميل يوميا بموجب اتفاق أوبك+.ويخفض العراق إنتاجه بواقع 1.06 مليون برميل يوميا. وقال عبد الجبار إن (العراق سيضيف تخفيضا من انتاجه بمقدار 400  ألف برميل يوميا، في آب للتعويض عن الإنتاج الزائد في الفترة الماضية بموجب اتفاق أوبك+). وذكر البيان أن (عبد الجبار أكد التزام العراق الثابت باتفاق أوبك+) ، مضيفا أن (العراق سيصل إلى التزام بالاتفاق بنسبة 100  بالمئة مع بداية آب الجاري). وقال البيان إن (الوزيرين أكدا أيضا أن ما تبذله الدول المشاركة في اتفاق أوبك+ من جهود باتجاه الالتزام بنسب خفض الإنتاج، وكذلك نسب الخفض الإضافية في إطار نظام التعويض، ستعزز استقرار أسواق البترول العالمية، وتعجل بتحقيق توازنها، وترسل إشارات إيجابية إلى الأسواق). وأجرى وزراء الطاقة من دول خليجية منتجة للنفط، بينها السعودية، والعراق مكالمة الجمعة وقالوا إن علامات التحسن التي ظهرت مؤخرا على الاقتصاد العالمي مشجعة، مشددين على (أهمية الالتزام بتخفيضات أوبك+). وبحسب بيان مشترك نشرته وكالة الأنباء السعودية الرسمية فان الوزراء من السعودية والإمارات والكويت والبحرين وعمان والعراق استعرضوا آخر التطورات في سوق النفط واستمرار الانتعاش في الاقتصاد العالمي). وقال البيان (ان الوزراء اشاروا  إلى أن علامات التحسن التي ظهرت مؤخرا على الاقتصاد العالمي مشجّعة جدا، وأثنوا على الجهود التي تبذلها الدول في جميع أنحاء العالم لإعادة فتح اقتصاداتها بطريقة آمنة) في ظل جـائحة فايروس كورونا.

كما أكدوا أهمية تحقيق جميع الدول المشاركة في اتفاق خفض الإمدادات بين منظمة البلدان المصدرة للنفط وحلفائها بقيادة روسيا، في إطار ما يعرف بمجموعة أوبك+، مستويات الإنتاج المستهدفة لها، وأن تعوض الدول التي سبق وفاق إنتاجها ما هو المقرر لها عن ذلك عبر تعميق التخفيضات في الشهور المقبلة.

مشاركة