باريس ينتزّع الكأس بعد معركة عنيفة أمام سانت إيتيان

430

يونايتد يتحرّك لخطف هدّاف السيتي من بايرن ميونخ

باريس ينتزّع الكأس بعد معركة عنيفة أمام سانت إيتيان

باريس- وكالات

فاز باريس سان جيرمان على سانت إيتيان بهدف دون رد  على ملعب دو فرانس، في نهائي كأس فرنسا، لينتزع اللقب الغالي محققًا الثنائية المحلية.

وسجل نيمار دا سيلفا هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 14 ليتوج فريقه باللقب للمرة الـ13 في تاريخه.

واستطاع النادي الباريسي أن ينجو من اللقاء الحماسي بفوز شاق، حيث شهدت المباراة التحامات قوية بين لاعبي الفريقين، تسببت في إصابة كيليان مبابي ومغادرته اللقاء، وطرد لوي بيرين، لاعب سانت إيتيان في الدقيقة 31.

بداية قوية

بدأ اللقاء بإثارة كبيرة، حيث كاد دينيس بوانجا أن يتقدم لسانت إيتيان، إلا أن العارضة حرمت الخضر من هدف مبكر، ثم عاد نفس اللاعب ليهدد المرمى الباريسي بضربة رأس، لكن كيلور نافاس تعامل معها بثبات.

انتفض بي إس جي سريعا، ونشط الثلاثي الهجومي إيكاردي ومبابي ونيمار، ومن هجمة سريعة، انفرد مبابي وسدد كرة ارتدت من الحارس ليقابلها نيمار بسهولة في الشباك بالدقيقة 14.

وبعدها بدقائق قليلة، انفرد دي ماريا من الجهة اليمنى وسدد كرة قوية، أنقذها الحارس جيسي مولين ببراعة شديدة.

معركة شرسة

واجه توماس توخيل سوء حظ في أول نصف ساعة، حيث خسر تبديلين لإصابة تيلو كيرير، وكذلك كيليان مبابي الذي تعرض لتدخل عنيف أسفر عن طرد لوي بيرين مدافع سانت إيتيان.

شوط

غلب الأداء البدني والاحتكاكات القوية على لاعبي الفريقين، بينما نجح بي إس جي في تأمين تقدمه لنهاية الشوط الأول.

تحرك كلود بويل مدرب سانت إيتيان لتنشيط صفوف الفريق، حيث أجرى عدة تبديلات في الشوط الثاني أبرزها نزول وهبي الخزري وأرنود نوردين الذي هدد المرمى بأكثر من تسديدة، لكن دون خطورة كافية.

في المقابل، أضاع الفريق الباريسي أكثر من فرصة لتسجيل هدف ثانٍ من محاولات خطيرة للياندرو باريديس وسارابيا ونيمار وإيكاردي ودي ماريا.

كما قرر توخيل أن يكتفي بـ3 تبديلات فقط، حيث أقحم فيراتي مكان باريديس، لينجح في تعزيز الكثافة العددية بوسط الملعب ومواجهة الاندفاع والعنف الشديد للاعبي الخضر الذين نالوا 6 بطاقات صفراء وواحدة حمراء.

لم يقدر كيليان مبابي مهاجم باريس سان جيرمان، على استكمال مباراة فريقه ضد سانت إيتيان، في نهائي كأس فرنسا.

وفي الدقيقة (30)  أصيب مبابي في الكاحل نتيجة تدخل عنيف من لوي بيرين مدافع سانت إيتيان.

واندلعت اشتباكات بين لاعبي الفريقين، دفعت حكم اللقاء لإشهار الكارت الأصفر 3 مرات لرومان حمومة وجيسي مولين ولاعب الوسط الأرجنتيني لياندرو باريديس.وبعد الاستعانة بتقنية الفيديو، قرر الحكم أيضا طرد اللاعب لوي بيرين بعد ثبوت تدخله العنيف ضد كيليان مبابي.

ولم تنجح محاولات إسعاف مبابي، حيث غادر الملعب ليشارك مكانه بابلو سارابيا، والنتيجة تشير لتقدم باريس بهدف ســجله نيمار جونيور في الدقيقة 14. وتبدو إصابة كيليان مبابي عنيفة، حيث عاد للملعب في الدقائق الأخيرة يرتدي واقيا طبيا، ويسير على عكازين. وعلى الأرجح، ستكون هذه المباراة هي الأخيرة في مسيرة لوي بيرين مع سانت إيتيان، إذ أنها الأخيرة في الموسم الحالي بفرنسا وهو الأخير أيضًا في عقد اللاعب المخضرم مع ناديه.كشف تقرير صحفي إنكليزي، أن نادي مانشستر يونايتد، يسعى لضم أحد أهم نجوم بايرن ميونخ، في الميركاتو الصيفي المقبل.وبحسب مجلة “ذا اتلانتيك”، فقد أجرى مانشستر يونايتد بالفعل محادثات مع الجناح الفرنسي كينجسلي كومان، لاعب البايرن، البالغ من العمر 24 عاما.

تجدر الإشارة إلى أن كومان مرتبط بعقد مع بايرن حتى 2023.وكانت جهود يونايتد منصبة حتى الآن على ضم جادون سانشو، لاعب نادي بوروسيا دورتموند الألماني.وكشف تقرير صحفي ألماني، عن وجود رغبة من مانشستر سيتي للتعاقد مع كومان، لكن بايرن ميونخ منع محاولات السيتي لضم نجمه، خلال مفاوضات الناديين حول ليروي ساني.

أشاد بيب جوارديولا، المدير الفني لمانشستر سيتي، بالمستويات الرائعة التي قدمها النجم الإسباني، ديفيد سيلفا، مع النادي الإنجليزي.

وسيلعب سيلفا مباراته الأخيرة مع السيتي في البريميرليج، الأحد المقبل، أمام نورويتش.وبهذه المناسبة، سجل جوارديولا فيديو تكريمي لسيلفا، تحدث فيه اللاعب أيضًا.

أفضل لاعب

وقال المدرب المخضرم : “عندما يتعين اللعب بين الخطوط، فإن سيلفا هو أفضل لاعب رأيته في هذه الجزئية”.

وأضاف: “إنه لاعب رائع، لقد قرر الرحيل، وقال ذلك في مرات عديدة.. أراد أن يغادر بعد 10 سنوات هنا، ونأمل أن يعود مرة أخرى”.وتابع: “دعونا نأمل أن نتمكن من إقامة حفل وداع له، وهو أمر يستحقه تمامًا”.أما سيلفا، فقال: “أنا فخور بكوني اللاعب الأكثر مشاركة بقميص مانشستر سيتي، في الدوري الإنجليزي الممتاز.. ما يجعلك أفضل هو القرارات التي تتخذها على أرض الملعب”.وأردف نجم فالنسيا السابق: “لم نكن نفوز من قبل، لكن بدأنا في الفوز، والآن المتوقع منا دائمًا أن ننتصر.. وإذا لم نستطع تحقيق ذلك سيعتبر فشلا”.

وأتم: “القرارات مهمة للغاية، إنها لعبة قرارات.. وإذا اتخذت قرارات جيدة، وتعلمت كيفية القيام بها، ستكون أفضل بكثير”.

مشاركة