بالاك ورفاقه يحاولون إيجاد موطئ قدم في ملاعب كرة القدم

{ برلين – وكالات: يوجد بين قائد المنتخب الألماني لكرة القدم السابق مايكل بالاك واللاعبين تيم بوروفسكي وتوماس هيتزلسبرجر وأندرياس هينكل العديد من القواسم المشتركة .. فقد تألقوا جميعا مع منتخب ألمانيا ليسجلوا فيما بينهم 50 هدفا دوليا في إجمالي 204 مباريات لعبوها للفريق. ولكنهم لم يعدوا يمثلون منتخب ألمانيا ولا واحد منهم مرتبط حاليا بعقد مع أي نادي حيث يبدو أنهم اصبحوا غير مرغوب فيهم .

ويعد بالاك /35 عاما/ اللاعب الأشهر بين هذا الرباعي المخضرم، وقد انتهى عقده مع ناديه السابق باير ليفركوزن في 30 يونيو الماضي.

وصرح بالاك للتليفزيون الألماني مؤخرا قائلا: “لا أعرف بعد ماذا سأفعل. أحاول أن أحدد لنفسي ما أريد أن أفعله حقا .. سأتخذ قرارا بشأن مستقبلي في غضون أسبوع أو اثنين”. وترددت شائعات عن انتقال نجم بايرن ميونيخ وتشيلسي الإنجليزي السابق إلى الدوري الأمريكي ولكن هذا الأمر لم يحدث حتى الآن، حيث أنه مازال غير واضح ما إذا كان بالاك سيستمر في اللعب من الأساس. فقد أكد بالاك أنه يحافظ على لياقته البدنية “سواء لعبت مجددا أم لا”. وأثبت لاعب مشهور آخر بالدوري الألماني لبالاك ورفاقه أن الأمل مازال قائما للحصول على عقد احتراف بأي من أندية البوندسليجا بما أن اللاعبين المنتهية عقودهم غير ملتزمين بالموعد النهائي لسوق الانتقالات الصيفية وبوسعهم الانضمام إلى أي نادي وقتما شاءوا.

ففي يوم الثلاثاء الماضي وقع لاعب فيردر بريمن السابق الكرواتي إيفان كلاسنيتش عقدا مدته موسم واحد مع نادي ماينز. وهي ما تم اعتباره صفقة ممتازة على حد وصف أولف بارانوفسكي، مدير اتحاد اللاعبين الألمان. وصرح بارانوفسكي بأن اللاعبين لا يجب أن يوقعوا عقودا بعد سبتمبر أو أكتوبر ثم ينتظروا عقودا أفضل الصيف المقبل بدلا من الآن. وقال بارانوفسكي: “لا يجب أن ينتظر اللاعبون عروضا كبيرة فهم معرضون للخـــسارة في هذه المجازفة”. ويعرض اتحاد اللاعبين الألمان معسكرا صيفيا للاعبين المنتهية عقودهم من أجل المحافظة على مستوى لياقتهم البدنية ولكن بارانوفسكي اعترف بأن اللاعبين الكبار يحجمون عن المشاركة في مثل هذه المعسكرات بسبب سمعتهم. وقال: “هذه المعسكرات تكون معروفة للجماهير .. لذا فإن اللاعبين الكبار المنتهية عقودهم يحجمون عن المشاركة في مثل هذه المعسكرات بسبب الدعاية”. وبذلك فقد أصبح المعسكر الحالي يضم لاعبين من دول أخرى غير ألمانيا مثل أندرو سينكالا (زامبيا) وباكاري دياكـــــــــيتي (مالي) وأدي-واكو مينجا (الكونغو) وألاساني أويدراوجو (بوركينا فاسو) وتامـــــــــانداني نساليوا (كندا).

كما نصح بارانوفسكي اللاعبين المنتهية عقودهم بأن يبدأوا في البحث لأنفسهم عن عمل آخر بخلاف اللعب مثل أن يحاولوا الحصول على رخصة تدريب وتجربة مهنة التدريب للمرة الأولى بأحد الأندية.

مشاركة