باحثة لـ (الزمان) : غياب الدعم الإجتماعي وراء تفشي الإنتحار

604

مستويات خطيرة وغير مسبوقة للحالات

باحثة لـ (الزمان) : غياب الدعم الإجتماعي وراء تفشي الإنتحار

بغداد – قصي منذر

وصفت الباحثة الاجتماعية فوزية العطية ظاهرة الانتحار التي تشهدها محافظات البلاد بالخطيرة وغير مسبوقة في المجتمع ، عازية السبب الى غياب الدعم الاجتماعي من قبل الدولة. وقال العطية لـ (الزمان) امس ان (المواطن كان يأمل بتحقيق الامال التي يتطلع اليها بعد التغيير الذي حدث في عام 2003  ولكن ما جرى بعد ذلك من تدهور سياسي واقتصادي وامني واجتماعي احبط الكثير من الاسر وبالتالي دفع الكثير من الشباب الى الانتحار للخلاص من الوضع الراهن)، لافتة الى ان (هناك اسبابا اخرى تدفع الى الانتحار منها تعاطي المخدرات وغيرها من المؤثرات العقلية فضلا عن شعور اغلبهم باليأس والاحباط مما يزيح الثقافة والفكر و يؤدي الى اقدامهم على الانتحار)، مشيرة الى ان (دور الدولة مغيب في جميع مؤسسات المجتمع وكذلك الحال بالنسبة للاسر التي بدأت تشهد التفكك نتيجة الاوضاع الاقتصادية او امور اخرى)، داعية الحكومة الى (ضرورة الاستعانة بالباحثين في المجالات الاجتماعية واعداد برامج توعوية للاسهام بدعم المؤسسات الثقافية واجراء دراسات ميدانية لمعالجة مسببات الظاهرة والظروف التي دفعت للاقدام عليها وزيادة معدلاتها). وسجلت مفوضية حقوق الإنسان 132  حالة ومحاولة انتحار في المحافظات العراقية خلال الربع الأول من العام 2019 . وقال المفوضية في بيان امس إن (إحصائية حالات الانتحار في محافظات العراق للربع الأول من العام الجاري حسب رصد المفوضية بالتنسيق مع دوائر الصحة في المحافظات وقيادات الشرطة بلغت 5  حالات لكل من بابل وواسط و 9 في ديالى تم إنقاذ ثلاثة منها)، وأضاف أنه (تم تسجيل 12 حالة في الديوانية 8  ذكور و 4 إناث و و14 حالة في ذي قار و6 حالات في المثنى وحالتين في الأنبار و20  حالة في كربلاء ذكر واحد و 19  أنثى و14  حالة في ميسان اضافة الى 15 حالة بكركوك و19  حالة في البصرة و11  حالة في النجف).

وأفاد مصدر في محافظة كركوك بمنع امرأة حاولت الانتحار من أعلى جسر التون كوبري بالمحافظة.

وقال المصدر في تصريح امس إن (دوريات مركز شرطة التون كوبري تمكنت من منع امرأة تبلغ من العمر 37 عاما من الانتحار من أعلى الجسر الخارجي)، لافتا الى ان (المرأة بقبضة الشرطة الان)، مرجحا أن (تكون المراة تعاني من مشاكل نفسية). وأقدم شاب يرمز لاسمه ع.ع.ع 22  عاما على الانتحار بشنق نفسه داخل منزل قيد الانشاء مجاور لمحل سكناه في حي الأمين بقضاء الشطرة في ذي قار.وذكر بيان لقيادة شرطة ذي قار امس ان (مركز شرطة الفتاحية فتح تحقيقاً بالحادث لمعرفة الاسباب والدوافع التي دعته للانتحار في ما اجري الكشف الظاهري على الجثة من قبل خبراء الأدلة الجنائية وارسلت لشعبة الطبابة العدلية لإكمال الإجراءات)، مبينا ان (التحقيقات الأولية من خلال تدوين اقوال المدعين بالحق الشخصي تشير الى انه الشاب كان يعاني من اضطرابات نفسية ولم يتقدم ذويه بشكوى)، وتابع انه (تم إرسال الجثة الى شعبة الطبابة العدلية لتحديد السبب الحقيقي للوفاة في ما لازالت التحقيقات مستمرة) .وتشهد البلاد سلسلة غير متناهية من محاولات الانتحار فشل البعض منها بعد جهود انقاذ من قبل ذويهم او الجهات المتخصصة.  ونفى عضو اللجنة سعد المطلبي في بيان امس (موافقة المجلس على بناء جدار لمنع عمليات الانتحار من على الجسور)، مؤكدا ان (هذا  المقترح كان من وزارة الداخلية إلى رئيس مجلس بغداد ولم يطرح الموضوع على اللجنة الامنية). وكانت وثيقة صادرة عن المجلس تتضمن قراراً بوضع حواجز حديدية على جسور بغداد الممتدة بين جانبي الكرخ والرصافة لمنع محاولات الانتحار .

مشاركة