بايدن يطلب من البارزاني دعم حكومة العبادي


بايدن يطلب من البارزاني دعم حكومة العبادي
زيباري يحذر من الإنقلاب العسكري وفابيوس يجدد دعوته للأوربي تسليح الكرد
العاهل السعودي يهنئ وإيران تعلن الدعم ومليشياتها في العراق تتخلى عن المالكي
بغداد ــ علي لطيف واشنطن ــ مرسي ابوطوق الرياض ـ القاهرة بروكسل ــ باريس الزمان طلب نائب الرئيس الأمريكي جو بايدن من رئيس اقليم كردستان مسعود البارزاني المشاركة في حكومة حيدر العبادي، وذلك في مكالمة هاتفية امس.
فيما ذكرت وكالة الأنباء السعودية امس أن العاهل السعودي الملك عبد الله هنأ العبادي في اشارة على الرغبة القوية من الرياض في رحيل سلفه المالكي. وقالت الوكالة ان العاهل السعودية ارسل برقية تهنئة للعبادي قال فيها يسرنا تهنئة دولتكم على تكليفكم رئيساً للحكومة العراقية الجديدة.. داعياً المولى عز وجل أن يوفقكم ويسدد خطاكم في إعادة اللحمة بين أبناء الشعب العراقي الشقيق والمحافظة على وحدة العراق وتحقيق أمنه واستقراره ونمائه وعودته إلى مكانته في عالمه العربي والإسلامي.
من جانبها اعلنت ايران أمس دعمها لتعيين حيدر العبادي رئيس وزراء جديدا في العراق، وفق ما صرح علي شمخاني سكرتير المجلس الاعلى للامن القومي الايراني في تصريحات نقلتها وكالة فارس للانباء.
في وقت رحب وزير الخارجية السعودي سعود الفيصل الثلاثاء بتسمية رئيس وزراء جديد في العراق خلفا لنوري المالكي الذي تنتقد الرياض سياسته بشدة.
وبخصوص تكليف حيدر العبادي بتشكيل حكومة عراقية جديدة قال الامير سعود الفيصل بالانكليزية ردا على سؤال انه خبر سار تلقيته للتو .
ورحب الامين العام للجامعة العربية نبيل العربي امس بتكليف العبادي رئيسا جديدا للوزراء في العراق معربا عن امله بتشكيل حكومة وطنية شاملة .
فيما حذرت كبرى الميلشيات في العراق الموالية لايران وهما عصائب اهل الحق التي يتراسها قيس الخزعلي وبدر التي يتزعمها هادي العامري رئيس الوزراء السابق نوري المالكي دون ان تسميه من اي تحرك يستهدف عرقلة تشكيل العبادي الحكومة الجديدة بعد ساعات من توجيهات اصدرها حزب الدعوة الذي يتزعمه المالكي بتنظيم احتجاجات في المدن العراقية على تكليف العبادي. فيما قالت مصادر وثيقة الاطلاع ان الخزعلي والعامري الذي شغل منصب وزير النقل قد تخليا عن المالكي ونصحاه بتسليم منصبه عبر آلية تداول سلمي للسلطة نص عليه الدستور.
في وقت حذر وزير الخارجية هوشيار زيباري المالكي من تنفيذ سيناريو تنفيذ انقلاب عسكري.
وقال زيبار إن العراق سيشهد كارثة إذا لجأ المالكي للانقلاب على الحكومة الجديدة.
وحث رئيس الوزراء العراقي المنتهية ولايته نوري المالكي أمس القوات الامنية بعدم التدخل في الازمة السياسية التي تمر بالبلاد اثر تكليف حيدر العبادي بتشكيل الحكومة المقبلة، حسب بيان رسمي.
وجاء في البيان الذي نشر على موقع رئاسة الوزراء ان رئيس الوزراء نوري المالكي حث القادة الضباط ومنتسبي الاجهزة الامنية بالابتعاد عن الأزمة السياسية والالتزام بواجباتهم الأمنية والعسكرية لحماية البلاد وان لا يتدخلوا فيها .
وشهدت العاصمة بغداد خلال اليومين الماضيين توترا امنيا اثر انتشار واسع لقوات الامن رافقه قطع طرق رئيسية واجراءات مشددة خصوصا عند محيط المنطقة الخضراء، وسط بغداد. وحث وزير الخارجية الأمريكي جون كيري أمس رئيس الوزراء العراقي المكلف حيدر العبادي على الاسراع في تشكيل حكومة وحدة وطنية سريعا فيما استبعد إرسال قوات أمريكية إلى هذا البلد.من جانبه دعا وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس مجددا أمس وزراء الخارجية الاوروبيين الى عقد اجتماع طارئ للبحث في احتمال تزويد الاكراد العراقيين بالاسلحة لمواجهة مقاتلي الدولة الاسلامين في كردستان العراق. وصرح الوزير لاذاعة فرانس انفو لم يتم بعد تحديد موعد وانا اجدد الطلب للقيام بذلك بشكل عاجل . وقال كيري في سيدني نحثه على تشكيل حكومة جديدة باسرع وقت ممكن والولايات المتحدة مستعدة لدعم حكومة عراقية جديدة تجمع كل الأطراف وخصوصا في قتالها مسلحي الدولة الإسلامية .
