باسيلاشفيلي يصعق تيستيباس ويصعد لنصف نهائي إنديان ويلز

باسيلاشفيلي يصعق تيستيباس ويصعد لنصف نهائي إنديان ويلز

{ باريس- وكالات: فجر الجورجي نيكولوز باسيلاشفيلي مفاجأة كبيرة عندما هزم المصنف الثالث عالميا اليوناني ستيفانوس تيستيباس 6-4  و2-6 6-4  وصعد لقبل نهائي بطولة إنديان ويلز للتنس للأساتذة. وكانت كافة التوقعات ترشح فوز اللاعب اليوناني الذي سبق له الوصول لنهائي بطولة فرنسا المفتوحة، لكن باسيلاشفيلي استبسل تماما وأنقذ 6  من 10  نقاط لكسر الإرسال بعد فوزه ببطولتي قطر وبافاريا في وقت سابق من العام الجاري. وقال اللاعب الجورجي بعد الانتصار الكبير: لا أشعر بالدهشة فعلا.. عند اللعب من الخط الخلفي أشعر بالارتياح وحاليا أقدم أداء جيدا ولو استمر الحال على هذا المنوال على مستوى الإرسال فسيكون بوسعي الاستمرار في تقديم أداء جيد. وخلال المباراة نفذ باسيلاشفيلي 5 ضربات إرسال من النوع الذي لا يرد، وأشار إلى أن فوزه على السويسري الشهير روجر فيدرر في مارس/آذار الماضي لا يزال يعني الكثير جدا بالنسبة له، لأنه المثل الأعلى. ويلتقي باسيلاشفيلي في قبل النهائي بالأمريكي تيلور فريتز الذي فاز على المصنف الرابع عالميا وحامل الذهبية الأولمبية الألماني ألكسندر زفيريف 4-6  و6-3  و7-6. وأتم باسيلاشفيلي: أحتاج فقط للحفاظ على هدوئي والتركيز على ضربات إرسالي والحفاظ على صلابتي واللعب من الخط الخلفي. ومن جهة اخرى ودعت التونسية أنس جابر، بطولة إنديان ويلز في نصف النهائي، عقب هزيمتها أمام الإسبانية باولا بادوسا. وتمكنت بادوسا، المصنفة 27  عالميا والمرشحة الـ21  للقب، من التغلب على جابر المرشحة الـ12  للقب بنتيجة 6-3  و6-3  في ساعة و21  دقيقة. ورغم أن جابر فشلت في بلوغ النهائي، إلا أن تأهلها للمربع الذهبي ضمن لها الدخول لأول مرة للمراكز العشرة الأولى في التصنيف العالمي للاعبات التنس المحترفات القادم الذي سيصدر يوم الإثنين المقبل، لتصبح الأولى في التاريخ بين لاعبات ولاعبي التنس العرب في الانضمام لأول 10  مراتب، علما بأنها تحتل حاليا المركز الـ14 في التصنيف. وبفوز بادوسا، تصبح أول إسبانية تبلغ نهائي إنديان ويلز بعد كونشيتا مارتينيز التي خاضت نهائي البطولة مرتين عامي 1992 و1996  لكنها فشلت في التتويج باللقب. وتواجه بادوسا في النهائي البيلاروسية فيكتوريا أزارينكا المرشحة الـ27  للقب، التي أطاحت باللاتفية يلينا أوستابينكو بواقع 3-6  و 6-3 و 7-5 في ساعتين و 20 دقيقة.

مشاركة