وأضاف كيري لن نرسل قوات مقاتلة أمريكية مجددا إلى العراق. هذه معركة يجب أن يخوضها العراقيون باسم العراق ، مؤكداً أن بلاده مستعدة للتفكير في خيارات اقتصادية وسياسية وأمنية إضافية من أجل العراق.
فيما قال الرئيس الأمريكي باراك أوباما إن العراق اتخذ خطوة واعدة بتكليف رئيس الوزراء الجديد وتعهد بدعم الحكومة العراقية الجديدة. وتشير تصريحات أوباما ومكالمته الهاتفية لرئيس الوزراء العراقي المكلف حيدر العبادي إلى توقعات الإدارة أو أملها في انتهاء حكم رئيس الوزراء نوري المالكي الذي استمر ثماني سنوات حتى وإن لم يظهر المالكي تخليه عن السلطة.
وقال شمخاني وهو ممثل المرشد الاعلى الايراني اية الله علي خامنئي في المجلس ان الجمهورية الاسلامية الايرانية تدعم العملية القانونية التي جرت لتعيين رئيس الوزراء العراقي الجديد .
وهو اول تصريح ايراني يشير الى ان رئيس الوزراء المنتهية ولايته نوري المالكي لم يعد يحظى بدعم ايران التي كانت تعتبر حليفه الرئيسي في المنطقة.
وقال شمخاني ان الاطار الوارد في الدستور العراقي ينص على ان رئيس الوزراء يجب ان تختاره الكتلة التي تمثل الاغلبية في البرلمان .
ودعا كل المجموعات والتكتلات في العراق الى وحدة الصف .. للحفاظ على المصلحة الوطنية، مع الاخذ بعين الاعتبار الوضع الحساس في العراق، من اجل التصدي للتهديدات الخارجية .
غير ان المالكي رفض تسمية العبادي مؤكدا حقه في ولاية ثالثة وقال ان تعيين خلف له يعتبر انتهاكا للدستور بدعم اميركي.
من جانبه دعت العصائب العراقيين بجميع دياناتهم ومذاهبهم وقومياتهم الى ضرورة التمسك بوحدة العراق أرضاً وشعباً، وتفويت الفرصة على الأعداء وضبط النفس والإلتزام بالدستور والقانون وإحترام توجيهات المرجعية الدينية، فيما لفت الى ان الممثل السياسي للمكون الكبير في العراق هو التحالف الوطني.
وقالت العصائب في بيان أمس لقد ذكرنا في أكثر من مُناسبة موقف المقاومة الإسلامية من منصب رئاسة مجلس الوزراء وأنهُ حُصة الأغلبية من أبناء هذا الوطن، وأنه بغض النظر عن الكُتلة الأكبر قانونياً فإن المُمثل السياسي لهذه الأغلبية في الوقت الحاضر هو التحالف الوطني، والمحافظة على وحدة التحالف الوطني هي مسؤولية كُبرى تقع على عاتق الجميع .
ودعت الى ضرورة ضبط النفس بين الاطراف السياسية، والإلتزام بالدستور والقانون وإحترام توجيهات المرجعية الدينية وتغليب المصلحة العامة على المصلحة الخاصة، وعدم القيام بأفعال أو ردود أفعال يُمكن أن تتسبب بما لا يُحمد عقباه وتجُر البلاد والعباد إلى وضع أكثر سوءاً مما هي عليه الآن .
من جانب آخر، اشاد التنظيم ببطولة وتضحيات قواتنا المسلحة بمختلف صنوفها في تصديها المشرف للدفاع عن سيادة هذا الوطن وحماية أبنائه وأراضيه ومُقدساته ، داعياً قيادات الجيش والأجهزة الأمنية الى ضرورة التركيز على عملها وواجبها المقدس في الدفاع عن الوطن والنأي بشكل كامل عن الاحداث والتطورات السياسية وان يتركوا السياسية للسياسيين في اختلافاتهم وتوافقاتهم مؤكدا ان امن البلد هو قيمة ومصلحة عليا لا يمكن التفريط به .
Azzaman Arabic Daily Newspaper Vo1/17. UK. Issue 4879 Wednesday 13/8/2014
الزمان السنة السابعة عشرة العدد 4879 الاربعاء 17 من شوال 35 هـ 13 من آب اغسطس 2014م
AZP01